معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

هيا ننسى الجروح

Tags: التنمية البشرية, تطوير الذات, التنمية البشرية وتطوير الذات, هيا, ننسى, الجروح,

هيا ننسى الجروح
التوقيت الحالي : 04-21-2021, 07:30 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: العملاق
آخر رد: العملاق
الردود : 0
المشاهدات : 1099

إضافة رد 

هيا ننسى الجروح

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :25
الاقامة :
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 1,648
الإنتساب : Dec 2010
السمعة : 0


بيانات موقعي اسم الموقع :
اصدار المنتدى :

مشاركات : #1
هيا ننسى الجروح

هيا ننسى الجروح


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

هيا ننسى الجروح



النسيان هبة الله لنا ، والله لا يهب شيئا للإنسان هباءً و النسيان صفة أودعها الله في النفس البشريه وقد سُمِّي الإنسانُ إنساناً لكثرة نسيانه وهى نعمة عظيمة لا نستطيع الإستغناء عنها ومن لم يحصل عليها قد يصاب بأمراض نفسيه عديده قد تصل لحد الجنون ولها أثر لا يعرفه إلا من أصابه هم وود لو أن ينساه أو أن يمحى تماماً من ذاكرته . فهناك بعض من الأمور المؤلمه التى تلم بالإنسان ولا يستطيع أن يفعل حيالها شيئا إلا أن ينساها أو يتناساها . فأنت إن لم تنسي ستجد حياتك كلها متوقفه عند نقطه معينه لا تتحرك عندها .
قد يكون من الصعب أن تحدث لك أحداث مؤلمه وتظل متذكرها كما لو أنها حدثت منذ قليل وتظل عالقه في ذهنك طوال الوقت لا تستطيع أن تفعل شيئاً حيالها, فتنتابك الهواجس والمخاوف والشعور بالضيق مما حدث ويؤثر هذا بالسلب طبعاً على حياتك , فتصبح كل حياتك مركزة في التفكير في تلك الأحداث العقيمة التى قد حدثت وإنتهت بالفعل ولكنك مازلت مهتما بها .لذا منحك الله سبحانه وتعالى تلك النعمه (النسيان) كى تنسي ما حدث من أشياء مؤلمه لا تود أن تتذكرها و أن تلتفت لحياتك وتنظر للأمام بروح التفاؤل من جديد .
قد يكون ما حدث لك من مواقف قد أثر فيك ولكن سبحان الله ما أن تنسي حتى كأن شيئاً لم يكن وتسرى الأمور طبيعية. بل أنك قد تتعرض لنفس تلك المواقف مرة أخرى فتجد نفسك قد أخذت حصانه أو مناعه ضدها وذلك كله بفضل النسيان

الحمد لله الذي رزقنا نعمة النسيان ، فلولاها لما أحسسنا بحلاوة العيش ولا بششنا في وجوه الرجال ولا تصباببنا للأطفال ، ولكانت حياتنا عيشة نكدة ، إن بشاعة تفكيرنا تقودنا للوراء دائما نحو الذكريات الأليمة ، فلنرحم أنفسنا قليلا ونحمي أذهاننا وعقولنا من أن يغتالها التفكير في ما مضى ، ولنشغل أذهاننا فيما نستقبله من الزمان ، فلا دمعة ترجعك للوراء ولا زفرة ساخنة تطفيء لهيب الفؤاد ، فقط استنشق لحظات حياتك التي تعيشها ولا تلتفت للماضي.


فجميلٌ
-أن تنسى ..أحقادك وتبدأ صفحة جديدة مع كل من أساء اليك.
-أن تنسى.. أحزانك وهمومك , لتتذكر فقط أن كل مصيبة عدا الدين تهونٌ
-أن تنسى ..سقطاتك وانتكاساتك
-أن تنسى جميلك وفضلك على الناس وتذكر فقط تقصيرك في حق من حولك
أن تنسى عيوب وزلات صديقك . -



والحكمة من نعمة النسيان ثمانية أشياء:
أولاً : للتخفيف من الهموم و الذكريات المحزنة .
ثانياً : راحة للأفكار.
ثالثاً: من نعمة النسيان لا يحدث ضغوطات فكرية.
رابعاً: الاستعداد للحصول على أفكار جديدة .
خامساً: ضغوطات الأفكار بدون نسيان منها قد يؤدي الى صداع في الرأس.
سادساً: ضغوطات المعلومات و عدم نسيانه قد يكون مضراً لخلايا المخ .
سابعاً: بسبب عدم النسيان قد يؤدي الى كثرة الشرود.
ثمانية: للقدرة على القراءة و أخذ منها معلومات جديدة


هل علمت كم ان نعمة النسيان من أفضل النعم للانسان؟؟؟


انتهى ,,

فلا تقل نعم لجروحك!!

بل اتركها خلف ظهرك!!

وابدأ من جديد,,

ابدأ ,, فالحياه بها الكثير من الأشخاص الذين يستحقون ثقتك وقلبك,,

ولا عليك سوى ان تبدأ!!


فلا تقف تنظر لجروحك وتبكي عليها

انظر امامك!!

فكم من شخص يستحق احترامك وثقتك!!
05-24-2011 11:23 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2021.
Google