معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2013 سوق السيارات عقارات 2013 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اهم الاخبار اليوم :                                  اهم الوظائف اليوم :                             اهم اخبار الرياضة اليوم :                      اهم حلقات التوك شو اليوم :

اخبار سوريا يوم الاثنين 16/7/2012 - syria news 16-7-2012

Tags: اخبار سوريا يوم الاثنين 1672012, syria news 16 7 2012,

اخبار سوريا يوم الاثنين 16/7/2012 - syria news 16-7-2012
التوقيت الحالي : 12-17-2017, 09:15 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1153

إضافة رد 

اخبار سوريا يوم الاثنين 16/7/2012 - syria news 16-7-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار سوريا يوم الاثنين 16/7/2012 - syria news 16-7-2012

اخبار سوريا يوم الاثنين 16/7/2012 - syria news 16-7-2012


اخبار سوريا يوم الاثنين 16/7/2012 - syria news 16-7-2012


هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم الاثنين 16-7-2012 :

تعرض الموقع الالكتروني الخاص بوزارة الداخلية السورية إلى القرصنة، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل، وتم إرسال رسائل الكترونية من حسابات عائدة لأعلى الشخصيات في الوزارة تتعلق بشخص الرئيس، إلا أن خبراء تقنيون أكدوا أن الايميلات الواردة على الأغلب من قبل "الهاكرز" المسيطرين على الموقع.

ووصل إلى البريد الالكتروني التابع لسيريانيوز رسالة الكترونية من حساب الوزير شخصيا التابع للموقع تتعلق بشخص الرئيس، دون أن يتسنى التأكد من مصداقية البريد الذي تم إرسال الايميل منه.

ولدى محاولة الوصول إلى موقع الوزارة الالكتروني لوحظ أن الموقع مخترق ولا يفتح، حيث تفتح صفحة بيضاء كتب فيها رقم الاتصال بالدعم التقني في المؤسسة العامة للاتصالات.

وبحسب المعلومات، التي تم الحصول عليها من أكثر من خبير تم سؤالهم وفحص الايميلات من قبلهم، فإن موقع الوزارة تم قرصنته بالكامل والسيطرة على السيرفر الخاص به من قبل "هاكرز" وأن الإيميلات الواردة والتي تتعلق بشخص الرئيس تم إرسالها على الأغلب من قبل الهاكر.

‫وقال الخبير التقني، ‫دلشاد عثمان، إن "التحليل يظهر سيطرة كاملة على السيرفر, بالمقابل السيرفر حالياً تم إيقافه, لذلك فإنه من المؤكد أن هناك سيرفر وهمي يقوم بإرسال المعلومات".

ووفقا لنشطاء على الانترنت فإن هذه الهجمة تأتي بعد يوم من توعد مجموعة من قراصنة الانترنت "الهاكرز" المسمين "انونيموس" ببدء هجمات الكترونية ضد مواقع حكومية سورية.

وسبق أن تعرض موقع وزارة الداخلية الالكتروني إلى الاختراق منذ عامين ضمن سلسلة من الاختراقات تعرضت لها مواقع الكترونية سورية استخدمت حينها كمنابر لإيصال رسائلهم المختلفة.

ويأتي هذا الاختراق في وقت تشهد فيه سوريا حركة احتجاجات واسعة منذ 16 شهر، تحولت في الاشهر الأخيرة الى عمل مسلح على يد جماعات معارضة في مواجهة "اعمال القمع والعنف" التي تقوم بها السلطات.



أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الاثنين، إنها "باتت تعتبر المعارك في سوريا حربا أهلية"، وتؤكد لكل الأطراف أن "القانون الدولي الإنساني يجب أن يطبق".

وقال الناطق باسم اللجنة الكسيس هيب لوكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) إن "هذا الأمر ليس جديدا، و ابلغنا الأطراف في نيسان الماضي أن وضع نزاع مسلح غير دولي ينطبق على 3 مناطق محددة، لكن الآن وفي كل مرة تحصل فيها أعمال حربية يمكننا رؤية ظروف يمكن أن تحدد على أنها نزاع مسلح غير دولي، وهي التسمية الدبلوماسية للإشارة إلى حرب أهلية".

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أشارت يوم الأحد، إلى أنها تعتبر الوضع الراهن في سوريا "صراعا داخليا مسلحا"، وهي التسمية التي تطلق عادة على الحروب الأهلية، مبينة أنه لم تتأثر بالقتال كافة المناطق السورية، فإن العنف الذي كان متركزا في 3 مناطق بشكل أساسي، قد انتشر إلى مناطق متعددة أخرى.

وأضاف هيب أنه "في هذا الإطار يأخذ القانون الدولي الإنساني أولوية في كل مرة تحصل فيها أعمال حربية، وهذا القانون يحدد ظروف حماية السكان المدنيين لكن أيضا حماية أشخاص أوقفوا القتال، على سبيل المثال الجرحى وكذلك الظروف التي يمكن أن يكونوا معتقلين فيها".

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر صنفت خلال الفترة الماضية العنف الجاري في سوريا على أنه "قتال محلي بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، ويجري بشكل رئيسي في ثلاثة مواقع هي محافظات حمص وحماة وإدلب.

وانتشرت الأعمال القتالية مؤخرا، لمناطق أخرى، ما دفع الصليب الأحمر الدولي، الذي يعتبر راعي اتفاقيات جنيف التي تحدد قوانين الحرب، إلى الإقرار بأن القتال الدائر حاليا في سوريا باتت تنطبق عليه شروط الصراعات الداخلية المسلحة، وبالتالي إحاطة الأطراف المشاركة فيه علما بالتزاماتها بموجب معاهدات جنيف.

وبحسب الخبراء، فإن هذا التصنيف يساعد على وضع أسس لملاحقات قضائية في المستقبل بسبب ارتكاب جرائم حرب.

وحذرت دول ومنظمات في عدة مناسبات من انزلاق سوريا في حرب أهلية، مع استمرار أعمال العنف والعمليات العسكرية، إضافة إلى وقوع عدة مجازر راح ضحيتها عشرات الأشخاص معظمهم من الأطفال والنساء، حيث تبادلت السلطة والمعارضة الاتهامات حول تحمل مسؤولية ارتكابها.

وسبق أن أشار الأمين العام المساعد للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام ايرفيه لادسو الشهر الماضي إلى اعتقاده أن الصراع في سوريا "تحول إلى حرب أهلية"، في أول تصريح من نوعه لمسؤول في الأمم المتحدة.

ويشير توصيف "صراع داخلي مسلح" إلى أن الذين "أصدروا أوامر أو شنوا اعتداءات ضد مدنيين تشمل القتل والتعذيب والاغتصاب أو استخدام قوة غير متكافئة ضد مناطق مدنية يمكن اتهامهم بارتكاب جرائم حرب تنتهك القانون الدولي الإنساني".

ووفقا للجنة الدولية للصليب الأحمر فإن "جميع المقاتلين المتورطين في صراع داخلي مسلح ملزمون باحترام القانون الدولي الإنساني".

وتعتبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر هي الوكالة الدولية الوحيدة التي أرسلت موظفي إغاثة إلى سوريا الذين قاموا بتوصيل مساعدات غذائية وطبية ومساعدات أخرى.

وتتحدث تقارير عن سيطرة مسلحين محسوبين على أطراف معارضة على بعض المناطق، الأمر الذي يجعلها خارج سيطرة الحكومة، في حين تقول السلطات أن مجموعات إرهابية تعتدي على المواطنين في بعض المناطق وأنها تقوم على تطهير هذه المناطق منهم.

وتتهم السلطات السورية جماعات مسلحة وممولة من الخارج بتنفيذ اعتداءات بحق المواطنين, فضلا عن عمليات تخريبية , هدفها زعزعة امن واستقرار الوطن, في حين تتهم المعارضة السورية ومنظمات حقوقية السلطات بارتكاب عمليات "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد.

وتشهد سوريا حركة احتجاجات واسعة منذ 16 شهرا، تحولت في الأشهر الأخيرة إلى عمل مسلح على يد جماعات معارضة في مواجهة "أعمال القمع والعنف" الذي تقوم بها السلطات.



قالت وزارة الخارجية المغربية، يوم الاثنين، إنها طلبت من السفير السوري لديها نبيه اسماعيل مغادرة البلاد على الفور، بعدما قالت إنه "شخص غير مرغوب به، وأن الوضع في سوريا لا يمكن أن يستمر على ما هو عليه"، وذلك بعد أن تحدثت تقارير إعلامية في وقت سابق عن "انشقاقه".

ونقلت وكالة (رويترز) البريطانية للأنباء عن الخارجية المغربية قولها إن "السفير السوري لديها شخص غير مرغوب فيه"، دون أن يرد تعليق فوري من السفارة السورية.

وقالت الخارجية في بيان لها إن "المملكة المغربية، التي انخرطت بجدية وديناميكية في جميع القرارات والمبادرات العربية والدولية الهادفة إلى تسوية الأزمة.. تؤكد أن الوضع في سوريا لا يمكن أن يستمر على ما هو عليه"، مضيفة أن "المملكة المغربية إذ تجدد دعوتها للمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته كاملة للوقف الفوري لكافة أعمال العنف والقتل وحماية المدنيين السوريين، فإنها تتطلع إلى تحرك فاعل وحازم من أجل تحقيق انتقال سياسي نحو وضع ديمقراطي يضمن وحدة سوريا".

ولفتت إلى أن المغرب "يتابع باهتمام وقلق شديدين ما يتعرض له الشعب السوري الشقيق منذ أكثر من عام من عنف أودى بما يقرب من عشرين ألفا من القتلى وأضعافه من الجرحى والمعطوبين ومئات الآلاف من المشردين واللاجئين"، مبينة أن "المجازر المروعة التي أوقعت المئات من الضحايا المدنيين العزل. ومنهم عشرات الأطفال الأبرياء ازدادت في الأيام الماضية."

ويأتي خبر طرد السفير السوري في المغرب عقب تقارير إعلامية، قالت إن السفير السوري المعتمد بالمغرب، نبيه إسماعيل انشق، حيث اختفى عن الأنظار خلال الثلاثة أيام الأخيرة.

فيما نفى وزير الخارجية المغربي، سعد الدين العثماني، في وقت سابق، علمه ما تداولته تقارير إعلامية حول في انشقاق السفير السوري لدى الرباط، مبينا أن الخارجية ليس لديها علم بالخبر، وأنها لم تتلق أي تأكيد رسمي من جانب السفير السوري بعد، كما نفى مسؤول بالسفارة السورية في وقت سابق، انشقاقه.

واستدعى المغرب سفيره في سورية شهر تشرين الثاني الماضي، وذلك احتجاجا على الهجوم الذي شنه متظاهرون سوريون على سفارة المملكة في دمشق، وذلك بعد استضافة الرباط اجتماعا لوزراء الخارجية العرب لبحث الأزمة السورية.

وكانت دول غربية طردت السفراء والدبلوماسيين السوريين لديها شهر أيار الماضي، على أثر مجزرة "الحولة" بريف حمص التي راح ضحيتها العشرات.

وتأتي هذه الحادثة بعد نحو 4 أيام من إعلان السفير السوري لدى العراق نواف فارس انشقاقه، في تسجيل مصور تناقلته مواقع الكترونية، فيما قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن فارس أدلى، بتصريحات إعلامية تتناقض مع واجبه الوظيفي بالدفاع عن مواقف القطر وقضاياه الأمر الذي يستوجب المساءلة القانونية، وأعفي من مهامه أصولاً.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 16 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط ألاف الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من المواطنين داخل وخارج البلاد.




دعت بعثة المراقبين الدوليين بُعيد زيارتها الثانية إلى بلدة التريمسة في ريف حماة السلطات السورية إلى "التوقف عن استخدام الأسلحة الثقيلة" ضد التجمعات السكنية، بعد أن أكدت أن "السلطات استخدمت الأسلحة الثقيلة في هجومها على البلدة"، وذلك بعد ساعات من نفي السلطات السورية ذلك.

وجاء، في بيان صادر عن المتحدثة باسم بعثة المراقبين سوسن غوشه يوم الاحد، نقلته قناة (روسيا اليوم) عبر موقعها الالكتروني أن "البعثة تدعو الحكومة السورية إلى التوقف عن استخدام الأسلحة الثقيلة في التجمعات السكنية، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحد من الإصابات في صفوف المدنيين"، مؤكداً أن "القوات النظامية السورية استخدمت أسلحة مباشرة وغير مباشرة ومن ضمنها المدفعية والهاون وأسلحة خفيفة في هجومها على التريمسة".

وقال ناشطون ومعارضون مسلحون الخميس، إن مجزرة ارتكبها الجيش في بلدة التريمسة بريف حماه الأربعاء، راح ضحيتها العشرات, فيما قال جهاد مقدسي الناطق باسم الخارجية إن "ما جرى في التريمسة ليس مجزرة بل عملية عسكرية واشتباكات بين قوات حفظ النظام وقوات عالية التسليح"، موضحا أن "من قتل في التريمسة هم من 37 من المسلحين واثنان من المدنيين"، نافيا استخدام أية أسلحة ثقيلة خلال اشتباكات التريمسة.

وأضاف البيان أن "الخبراء العسكريين والمدنيين الذين شاركوا في زيارة البلدة أكدوا أن أكثر من 50 منزلا أحرقت أو دمرت في التريمسة وأن بقعا من الدماء وأشلاء بشرية شوهدت فى عدد من المنازل"، موضحاً ان "البعثة استمعت إلى أقوال 27 شخصا من أبناء البلدة كشفت أن الهجوم بدأ الساعة الخامسة من صباح الخميس بقصف للبلدة أعقبه عمليات برية".

وكررت البعثة ما قالته السبت، أنه "استنادا إلى بعض الدمار فى البلدة وروايات شهود يبدو أن الهجوم كان يستهدف منشقين وناشطين"، موضحاً أن "عدد الإصابات لا يزال غير واضح، وأن البعثة تسعى إلى مزيد من التحقيق لمعرفة عدد القتلى".

وكانت المتحدثة باسم بعثة المراقبين الدوليين في سوريا، سوسن غوشة، قالت السبت أنه تبين خلال زيارة فريق من بعثة المراقبين الدوليين الى التريمسة السبت، ان الهجوم استهدف، على ما يبدو منازل منشقين عن الجيش وناشطين، وإن المهاجمين استخدموا أسلحة منها المدفعية وقذائف المورتر، لكن ما يزال عدد الضحايا غير واضح، مشيرة الى ان الفريق يخطط للعودة اليوم الأحد، لمواصلة مهمته بتقصي الحقائق.

وأضاف البيان أنه "حسب الأشخاص الذين تم الاستماع إليهم فإن الجيش كان يداهم البيوت بيتا بيتا بحثا عن أشخاص ومستفسرا عن هوياتهم، ونقلوا أن بعض هؤلاء قتل بعد التحقق من هوياتهم وأن آخرين نقلوا إلى خارج البلدة".

وكان الناطق باسم الخارجية جهاد مقدسي لفت الأحد في مؤتمر صحفي إلى أن بعثة المراقبين توجهت للمكان ودخلتها بإحدى عشرة سيارة وسيعودون الأحد، وأحيلكم إلى التصريحات التي صدرت عن البعثة، فلو كان هناك مجزرة أو ليس دفاعا عن المدنيين فلما كنا سمحنا للأمم المتحدة بالتوجه إلى هناك، مضيفا أن ما صدر عن البعثة يؤكد صحة الرواية السورية وما تم استهدافه هو خمسة مبان هي مقرات للمجموعات الإرهابية المسلحة، مبينا أن ما جرى ليس مجزرة بل عملية عسكرية واشتباكات بين قوات حفظ النظام وقوات عالية التسليح ضربت عرض الحائط المبادرات والحلول السياسية.

وأردف مقدسي أن من يحمل السلاح ضد الدولة سيكون في مواجهة مع الجيش السوري ونحن نرحب بمن يريد الحل السياسي.

وكان رتل من السيارات يقل خبراء ومراقبين دوليين مدنيين وعسكريين وصل السبت إلى التريمسة، الواقعة على مسافة حوالي 25 كيلومترا، شمال غربي مدينة حماة، وذلك للتحقيق في صحة التقارير القائلة إن مجزرة وقعت فيها يوم الخميس الماضي، حيث من المقرر أن يصدر الوفد تقريرا حول الزيارة في وقت لاحق.

ولقيت أحداث مجزرة التريمسة إدانة دولية، حيث دعت بعض الدول الغربية، لاتخاذ عمل حاسم لإنهاء أعمال العنف في سورية، فيما قالت روسيا إن المجزرة تصب في مصلحة القوى التي تسعى لزرع العداء الديني والحرب الأهلية في سوريا، وطالبت بإجراء تحقيق بشأنها.

وتتحدث تقارير إعلامية عن تصاعد العنف مؤخرا بسبب الاشتباكات بين الجيش ومعارضين مسلحين، أسفرت عن سقوط الكثير من الضحايا والجرحى, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في 12 نيسان الماضي, بموجب خطة عنان التي حظيت بدعم دولي.

ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية, حيث تطالب دول عربية وغربية بالإضافة إلى "المجلس الوطني السوري" المعارض بتشديد العقوبات على سورية, فضلا عن أهمية اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرار جديد تحت البند السابع ضد سورية يسمح باللجوء إلى "القوة العسكرية القسرية", فيما تعارض كل من روسيا والصين صدور أي قرار في مجلس الأمن يقضي بالتدخل العسكري في سورية, لافتين إلى أن ما يحدث في سورية شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني .

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 16 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط ألاف الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من المواطنين داخل وخارج البلاد.




قال الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، يوم الأحد، إن مجزرة التريمسة تدل على وجود نمط واضح لعمليات "تطهير عرقى" في سورية يستدعي ضرورة قيام مجلس الأمن والمجتمع الدولي بفض الحصار وحماية المدنيين السوريين.

وأشار العربي، في كلمته أمام القمة الأفريقية في أديس أبابا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا)، إلى أن جهود الجامعة العربية "تنصب منذ أكثر من عام على إيقاف نزيف الدم في سورية، وآخرها مجزرة التريمسة في حماة، التي أودت بحياة 200 شخصا"، مضيفا "مما يؤكد وجود عملية تطهير عرقي، تستدعي ضرورة قيام مجلس الأمن والمجتمع الدولي بفض الحصار وحماية المدنيين".

وقال ناشطون ومعارضون مسلحون الخميس، إن مجزرة ارتكبها الجيش في بلدة التريمسة بريف حماه الأربعاء، راح ضحيتها العشرات, فيما قال جهاد مقدسي الناطق باسم الخارجية إن "ما جرى في التريمسة ليس مجزرة بل عملية عسكرية واشتباكات بين قوات حفظ النظام وقوات عالية التسليح"، موضحا أن "من قتل في التريمسة هم من 37 من المسلحين واثنان من المدنيين"، نافيا استخدام أية أسلحة ثقيلة خلال اشتباكات التريمسة.

إلى ذلك, طالب الأمين العام للجامعة العربية بإصدار قرار تحت البند السابع للأمم المتحدة، قائلا "لقد أصبح من غير المقبول التردد في إصدار قرار يوقف نزيف الدم في سورية".

وتأتي تصريحات العربي بعد إعلان نائبه، احمد بن حلي, يوم السبت, أن اللجنة العربية الوزارية المعنية بالملف السوري ستعقد اجتماعا في العاصمة القطرية الدوحة في 22 من الشهر الجاري.

وجاءت أيضا بعد محادثات بين عنان وحمد بعد بحث مجلس الأمن الخميس، مشروعي قرارين بشان سورية الأول روسي يدعو إلى تمديد مهمة المراقبين مدة 3 أشهر, اعتبرته الدول الغربية، بأنه لا يرقى لتطلعات الأسرة الدولية, في حين تقدمت بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا بمشروع قرار يمهل دمشق 10 أيام لسحب الأسلحة الثقيلة من المدن، ويدعو إلى فرض عقوبات عليها إن لم تمتثل لهذا الطلب, فيما يتم الحديث عن مسودة قرار تقدمت بها الأمم المتحدة.

كما ناقش مجلس الأمن الدولي الجمعة، مشروع قرار دولي للتمديد لمهمة المراقبين, التي تنتهي في 20 تموز الجاري, وسط خلافات بين الدول الأعضاء على تبني هذا الموضوع

ويأتي مشروعي القرارين الجديدين بعد اجتماع موسع عقدته "مجموعة الاتصال الدولية" في جنيف, مطلع الاسبوع الماضي, بشان سورية حيث اتفق المشاركون على ضرورة وقف العنف في البلاد وتطبيق خطة عنان وتشكيل حكومة وحدة وطنية يمكن أن يشارك فيها أعضاء من الحكومة الحالية.

وتتحدث تقارير إعلامية عن تصاعد العنف مؤخرا بسبب الاشتباكات بين الجيش ومعارضين مسلحين، أسفرت عن سقوط الكثير من الضحايا والجرحى, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في 12 نيسان الماضي, بموجب خطة عنان التي حظيت بدعم دولي.

ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية, حيث تطالب دول عربية وغربية بالإضافة إلى "المجلس الوطني السوري" المعارض بتشديد العقوبات على سورية, فضلا عن أهمية اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرار جديد تحت البند السابع ضد سورية يسمح باللجوء إلى "القوة العسكرية القسرية", فيما تعارض كل من روسيا والصين صدور أي قرار في مجلس الأمن يقضي بالتدخل العسكري في سورية, لافتين إلى أن ما يحدث في سورية شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني .

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 16 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط ألاف الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من المواطنين داخل وخارج البلاد.




استشهد طفلان وأصيب 10 آخرون، مساء السبت، في حصيلة أولية لانفجار عبوة ناسفة بجوار مدرسة فاطمة السقا بحي البعث في مدينة حماة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة حماة، لم تسمه، قوله إن "مجموعة مسلحة كانت قد وضعت العبوة في النازل المطري لمدرسة فاطمة السقا وأثناء دخول الأطفال للعب كرة القدم في باحة المدرسة تم تفجير العبوة الناسفة ما أدى إلى استشهاد اثنين وإصابة 10 آخرين جرى إسعافهم إلى مشفيي الحكمة والحوراني بحماة".

ويأتي هذا التفجير بعد يوم من استشهاد 4 أشخاص بينهم 3 مدنيين، وجرح آخرون في تفجير انتحاري استهدف صباح السبت، مقراً أمنياً في مدينة محردة بريف حماة.

وشهدت عدة مدن سوريا تفجيرات إرهابية استهدف بعضها مقرات أمنية أدى إلى سقوط عشرات الشهداء، كما شهدت دمشق في الاشهر الاخيرة عدة تفجيرات ارهابية في عدة مناطق أضخمها كان التفجير الذي وقع مؤخراً عند مفرق القزاز على المتحلق الجنوبي حيث استشهد على اثره 55 شخصاً.

في سياق متصل، أشارت "سانا" إلى أن "الجهات المختصة في محافظة حماة حررت طبيبا بيطريا وسائق جرار من مجموعة ارهابية مسلحة قامت باقتحام وسلب مركز البحوث العلمية الزراعية أمس في منطقة وادي العزيب في السعن بالسلمية".

وقال مصدر رسمي، دون ذكر اسمه، إن "مجموعة ارهابية مسلحة اقتحمت مقر البحوث العلمية الزراعية في وادي العزيب وقامت بسرقة اغنام العواس المحسنة اضافة الى خطف الطبيب البيطري عبدالله نجيب الشواف والسائق رياض فوزي المبارك العاملين في المركز كما قامت بسرقة بعض محتويات المركز".

وأضاف أن "الجهات المختصة لاحقت المجموعة المسلحة التي لاذت بالفرار في اراضي البادية وتمكنت بعد اشتباك مع المجموعة المسلحة من استعادة قطيع العواس المحسنة إضافة إلى تحرير الطبيب البيطري وسائق الجرار الزراعي وبعض الاثاث والفرش المكتبي".

وتتهم السلطات السورية جماعات مسلحة وممولة من الخارج بتنفيذ اعتداءات بحق المواطنين, فضلا عن عمليات تخريبية , هدفها زعزعة امن واستقرار الوطن, في حين تتهم المعارضة السورية ومنظمات حقوقية السلطات بارتكاب عمليات "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد.

وتشهد سوريا حركة احتجاجات واسعة منذ 16 شهرا، تحولت في الأشهر الأخيرة إلى عمل مسلح على يد جماعات معارضة في مواجهة "أعمال القمع والعنف" الذي تقوم بها السلطات.





وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار دولة سوريا الشقيقة لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب





المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار ليبيا يوم الخميس 19/7/2012 - Libya news 19-7-2012
اخبار سوريا يوم الخميس 19/7/2012 - syria news 19-7-2012
اخبار مصر يوم الخميس 19/7/2012 - egypt news 19-7-2012
]اخبار ليبيا يوم الثلاثاء 17/7/2012 - Libya news 17-7-2012
اخبار سوريا يوم الثلاثاء 17/7/2012 - syria news 17-7-2012
اخبار جريدة المصرى اليوم يوم الثلاثاء 17/7/2012 - almasry alyoum news 17-7-2012
اخبار جريدة الشروق يوم الثلاثاء 17/7/2012 - shorouk news 17-7-2012
نص كلمة لاحمد رجب 17/7/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 17-7-2012
اخبار جريدة الاهرام يوم الثلاثاء 17/7/2012 - ahram news 17-7-2012
اخبار جريدة اليوم السابع يوم الثلاثاء 17/7/2012 - youm7 news 17-7-2012
07-16-2012 04:55 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2017.
Google