معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2013 سوق السيارات عقارات 2013 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اهم الاخبار اليوم :                                  اهم الوظائف اليوم :                             اهم اخبار الرياضة اليوم :                      اهم حلقات التوك شو اليوم :

كيف تمتلك القناعة


كيف تمتلك القناعة
التوقيت الحالي : 11-20-2017, 10:50 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: العملاق
آخر رد: العملاق
الردود : 0
المشاهدات : 725

إضافة رد 

كيف تمتلك القناعة

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :25
الاقامة :
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 1,647
الإنتساب : Dec 2010
السمعة : 0


بيانات موقعي اسم الموقع :
اصدار المنتدى :

مشاركات : #1
Question كيف تمتلك القناعة

كيف تمتلك القناعة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :



إعلموا إخواني إن هذا الدواء مركب من ثلاثة أركان:
الصبر ؛؛ والعلم ؛؛ والعمل ؛؛
ومجموع ذلك خمسة أمور:

الأول ::

الاقتصاد في المعيشة والرفق في الإنفاق ؛ فمن أراد القناعة فينبغي أن يسد عن نفسه أبواب الخروج ما أمكنه ؛ ويرد نفسه إلى ما لا بد منه؛ فيقنع بأي طعام كان ؛ وقليل من الإدام ؛ وثوب واحد ؛ ويوطن نفسه على ذلك ...
قال النبي - صلى الله عليه وسلم :" ما عال من اقتصد "وفي حديث آخر : " التدبير نصف المعيشة " . وحديث آخر :" ثلاث منجيات : خشية الله تعالى في السر والعلانية ؛ والقصد في الغنى والفقر ؛ والعدل في الرضى والغضب "
الثاني ::

إذا تيسر له الحال ما يكفيه ؛ فلا يكون شديد الاضطراب لأجل المستقبل - ويعينه على ذلك قصر الأمل ؛ واليقين بأن رزقه لا بد أن يأتيه ؛ وليعلم أن الشيطان يعده الفقر.
الثالث ::

أن يعرف مافي القناعة من عز الأستغناء؛ وما في الطمع والحرص من الذل
الرابع ::

أن يكثر تفكيره في تنعم اليهود والنصارى وأرازل الناس والحمقى منهم ؛ ثم ينظر إلى أحوال الانبياء والأولياء والصالحين ؛ ويسمع أحاديثهم ؛ ويطالع أحوالهم ؛ ويخير عقله بين مشابهة أرازل العالمين ؛ أو صفوة الخلق عند الله تعالى ؛ حتى يهون عليه الصبر على القليل والقناعة باليسير ؛ وأنه إن تنعم بالأكل فالبهيمة أكثر أكلا منه ؛ وإن تنعم بالوطء فالعصفور أكثر سفادا (نزوا) منه..
الخامس ::

أن يفهم ما في جمع المال من خطر؛ ويتم ذلك بأن ينظر أبدا إلى من دونه في الدنيا ؛ وإلى من فوقه في الدين - كما جاء في الحديث الشريف من رواية مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "" انظروا إلى من هو أسفل منكم ؛ ولا تنظروا إلى من هو فوقكم ؛ فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم

وأخيرا ... يجب أن يعلم كل مسلم أن غاية صبره في الدنيا أيام قلائل لتمتع دائم
؛ فيكون كالمريض الذي يصبر على مرارة الدواء لما يرجو من الله الشفاء


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
طالما أنك على قيد الحياة فأنت مازلت تمتلك القدرة على التغير والتطور
12-18-2010 03:05 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2017.
Google