معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2013 سوق السيارات عقارات 2013 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اهم الاخبار اليوم :                                  اهم الوظائف اليوم :                             اهم اخبار الرياضة اليوم :                      اهم حلقات التوك شو اليوم :

7 مجالات و5 مراحل لتجديد حياتك


7 مجالات و5 مراحل لتجديد حياتك
التوقيت الحالي : 12-12-2017, 05:34 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: العملاق
آخر رد: العملاق
الردود : 0
المشاهدات : 1129

إضافة رد 

7 مجالات و5 مراحل لتجديد حياتك

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :25
الاقامة :
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 1,647
الإنتساب : Dec 2010
السمعة : 0


بيانات موقعي اسم الموقع :
اصدار المنتدى :

مشاركات : #1
Question  7 مجالات و5 مراحل لتجديد حياتك

7 مجالات و5 مراحل لتجديد حياتك


بسم الله الرحمن الرحيم:


7 مجالات و5 مراحل لتجديد حياتك .. ؟؟


يعد الوضوح والتركيز أمرين ضروريين للإنتقال من المكان الذي أنت فيه إلى حيث تريدين، وتغيير حياتك من الواقع الذي تعيشين فيه إلى المستقبل المنشود، ولتكون عملية التغيير حقيقية وبعيدة عن الفوضى، ستحتاجين إلى طريقة منظمة لتعديل الوضع الجديد ووضع أهداف ونتائج مثمرة لمشاريع جديدة.
رشاد عبدالوهاب فقيها، خبير التنمية البشرية والتطوير الذاتي، يرى أن هناك ثمانية مجالات رئيسية تحتاج المرأة أن تضعها نصب عينيها لتُحدث بها بعض التغييرات والتحسينات بشكل مستمر، حيث إن إهمالها قد يؤدي إلى حدوث نتائج عكسية، الأمر الذي يضطرها إلى التفكير في تلك المجالات مجدداً مما يضيع عليها وقتاً كان من الممكن استثماره في أشياء أخرى، وهذه المجالات هي:
1- الديني: ويشمل علاقتنا مع الله سبحانه وتعالى وعباداتنا والتزامنا بالطاعات والسنن وتجنب المعاصي.
2- العقلي: وهو كلُّ ما يتعلق بالجانب التعليمي، الثقافي، الاطلاع، القراءة، والحصول على شهادات أكاديمية متخصصة.
3- النفسي: ويشمل العادات النفسية الإيجابية ومستوى الشعور بالراحة، السعادة، الحماس، التفاؤل، والنظرة الإيجابية للحياة، كذلك القدرة على التحكم في المشاعر والانفعالات والبُعد عن كل من الإكتئاب، القلق، التوتر، وكل المشاعر السلبية.
4- الجسدي: أي الصحة، اللياقة، الحيوية، التغذية السليمة، التمارين الرياضية، والعناية بالمظهر والجمال والشكل العام.
5- الأسري: وفيه تتمثل علاقتك بمن حولك كالوالدين، الزوج، علاقتك مع أبنائك، ومع ذوي القرابة وصلة الرحم.
6- الإجتماعي: ويُقصد به علاقتك مع أعز الأصدقاء وعدد معارفك وعلاقتك الإجتماعية، أيضاً مدى مساهمتك في المجتمع وتوسيع شبكة علاقات إيجابية.
7- المهني: ويختلف هذا المجال من شخص لآخر، وذلك وفقاً لطبيعة العمل المناط بك ومدى تمكنك فيه ومستوى تطوّرك.
8- المالي: ويتفرع إلى ثلاثة أجزاء رئيسية هي: أولاً، كسب المال ومحاولة إيجاد مصادر دخل متعددة. ثانياً، التعامل مع المال الموجود من حيث الادخار والاستثمار. ثالثاً، الأهداف المادية كالمنزل أو السيارة.
يرتب رشاد المراحل التي تضمن للمرأة المجالات السابقة وهي كالتالي:
- قيمي نفسك:
يقول فقيها: في كل من الجوانب التالية امنحي نفسك علامة تبدأ من الصفر وحتى الـ100، حيث إنّ الصفر لا يمثل شيئاً، بينما الـ100 تمثل أقصى طموحاتك وآمالك، وتذكري أنّه ينبغي عليك تقييم نفسك مقارنة مع قدراتك وليس مع الآخرين:
الشكل: إذا كنتِ تودين تحسين حياتك، وأخذها إلى المستوى التالي، اسألي نفسك: ما هي المجالات الثلاثة التي يجب أن تركزي عليها خلال الستة أشهر المقبلة؟ وما هي الأشياء التي تحتاجينها لإحداث هذا التغيير؟. إذا كنت ستضعين تركيزاً على جانب واحد فقط لتبدأي فيه عملية التغيير بدءاً من لحظة قراءتك لهذا الموضوع، فما هو هذا المجال الذي يجب أن تبدأي به وبتركيز؟.
الألم: إذا لم تحققي أهدافك، فما هو الثمن الذي ستدفعينه؟ ما الذي ستفشلين في إنجازه، ومن الذي سيتأثر سلباً بذلك؟.
الفائدة: كيف ستتغير حياتك بأكملها نحو الأفضل إذا غيرت من هذا الجانب الآن؟ وكيف سيزيد هذا من مستوى طاقتك وسعادتك وحماسك؟ كيف سينعكس ذلك على نجاحاتك وعلاقتك مع الآخرين وتفاؤلك بالحياة؟ ما الذي سيضاف إلى حياتك من إنجازات؟ ومن الذي سيتأثر بذلك بشكل إيجابي؟ ما الذي منعك في الماضي وكان عائقاً أمام حدوث هذا التغيير الإيجابي؟ وما هي القصص والحجج الواهية التي كنت ترددينها لنفسك طوال هذه الفترة؟ إذا كنت مستعدة فهذا يقودنا للمرحلة الثانية.
- اوجدي خطة واضحة:
تذكري أنّ النجاح يترك آثاراً، فاتبعي آثار الناجحين لتصلي إلى حيث وصلوا، ولتحقيق ذلك فأنت بحاجة إلى توفر ثلاثة عناصر وهي:
أ‌) المعرفة المتخصصة: ويمكن أن تحصلي عليها من الخبراء أو مصادر موثوقة.
ب‌) قياسات: ما لا نستطيع أن نقيسه لا نستطيع أن نديره، وما يقاس باستمرار فإنّه يتحسن باستمرار، لذا يجب أن تكون لديك قياسات في كل جوانب الحياة الثمانية التي سبق ذكرها.
ت‌) الفعل المستمر: تبني عادات إيجابية، يتم إدخالها في نمط حياتنا. وحدوث الخوارق لا يتم بين يوم وليلة، بل الاستمرارية هي المفتاح، فقليل دائم خير من كثير منقطع.
- احصلي على شريك نجاح:
أغلب الناس يختار شريك الحياة الخاطئ وهذا يؤدي إلى الفشل الأكيد، فإذا كنتِ تودين إحداث تغييرات في الجانب الجسدي وتخفيف وزنك، فمن الخطأ أن تختاري شخصاً أثقل منك وزناً ويعاني من نفس المشكلة ليكون شريك نجاح، والأصح أن تختاري إنسانة ناجحة في هذا المجال ولديها العادات الصحية والخبرات التي تحتاجينها.
- انطلقي بقوة وعزم:
أغلب الناس ينتظر حتى تكون كل الظروف ملائمة للتغيير وبالتالي فهم يعانون من عقدة التأجيل، فهم يفشلون لأنّهم لا يؤمنون بالخطوة الأولى التي هي أهم خطوة نحو بناء العزم وبعدها تبدأ خطوات النجاح تتوالى مثل كرة الثلج تماماً، فكلما تحركت زاد حجمها، أفضل وقت للتغيير هو: الآن!.. وتذكري أن لا تتركي حيز وضع الأهداف من دون فعل شيء نحو تحقيقها، فاكتبي قائمة ببعض الأشياء التي ستقومين بها فوراً لتحقيق هذه الأهداف، وإن كانت بسيطة مثل مكالمة هاتفية، إرسال بريد الكتروني، تحديد موعد، لقاء شخص، شراء كتاب أو منتج... إلخ. المهم أن تتحرك كرة الثلج.
- استمري ولا تتوقفي:
تذكري أن تضعي نفسك باستمرار في البيئة الإيجابية التي تدعمك، وتخرج أفضل ما لديك بحيث تصبح الأفعال التي تقومين بها طبيعية، وتذكري الانغماس الكامل في ذلك.
* أعطي أكثر لتحصلي على أكثر وأكثر:
ينصح رشاد فقيها، خبير التنمية البشرية والتطوير الذاتي من أرادت أن يكون النجاح حليفاً لها أن تصنع حساً واضحاً بالرسالة والرؤية، ولكي تحصلي على ما تريدين وتغيري حياتك في العام الجديد للأفضل اتبعي النصائح التالية:
1- فكري دائماً على الورق، واجلسي واكتبي أهدافك، واصنعي خططك لإنجازها وهذا كفيل بأن يضعك على أول طريق النجاح.
2- ليكن شعارك "أنا قبطان سفينتي"، ومن الآن فصاعداً تقبلي المسؤولية 100% عن كل شيء حصل وسيحصل في حياتك، وحددي أعذارك المفضلة.
3- تقبلي المسؤولية الكاملة على حياتك وباشري الفعل اليوم وليس غداً.
4- كلما عملت بجد أكثر، أصبحت محظوظة بشكل أكثر، فكل الناجحين يعملون بجد يبدأون مبكراً، ويبذلون أقصى جهدهم ويبقون حتى وقت متأخر.
5- اصنعي خطة اليوم لتزيدي من عدد ساعات عملك اليومي في كل يوم، وقرري أن تصلي إلى مقر عملك إن كنتِ تعملين ساعة أبكر قبل الوقت المعتاد، وأنطلقي في العمل وابقي حتى ساعة متأخرة، هذه الإستراتيجية وحدها ستضاعف عن إنتاجيتك مع أنك أضفت ساعتين إلى ساعات عملك.
6- اعتني بصحتك وبجسدك بشكل ممتاز، فمفتاح السعادة عقل سليم في جسم سليم.
7- حددي العادات الصحية التي تحتاجين أن تبنيها لتستمتعي بالصحة والطاقة والحيوية والنشاط، ربما سيكون هذا التخلص من الحلويات أو الإقلاع عن التدخين.
8- تخطي اختبار العزم، واعلمي أنّه لا شيء يمكن أن يحل بديلاً عن المثابرة، فالموهبة لن تفعل ذلك، فما أكثر الموهوبين غير الناجحين، والعبقرية لن تفعل ذلك، فالعباقرة الذين لم يتم تقديرهم موجودون في كل زمان ومكان، كما أنّ التعليم لن يفعل، فالعالم مليء بالمتعلمين، ولكن الإصرار والمثابرة والعزيمة وحدها هي القوة الجبارة والخصلة الحديدية لتحقيق أهدافك.


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
كيف تطرد الخوف من حياتك
غير حياتك ب60 دقيقة
حياتك من صنع افكارك
كيف تقلل السلبيه في حياتك
لا تترك للياس طريق فى حياتك
وضع الاهداف يحدد مسارك حياتك
نشّط عقلك تتغير حياتك
اجعل حياتك اجمل
نصائح للرومانسية في حياتك
عش حياتك
12-11-2010 06:16 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2017.
Google