معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار سوريا يوم السبت 12/5/2012 - syria news 12-5-2012

Tags: اخبار سوريا يوم السبت 1252012, syria news 12 5 2012, سوريا اليوم, سوريا الان, اخبار الجيش السورى الحر,

اخبار سوريا يوم السبت 12/5/2012 - syria news 12-5-2012
التوقيت الحالي : 05-26-2022, 11:00 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1308

إضافة رد 

اخبار سوريا يوم السبت 12/5/2012 - syria news 12-5-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار سوريا يوم السبت 12/5/2012 - syria news 12-5-2012

اخبار سوريا يوم السبت 12/5/2012 - syria news 12-5-2012


اخبار سوريا يوم السبت 12/5/2012 - syria news 12-5-2012


هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم السبت 12-5-2012 :

اقترح عضو رئاسة "الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير" المعارضة قدري جميل، اليوم السبت، إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت الاثنين الماضي، وحل مجلس الشعب الجديد الذي يعقد جلسته الأولى الثلاثاء المقبل.

وقال جميل في كلمة افتتاح المؤتمر الاستثنائي للجبهة نقلتها وكالة (يونايتد برس انترناشونال) الامريكية، أنه "عوضاً عن ان تقوم الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من الشهر الجاري بزيادة اللحمة الوطنية زادت من الاستياء الشعبي وعززت مكانة قوى المال والسلطة"، متهماً "من وصفهم بحيتان المال بالسيطرة على الانتخابات".

وجرت يوم الاثنين الماضي، انتخابات أعضاء مجلس الشعب لعام 2012، واستمرت حتى 10 ليلا، وسط مقاطعة عدد من الأحزاب الجديدة إضافة إلى المعارضة الداخلية التي تعتبر أن الأولوية لوقف العنف، في وقت يتواصل فيه ورود أنباء عن وقوع أعمال عنف في عدة مدن سورية، أسفرت عن سقوط ضحايا.

وأضاف جميل أنه "استناداً إلى ذلك فإن مصلحة البلاد تتطلب إلغاء نتائج الانتخابات وحل مجلس الشعب الجديد فورا، وتغيير النظام الانتخابي واستبداله بأسرع وقت بنظام انتخابي نسبي يعتبر البلاد كلها دائرة انتخابية واحدة".

وكان قدري جميل دعا، الأربعاء الماضي، إلى تغيير قانون الانتخابات المعمول به في سوريا حاليا "بشكل جذري"، واصفا إياه بأنه "ظالم ويتوافق مع المادة الثامنة من الدستور السابق".

و تم إعادة الانتخاب في مركزين انتخابيين بالحسكة يوم الأربعاء الماضي، وآخرين بدمشق يوم الثلاثاء، نتيجة مخالفات قانونية.

وكان قدري جميل انتقد، أواخر شهر آذار الماضي، قانون الانتخابات البرلمانية الحالي في سورية، قائلا انه لا يضمن مستوى عال من الشفافية والنزاهة.

وكانت "الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير" قررت المشاركة في الانتخابات التشريعية بـ46 مرشحا على رأسهم قدري جميل رئيس حزب "الإرادة الشعبية"، وعلي حيدر رئيس الحزب القومي الاجتماعي، اللذان كلفتهما الجبهة أيضا بقيادة حملتها الانتخابية على مستوى البلاد.

وتعتبر هذه الانتخابات هي الأولى بعد صدور قانون أحزاب سمح بتشكيل الأحزاب السياسية، كما أنها الأولى بعد المصادقة على الدستور الجديد الذي سمح بتعددية سياسية ملغيا المادة الثامنة التي كانت تعتبر حزب البعث الحزب القائد للدولة والمجتمع.

وشهدت بعض المناطق السورية إقبالا ضعيفا على انتخابات مجلس الشعب, فيما قاطعت مناطق أخرى هذه الانتخابات، في حين أعلنت مصادر رسمية أن العمليات الانتخابية تجري بشكل طبيعي وهادئ وتشهد إقبالا ملحوظا.

وتنافس على عضوية مجلس الشعب 7195 مرشحا ومرشحة في 15 دائرة انتخابية، من خلال 12152 مركزا انتخابيا في مختلف أنحاء سورية، على 250 مقعدا، وهذا الرقم هو العدد الكلي للمرشحين قبل إعلان البعض انسحابهم من الانتخابات، دون وجود أرقام تبين عدد المنسحبين.

وكانت ولاية مجلس الشعب انتهت في أيار الماضي، إلا أنه عاد للانعقاد في 7 آب الماضي، وذلك بعد أن تأجلت الانتخابات التشريعية في سورية العام الماضي.

يذكر أن مجلس الشعب السوري يتألف من 250 عضواً، و ينتخب كل 4 سنوات بشكل مباشر من الشعب في المحافظات السورية.




أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو يوم السبت، انه تم الإفراج عن صحفيين تركيين اختفيا في سوريا منذ نحو شهرين، والآن هما في طريقهما إلى أنقرة.

وقال داوود أوغلو، على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي إن "الصحفيين حميد غوشكون وآدم أوزكوسي طليقان الآن، وهما في طريقهما إلى إيران وأن السلطات التركية، بإيعاز من رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان، أرسلت طائرة إلى طهران لنقلهما إلى ديارهما".

وتواردت أنباء، في آذار الماضي، عن اختفاء صحفيين تركيين في سوريا بعد أسبوع من توجههما إلى مدينة ادلب، التي شهدت خلال تلك الأيام اشتباكات مسلحة، فيما قالت الخارجية التركية إنها اتصلت بالسلطات السورية للحصول على معلومات بخصوص الصحفيين المفقودين، لكنها لم تتلق ردا من المسؤولين في دمشق.

وقال وزير الخارجية التركي، إن "إيران بذلت جهدها للتواصل مع المجموعات السورية وإقناعها بالإفراج عن الشخصين البريئين".

وكان نائب رئيس الوزراء التركي بشير عطالاي قال منذ أيام، في تصريحات صحفية، إن "الخارجية التركية تتابع عن قرب مشكلة احتجاز الصحافيين آدم اوزكوز وحميد جوشكن في سوريا وتسعى لضمان إطلاق سراحهما بأقرب وقت ممكن"، مضيفا أن "مسألة إطلاق سراح اوزكوز وجوشكن تعترضها مصاعب بسبب تعنت الجانب السوري واشتراطه تسلم هاربين سوريين يلوذون حاليا بتركيا مقابل الإفراج عن هذين الصحافيين".

وكانت الصحيفة التركية، التي يعمل لديها الصحفيان، أشارت مؤخرا، إلى أن الصحفيين اللذين ذهبا إلى سوريا أبلغا إدارة الصحيفة بأنهما وصلا إلى إدلب شمال البلاد آذار الماضي.

وتشهد العلاقات بين سورية وتركيا توترا سياسيا شديدا, وذلك على خلفية الإدانات التركية المتكررة للسلطات السورية بممارستها عمليات "العنف والقمع" بحق المتظاهرين, الأمر الذي تنفيه دمشق.

وفرضت تركيا مؤخرا حزمة من العقوبات على سورية, على خلفية الأحداث التي تشهدها البلاد, شملت تجميد أصول الحكومة السورية وفرض حظر سفر على مسؤولين رفيعي المستوى ووقف التعامل مع المصرف المركزي السوري وغيرها من الإجراءات .

وكانت الحكومة السورية قررت اتخاذ إجراءات ضد تركيا منها إيقاف العمل بمنطقة التجارة الحرة بين البلدين, وفرض رسم بنسبة 30% من القيمة على كل البضائع ذات المنشأ التركي المستوردة إلى سورية.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 14 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.




قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تقرير لها، اليوم السبت، انه يتلقى حالياً أكثر من 26 ألف نازح سوري المساعدة من المفوضية وشركائها في مختلف المناطق في لبنان.

وأوضح التقرير الذي نشره موقع (الجمهورية) اللبناني أنه "تعمل المفوضية وشركائها في مختلف أنحاء البلاد على تقديم المساعدة لأكثر من 26 ألف نازح سوري في مختلف أنحاء لبنان"، مشيرة إلى أن "بينهم نحو 16 ألف شخص من مجموع النازحين الذين يتلقون المساعدة في شمال لبنان من بينهم أكثر من النصف، أي 13.672 شخصا قد تم تسجيلهم بشكل مشترك من قبل المفوضية والهيئة العليا للإغاثة اللبنانية، أن عملية تسجيل الوافدين الجدد والسابقين تتواصل مع الهيئة العليا للإغاثة".

وكانت المفوضية كشفت, في تقرير لها, في 5 أيار الجاري أن أكثر من 24 ألف لاجئ سوري متواجد حاليا في لبنان ويتلقون المساعدات الإنسانية.

ولفت التقرير إلى أنه في "البقاع، يتم تقديم المساعدة حاليا إلى 9 ألاف نازح سوري، وقد باشرت المفوضية التسجيل الرسمي هناك خلال هذا الأسبوع وستستمر هذه العملية كما هي الحال في الشمال"، مشيراً إلى أنه "هنالك أيضا بعض التجمّعات الأكثر محدودية للنازحين المقيمين في منطقة بيروت، من بينهم نحو 817 شخصاً قد تم تسجيلهم من قبل المفوضية".

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كشفت, أواخر شهر نيسان الماضي, أن عدد النازحين السوريين إلى لبنان ارتفع إلى أكثر من 20 ألف نازح.

وأشارت المفوضية في تقريرها أنها "تتلقى تقارير تفيد عن وجود نازحين سوريين في مناطق أخرى في لبنان ويتم تنظيم بعثات تقييمية للتأكد من صحة هذه التقارير بدقة أكبر وتحديد الاحتياجات المحتملة".

وبينت المتحدثة باسم المفوضية في لبنان دينا سليمان, الشهر الماضي، أن 9 آلاف تم تسجيلهم في مكاتب المفوضية في شمال لبنان، بينهم 2- 3 آلاف في مدينة طرابلس، إلى جانب 7500 لاجئ في سهل البقاع و704 في بيروت.

وتتحدث تقارير إعلامية عن وضع إنساني متدهور في عدة مناطق في سورية, فضلا عن نقص في المواد الأساسية والطبية, مع استمرار أعمال عنف، أسفرت عن سقوط الكثير من الضحايا والجرحى, الأمر الذي دفع الكثير من السوريين إلى النزوح إلى الدول المجاورة كلبنان والأردن والعراق.

وكان رئيس الحكومة اللبناني أعلن مؤخرا أن هناك تضخيما متعمدا لموضوع النازحين السوريين إلى لبنان, موضحا انه منذ فترة وصل إلى منطقة الحدود مع بلدة القاع الحدودية حوالي 7 آلاف سوري، وقد تم استيضاحهم عن أسباب نزوحهم فأجابوا بأن سبب نزوحهم هو فقدانهم لمنازلهم، فتم الاتصال بالسلطات السورية التي أمّنت لهم أماكن سكن جديدة فعادوا إلى بلادهم.

كما أعلن ميقاتي, في وقت سابق من الشهر الجاري, إن لبنان يقوم بواجباته على أكمل وجه عبر الهيئة العليا للإغاثة من أجل مساعدة اللاجئين السوريين الذين فروا إلى لبنان, مشيرا إلى أن بلاده "لن تنأى بنفسها عن القضايا الإنسانية".

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.




أعلن السفير الإيراني في تركيا، بهمن حسين بور، يوم السبت، الإفراج عن اثنين من الزوار الإيرانيين المخطوفين في سوريا.

ونقلت وكالة (مهر) للأنباء الإيرانية عن حسين بور، قوله إنه "من المحتمل أن يصل الزائران المفرج عنهما، اليوم إلى طهران".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن الإفراج عن مخطوفين إيرانيين في سورية، حيث كان السفير الإيراني لدى تركيا، أعلن أواخر الشهر الماضي، إن إيرانيين اثنين مختطفين في سوريا تم إطلاق سراحهما من قبل مسلحين في المعارضة السورية.

وقال سفير إيران لدى دمشق محمد رؤوف شيباني مؤخرا، أن المسلحين في سوريا اختطفوا 29 إيرانيا، من ضمنهم 7 مهندسين، وتم في مرحلتين الإفراج عن 15 إيرانيا ومازال 13 أسرى في أيدي المسلحين، مؤكدا أن بعض قادة هؤلاء المسلحين موجود في سوريا والبعض الآخر في تركيا، والمعلومات المتوفرة تؤكد أن المختطفين الإيرانيين موجودون في الأراضي السورية.

بدوره، قال المتحدث باسم السفارة الإيرانية بتركيا عبد الرضا شقاقي إن "الزائرين المفرج عنهما هما محمد فرهنك فلاح، وشاهمراد نجفي طالب"، مضيفا أن "الزائرين موجودان حاليا في مدينة هاتاي التركية الحدودية، ومن المقرر أن ينطلقا الليلة إلى اسطنبول ومنها إلى طهران".

وكانت السلطات الإيرانية دعت الحكومة السورية إلى بذل مزيد من الجهود من اجل إطلاق سراح الإيرانيين المختطفين في سوريا.

وأعلنت السفارة الإيرانية في دمشق في شهر كانون الأول الماضي، أن 5 مهندسين إيرانيين يعملون في مشروع محطة جندر بمحافظة حمص تم اختطافهم، ليتم الإعلان بعد ذلك بأيام عن ارتفاع عدد المخطوفين من العاملين في المحطة إلى 10 أشخاص 7 منهم إيرانيين و3 من جنسيات عربية.

وتعد إيران من أكثر الدول الداعمة للسلطات السورية, حيث أبدت مرارا وقوفها إلى جانبها, وذلك منذ بدء الاحتجاجات في آذار الماضي, محذرة من العواقب في حال تزعزع استقرار سورية, كما دعت في الوقت نفسه إلى "تلبية مطالب الشعب السوري".

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 14 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.




قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن وفد من "المجلس الوطني الكردي" زار العاصمة الأميركية واشنطن، واجتمع مع مسؤولين أمريكيين كبار، منهم مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان.

وبينت الخارجية الأميركية في بيان، نقلته وسائل إعلام إنه "تمت استضافة أعضاء من "المجلس الوطني الكردي" من قبل سفير الولايات المتحدة لدى سوريا روبرت فورد والمنسق الخاص هوف فريدريك"، مشيرة إلى أن "أعضاء المجلس التقوا مع فيلتمان ومسؤولين أمريكيين آخرين".

وكان رئيس "المجلس الوطني الكردي" عبد الحكيم بشار، ذكر أواخر الشهر الماضي، أن وفداً من المجلس سيتوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية، بناء على دعوة رسمية تلقاها من وزارة الخارجية الأميركية.

وأوضح البيان أن "المحادثات ركزت على الثورة السورية والطرق التي يمكن أن يساهم من خلالها المجلس بالتعاون مع مجموعات المعارضة السورية في عملية انتقال سوريا إلى دولة ديمقراطية تعددية".

وكانت تقارير إعلامية، نقلت كانون الثاني الماضي، عن عضو المكتب السياسي لحزب "يكيتي" الكردي في سورية فؤاد عليكو، قوله إن أحزاب "المجلس الوطني الكردي" السوري المعارض علقت عضويتها في كافة اطر المعارضة السورية، على خلفية عدم التوصل إلى تفاهم مع كتل سورية معارضة بشأن الحصول على اعتراف دستوري بوجود الشعب الكردي كقومية أصيلة في البلاد.

كما كان "المجلس الوطني الكردي" المعارض، انسحب من مؤتمر توحيد المعارضة الذي انعقد بمشاركة 200 عضو من المعارضة السورية في مدينة اسطنبول التركية، آذار الماضي، بسبب الطريقة التي يدير بها "المجلس الوطني السوري" المعارض الاجتماع.

وأكد البيان أن "هذه الزيارة أتاحت فرصة لتأكيد وجهة نظر الولايات المتحدة بان الأكراد هم جزء أساسي من النسيج الوطني السوري".

وشكلت في 26 تشرين الأول الماضي، 10 أحزاب كردية وأكثر من 150 شخصية في مدينة القامشلي "المجلس الوطني الكردي" الأول، الذي قال أحد الشخصيات المنضوية فيه إنه لا يقل تمثيله للشارع الكردي عن 70 %.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 14 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.




تبنت جماعة تطلق على نفسها اسم "جبهة النصرة"، وهي مجموعة لم تكن معروفة، حتى بدء الأحداث في سورية، اليوم السبت، التفجيرين اللذين استهدفا منطقة القزاز بدمشق، وأسفرا عن استشهاد 55 شخص و372 جريحاً إضافة إلى 15 محفظة لأشلاء مجهولة.

وقالت الجماعة في بيان نقلته وسائل إعلام، أن "جبهة النصر تتبنى عملية تفجير فرع فلسطين وفرع الدوريات بدمشق"، مشيرة في بيانها إلى ان "عناصر جبهة النصرة، قاموا بعملية عسكرية في دمشق، استهدفت فرعي فلسطين والدوريات، ردا على استمرار هجمات النظام على احياء سكنية في ضواحي دمشق وادلب وحماة ودرعا وغيرها".

وأعلنت المجموعة ذاتها، التي تقول مواقع على الانترنت إنها تابعة لتنظيم "القاعدة"، تبنيها عدة عمليات تفجير انتحارية سابقة استهدفت مناطق في دمشق، منها تفجير وقع في 24 نيسان الماضي في ساحة المرجة، وآخرين وقعا بحي الميدان مؤخرا، كما تبنت الشهر قبل الماضي تفجيرين استهدفا فرع للمخابرات الجوية والأمن الجنائي، مما أسفر عن سقوط المئات من الشهداء والجرحى.

وبثت الجماعة، وهي مجموعة غير معروفة، وظهرت مع توالي الأحداث في سورية، وخاصة عند بدء التفجيرات الكبيرة، لقطات فيديو عبر شبكة الانترنت، يعلق عليها رجل تم التشويش على صوته لإخفاء هويته، حيث تبنت فيها العملية، بحسب الوكالات.

وأضافت الوكالات أن "الفيديو لا يظهر صورا للمسلحين أثناء إعداد القنبلة وتجهيزها، فيما تظهر في نهاية تسجيل الفيديو لقطات لتصاعد دخان اسود وكتب أن اللقطات صورها المجاهدون".

ويأتي ذلك بعد يومين من استهداف تفجيرين إرهابيين، منطقة القزاز بدمشق، قالت وزارة الداخلية إنهما أسفرا عن استشهاد 55 شخص و372 جريح و15 محفظة لأشلاء مجهولة، مشيرة إلى أن الانفجاريين الذين وقعا متتاليان بفارق زمني لا يتجاوز الدقيقة، وهما سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان، محملتين بما يقدر بأكثر من 1000 كغ من المواد المتفجرة.

وفيما اتهمت السلطات السورية "المجموعات الإرهابية المسلحة" بالوقوف وراء هذه التفجيرات، معتبرة أنها تحمل بصمات "القاعدة"، اتهم كل من "المجلس الوطني" المعارض، و"الجيش الحر" السلطات السورية "بالوقوف وراء الانفجاريين اللذين ضربا دمشق"، كما نفى رياض الأسعد قائد "الجيش الحر" أن تكون "تنظيمات متشددة تقف وراء هذه التفجيرات".

وتتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

وتأتي التفجيرات التي تشهدها مدن سوريا في ظل وجود بعثة المراقبين الدوليين, قامت بزيارات إلى عدة مدن لمراقبة وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 12 نيسان الماضي بموجب خطة المبعوث الأممي والعربي كوفي عنان.

وشهدت دمشق في الآونة الأخيرة تصاعدا في أعمال العنف والعمليات العسكرية، تخللها عدة انفجارات واشتباكات مسلحة، أسفرت عن سقوط ضحايا، في وقت تشهد فيه أحياء في دمشق تواصلا في الحركة الاحتجاجية بشكل متواتر.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.





قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش انه على ما يبدو أن سفينة الأسلحة، التي كانت معدة للتهريب من لبنان إلى سوريا، لم تكن عملية تهريب منفردة، ودعا مجلس الأمن الدولي إلى أن يركز جهوده على حل قضية تهريب السلاح إلى سوريا.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عبر موقعها الالكتروني الجمعة عن المتحدث قوله أنه "تم قبل عدة أيام خلال تفتيش سفينة أخرى في ميناء طرابلس اللبناني، العثور على كمية كبيرة من الذخيرة والمتفجرات المخبأة في سيارات"، مشيراً إلى أنه "على ما يبدو بأن عملية التهريب السلاح عبر سفينة لطف الله 2 لم تكن منفردة".

وكانت السلطات اللبنانية صادرت قبل أكثر من اسبوع، الباخرة "لطف الله 2" التي عثر بداخلها على أسلحة متجهة من لبنان إلى سوريا، حيث ادعى القضاء اللبناني، على 21 شخصاً بقضية باخرة الأسلحة بتهم تصل عقوبتها في حدها الأقصى إلى الإعدام، من بينهم 13 سوريا.

وجاء في تعليق لوكاشيفيتش انه "من المعروف حتى هذه اللحظة ان (لطف الله 2) التي أبحرت من ليبيا ومرت بالإسكندرية تحت علم سيراليون، نقلت عدة حاويات فيها أسلحة نارية خفيفة، وحسب معلومات وسائل الإعلام اللبنانية، توجد بينها راجمات قنابل فرنسية الصنع مثل تلك التي كانت لدى الثوار الليبيين، وكمية كبيرة من المتفجرات"، مضيفاً أنه "أشرفت على نقل الحمولة شركة "Khafaji Maritime Co" التي يمتلكها سوري".

وبدأ القضاء العسكري اللبناني يوم الثلاثاء الماضي، تحقيقاته في ملف باخرة "لطف الله 2" المحملة بالأسلحة التي ضبطها الجيش اللبناني في طرابلس.

وكان السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين، دعا في 4 أيار الجاري، إلى "تحقيق دولي" بقضية السلاح الذي وجد على متن الباخرة "لطف الله 2".

وأضاف لوكاشيفيتش أن بلاده "أعلنت روسيا مراراً عن عدم جواز تهريب السلاح إلى سوريا"، مشيراً إلى أنه "حذرنا هؤلاء الذين أدلوا بأفكار حول القيام بذلك من عواقب مثل هذه الخطوات".

و أكد المتحدث باسم الخارجية الروسية أنه "يتناقض تسليح المجموعات المتطرفة غير الشرعية شكلا ومضمونا مع خطة المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان لتسوية الأزمة السورية والتي حظيت بتأييد مجلس الامن الدولي، بما في ذلك بنودها الرئيسية حول وقف العنف وإقامة حوار بين الحكومة السورية والمعارضة".

وتتضمن خطة عنان, وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية, وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار, والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع في سوريا.

وأعلنت السلطات السورية مرارا التزامها بخطة كوفي عنان بشان سوريا, مشيرة إلى أن المجموعات المسلحة والدول الداعمة لها لم تلتزم بالخطة حتى الآن, في حين تقول المعارضة إن السلطات لم تفي بالتزاماتها فيما يتعلق بتطبيقها خطة عنان.

وأشار المتحدث إلى إن "تسليح المجموعات المتطرفة ينطوي على خطر كبير، وخاصة على خلفية تنشيط أعمال العناصر الذين لهم صلة بالشبكات الإرهابية والمتطرفة الدولية".

وكانت عدة دول أبدت استعدادها تقديم الدعم المالي والسياسي للمعارضة السورية, كما أطلقت عدة دول عربية وعلى رأسها قطر والسعودية دعوات لتسليح المعارضة السورية, حيث اعتبرت الحكومة السورية أن هذه الدعوات "عدائية" وحملت كل من يطلقها مسؤولية "سفك دماء السوريين".

وتابع لوكاشيفيتش أنه "من الواضح إن الحديث يدور عن خروقات فظ لعدة قرارات لمجلس الأمن الدولي، وعلى وجه التحديد القرارين رقم 1970 حول فرض عقوبات على ليبيا، ورقم 1701 الذي يحظر توريدات الأسلحة إلى لبنان، ما عدا تلك التي سمحت بها الحكومة اللبنانية".

وتشير تقارير إعلامية إلى وجود حركة تهريب أسلحة إلى سورية من الدول المجاورة كالعراق ولبنان, وذلك بالتزامن مع ما تشهده مدن سورية عدة من موجة احتجاجات وأعمال عنف.

ولفت المتحدث الى أنه "ونظرا لذلك فاننا نعتقد ان مجلس الأمن الدولي يجب أن يركز جهوده على حل هذه القضية، وينبغي على المجتمع الدولي سد الطريق أمام هؤلاء الذين يواصلون صب الزيت على نار الأزمة السورية الداخلية"، مشيراً الى ان "روسيا كانت قد لفتت انتباه المجلس إلى هذه القضية".

وكان لافروف قال, يوم الخميس, إن مجلس الأمن الدولي لن يوافق على التدخل الخارجي في سوريا, مؤكدا وقوف بلاده بشكل صارم ضد هذا التدخل, فيما اتهم قوى خارجية بالوقوف وراء التفجيرات الإرهابية التي شهدتها سوريا مؤخرا.

وفشل مجلس الأمن الدولي في تبني مشروعي قرارين الأول يدين "العنف" في سوريا, والثاني يدعم المبادرة العربية الجديدة، وذلك بسبب استخدام كلا من روسيا والصين حق النقض الفيتو.

وشددت روسيا, في أكثر من مناسبة, على أهمية حل الأزمة السورية بالطرق السياسية السلمية عن طريق إجراء حوار وطني شامل, بعيدا عن أي تدخل عسكري, منوهة بالمشاريع الإصلاحية التي اتخذتها القيادة السورية.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا, فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".




وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار دولة سوريا الشقيقة لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب





المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 05-12-2012 07:15 PM بواسطة dr.wolf.)
05-12-2012 07:12 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2022.
Google