معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين

Tags: اسلاميات, islameyat, ففروا, إلى, الله, إنني, لكم, منه, نذير, مبين,

ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين
التوقيت الحالي : 11-12-2018, 08:33 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 823

إضافة رد 

ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين

ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين


تفسير قوله تعالى : ( ففروا إلى الله إنني لكم منه نذير مبين )




هذه الآية من أعظم آيات القرآن الكريم ، تجمع معاني الخوف والرجاء : الخوف من الله تعالى و اللجوء إليه سبحانه

إذ لا منجا منه إلا إليه عز وجل ، أمر بالفرار منه إليه ليدل العباد على أنه أرحم بهم من كل من سواه

و أنه عز وجل يريد بالعباد الرحمة والمغفرة .


يقول الله تعالى : ( فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ) الذاريات/50.


قال الإمام الطبري رحمه الله :

" يقول تعالى ذكره : فاهربوا أيها الناس من عقاب الله إلى رحمته بالإيمان به ، واتباع أمره ،

و العمل بطاعته ( إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ ) يقول : إني لكم من الله نذير أنذركم عقابه ،

و أخوّفكم عذابه الذي أحلَّه بهؤلاء الأمم الذين قصّ عليكم قصصهم ، و الذي هو مذيقهم في الآخرة .

وقوله : ( مُبِينٌ ) يقول : يبين لكم نذارته " انتهى . " جامع البيان " (22/440)



و قال القرطبي رحمه الله :

" لما تقدم ما جرى من تكذيب أممهم لأنبيائهم و إهلاكهم لذلك ،

قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم : قل لهم يا محمد ، أي قل لقومك : ( ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين )

أي : فروا من معاصيه إلى طاعته .


و قال ابن عباس : فروا إلى الله بالتوبة من ذنوبكم . و عنه : فروا منه إليه و اعملوا بطاعته .

و قال محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان : ( ففروا إلى الله ) اخرجوا إلى مكة .

و قال الحسين ابن الفضل : احترزوا من كل شيء دون الله ، فمن فر إلى غيره لم يمتنع منه .

وقال أبو بكر الوراق : فروا من طاعة الشيطان إلى طاعة الرحمن .

و قال الجنيد : الشيطان داع إلى الباطل ، ففروا إلى الله يمنعكم منه .

و قال ذو النون المصري : ففروا من الجهل إلى العلم ، و من الكفر إلى الشكر .

و قال عمرو بن عثمان : فروا من أنفسكم إلى ربكم .

و قال أيضاً : فروا إلى ما سبق لكم من الله ، و لا تعتمدوا على حركاتكم .

و قال سهل بن عبد الله : فروا مما سوى الله إلى الله .


( إني لكم منه نذير مبين ) أي : أنذركم عقابه على الكفر والمعصية " انتهى ." الجامع لأحكام القرآن " (17/53-54)



وقال العلامة عبد الرحمن السعدي رحمه الله :

" لما دعا العباد للنظر لآياته الموجبة لخشيته و الإنابة إليه ، أمر بما هو المقصود من ذلك ، و هو الفرار إليه

أي : الفرار مما يكرهه الله ظاهرًا و باطنًا ، إلى ما يحبه ظاهرًا و باطنًا ، فرار من الجهل إلى العلم ،

ومن الكفر إلى الإيمان ، ومن المعصية إلى الطاعة ، و من الغفلة إلى ذكر الله ،

فمن استكمل هذه الأمور فقد استكمل الدين كله ، و قد زال عنه المرهوب ، و حصل له نهاية المراد و المطلوب .



و سمى الله الرجوع إليه فرارًا :


لأن في الرجوع لغيره أنواع المخاوف و المكاره ،

و في الرجوع إليه أنواع المحاب والأمن و السعادة و الفوز ،

فيفر العبد من قضائه و قدره إلى قضائه و قدره ،

و كل من خفت منه فررت منه ، إلا الله تعالى ؛ فإنه بحسب الخوف منه ، يكون الفرار إليه ،

( إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ) ؛ أي : منذر لكم من عذاب الله و مخوف بَيِّنُ النذارة " انتهى." تيسير الكريم الرحمن " (ص/811)



المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
بحث حول القران الكريم معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم
حصريا اجمل نشيد اسلامي باللغة العربية والالبانية بصوت فتاة اجمل ماسمعت يارسول الله
أنشودة صفي الله ياعلم الرشاد كاملة نجم الثريا للشيخ إدريس أبكر
لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم
كيف يحبك الله (( متجدد ))
ما الدليل على وجود الله
معية النبى صلى الله عليه وسلم
جمال وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم
عناية الله بنبيه صلى الله عليه وسلم
إذا احب الله عبد ألهمه ذكره
07-23-2011 06:05 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2018.
Google