معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

حكمة بروفيسور

Tags: التنمية البشرية, تطوير الذات, التنمية البشرية وتطوير الذات, حكمة, بروفيسور,

حكمة بروفيسور
التوقيت الحالي : 12-02-2022, 03:34 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: العملاق
آخر رد: العملاق
الردود : 0
المشاهدات : 2343

إضافة رد 

حكمة بروفيسور

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :25
الاقامة :
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 1,648
الإنتساب : Dec 2010
السمعة : 0


بيانات موقعي اسم الموقع :
اصدار المنتدى :

مشاركات : #1
حكمة بروفيسور

حكمة بروفيسور


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

حكمة بروفيسور



وقف بروفيسور أمام تلاميذه..

ومعه بعض الوسائل التعليمية..

وعندما بدأ الدرس ودون أن يتكلم ..

أخرج عبوه زجاجيه كبيره فارغة..



وأخذ يملأها (بكرات الجولف )






ثم سأل التلاميذ ..

هل الزجاجة التي في يده مليئة أم فارغة ؟

فاتفق التلاميذ على أنها مليئة ..

فأخذ صندوقاً صغيرا من الحصى ..



و سكبه داخل الزجاجة ....

ثم رجها بشده حتى تخلخل الحصى ..

في المساحات الفارغة بين كرات الجولف..

ثم سألهم ....؟

إن كانت الزجاجة مليئة ؟

فاتفق التلاميذ مجدداً على أنها كذلك ...

فأخذ بعد ذلك صندوقاً ..

صغيراً من الرمل..



و سكبه فوق المحتويات في الزجاجة ...

و بالطبع فقد ملأ الرمل باقي الفراغات فيها..

وسأل طلابه مره أخرى..

إن كانت الزجاجة مليئة ؟

فردوا بصوت واحد..

بأنها كذلك .....

أخرج البروفيسور بعدها فنجاناً من القهوة ..



و سكب كامل محتواه داخل الزجاجة..

فضحك التلاميذ من فعلته ...

و بعد أن هدأ الضحك ..

شرع البروفيسور في الحديث قائلاً :

الآن أريدكم أن تعرفوا ما هي القصة ...

إن هذه الزجاجة تمثل حياة كل واحد منكم..

وكرات الجولف .. تمثل الأشياء الضرورية في حياتك :

دينك ، قيمك , أخلاقك ، عائلتك , أطفالك ,
صحتك , أصدقائك.

بحيث لو انك فقدت ((كل شيء))

و بقيت هذه الأشياء فستبقى حياتك ..
مليئة و ثابتة..

أما الحصى فيمثل الأشياء المهمة في حياتك :

وظيفتك , بيتك , سيارتك..

وأما الرمل فيمثل بقية الأشياء ..

أو لنقول: الأمور البسيطة والهامشية ...

فلو كنت وضعت الرمل في الزجاجة أولاً ..
فلن يتبقى مكان للحصى أو لكرات الجولف ..
وهذا يسري على حياتك الواقعية كلها..

فلو صرفت كل وقتك و جهدك على توافه الأمور..
فلن يتبقى مكان للأمور التي تهمك ..

لذا فعليك أن تنتبه جيدا و قبل كل شيء للأشياء الضرورية ..
لحياتك و استقرارك..

و أحرص على الانتباه لعلاقتك بدينك ...
وتمسكك بقيمك و مبادئك و أخلاقك..

أمرح مع عائلتك ، والديك ، أخوتك ، وأطفالك..
قدم هديه لشريك حياتك وعبر له عن حبك ..
وزر صديقك دائماً وأسأل عنه..

أستقطع بعض الوقت لفحوصاتك الطبية الدورية ..
و ثق دائما بأنه سيكون هناك وقت كافي للأشياء الأخرى .......

ودائماً..

أهتم بكرات الجولف أولاً ...
فهي الأشياء التي تستحق حقاً الاهتمام ..
حدد أولوياتك ...
فالبقية مجرد >>> رمل ...

وحين انتهى البروفيسور من حديثه..
رفع أحد التلاميذ يده قائلاً:
أنك لم تبين لنا ما تمثله القهوة ؟
(( فابتسم )) البروفيسور وقال :
أنا سعيد لأنك سألت ...
أضفت القهوة فقط لأوضح لكم..
بأنه مهما كانت حياتك مليئة .......
فسيبقى هناك دائماً مساحه..
لفنجان من القهوة !!
06-05-2011 09:47 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2022.
Google