معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار سوريا يوم السبت 5/5/2012 - syria news 5-5-2012

Tags: اخبار سوريا يوم السبت 552012, syria news 5 5 2012, أخبار سوريا, سوريا اليوم, سوريا الان, اخبار المقاومة السورية, اخبار الثورة السورية, اخبار الجيش السورى الحر, اخبار المراقبين الدوليين, اخبار الانفجارات فى سوريا,

اخبار سوريا يوم السبت 5/5/2012 - syria news 5-5-2012
التوقيت الحالي : 04-14-2024, 01:21 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 2049

إضافة رد 

اخبار سوريا يوم السبت 5/5/2012 - syria news 5-5-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار سوريا يوم السبت 5/5/2012 - syria news 5-5-2012

اخبار سوريا يوم السبت 5/5/2012 - syria news 5-5-2012


اخبار سوريا يوم السبت 5/5/2012 - syria news 5-5-2012

سوريا الان - سوريا لحظة بلحظة - اخر اخبار سوريا - احدث اخبار سوريا - اخبار سوريا اليوم - syria news - سوريا اليوم

هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم السبت 5-5-2012 :

استشهد شخص وأصيب 10 آخرين في انفجار استهدف صباح اليوم السبت، مغسلا للسيارات في حي تل الزرازير بمنطقة السكري في مدينة حلب، وذلك بعد يومين سقوط 4 أشخاص في أحداث عنف في المدينة الجامعية بحلب.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن "تفجيرا استهدف مغسل للسيارات في حي تل الزرازير في منطقة السكري تزامن مع مرور باص للنقل الداخلي مما أدى لاستشهاد شخص وإصابة آخرين".

وذكرت التقارير أنه "لم يتم التمكن من معرفة نوعية الانفجار هل هو بسيارة مفخخة ام بعبوة ناسفة".

وتأتي هذه الأحداث بعد يومين من أحداث عنف شهدتها المدينة الجامعية بحلب أودت بحياة 4 وجرح أكثر من 20 واعتقال العشرات من الطلاب، أعقبها قرارين بإخلاء المدينة الجامعية ووقف دوام الطلاب حتى مواعيد لاحقة، تلا ذلك خروج مظاهرات في عدد من أحياء حلب.

وشهدت محافظة حلب في الآونة الأخيرة خروج مظاهرات متفرقة إضافة إلى تفجيرات عدة معظمها كان بعبوات ناسفة أو قنابل صوتية، إلا أن المدينة شهدت في شباط الماضي تفجير سيارتين مفخختين استهدفتا مقرين أمنيين، احدهما فرع الأمن العسكري في منطقة حلب الجديدة، والآخر كتيبة حفظ النظام في منطقة العرقوب ما أسفر عن استشهاد 25 شخصا بين عسكريين ومدنيين.

وجاءت هذه الأنباء مع ورود أنباء عن عبوتين ناسفتين وضعتا داخل سيارتين انفجرتا في شارع الثورة بدمشق صباح اليوم، قرب المؤسسة الاستهلاكية في شارع الثورة، مشيرة إلى أن التقديرات الأولية تشير إلى عدم وقوع إصابات.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


شهدت مدينة دمشق صباح يوم السبت، انفجارا في منطقة شارع الثورة، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات وأضرار.

وأفادت تقارير إعلامية أن "عبوتين ناسفتين وضعتا داخل سيارتين انفجرتا في شارع الثورة صباح اليوم، قرب المؤسسة الاستهلاكية في شارع الثورة"، مشيرة إلى أن "التقديرات الأولية تشير إلى عدم وقوع إصابات".

وكانت منطقة المرجة وسط دمشق، شهدت 24 الشهر الماضي، انفجار سيارة مفخخة، أدت إلى إصابة عدد من الأشخاص، فيما هرعت الجهات المختصة إلى مكان وقوع الانفجار.

وشهدت العديد من المناطق في دمشق في الآونة الأخيرة، انفجارات لقنابل صوتية، لم تلحق أي أضرار بشرية، واقتصرت على الماديات فقط، كما شهدت مناطق في سورية مؤخرا تفجيرات انتحارية استهدفت مراكز أمنية أودت بحياة العديد من قوات الأمن والمدنيين.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


كشف مدير عام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية خلف العبدالله أن المؤسسة وافقت على الدراسة المقدمة لمشروع قانون التقاعد المبكر بشرط توفير التمويل من قبل الحكومة.

وقال العبدالله في تصريح لصحيفة (البعث) الرسمية، إنه "من الضروري توفير التمويل لأن المؤسسة غير قادرة على تحمل تكاليف هذا القانون فنياً ومالياً أكثر من 6 أشهر".

وكانت مؤسسة التأمينات الاجتماعية أكدت تموز الماضي، أن المؤسسة ليست ضد التقاعد المبكر، على أن لا يكون على عاتق المؤسسة تحمل النفقات الناتجة عنه، حيث يشمل حوالي 125 ألف عامل وبكلفة تصل إلى 85 مليار ليرة سورية خلال خمس سنوات.

وتم تكليف المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بإعداد دراسة لمشروع قانون التقاعد المبكر وتحديد التكاليف وأعداد العمال المشمولين والاقتراحات اللازمة، ورفعت المؤسسة الدراسة منذ أكثر من سنة.

وأشار العبد الله إلى "الأعباء الناجمة بعد تشميل 35 ألف عامل من الإسكان العسكري ومؤسسات أخرى من تاريخ التحاق العامل ولم يتم الالتزام بتسديد الاشتراكات، حيث كانت نسبة التسديد صفر وخروج 10000 آلاف منهم إلى التقاعد، ما شكل أعباء إضافية على نفقات المؤسسة والفروع ولاسيما حلب وحمص واللاذقية".

وكان وزير المالية محمد الجليلاتي أكد أنه يتم العمل حاليا على دراسة تخفيض سن التقاعد إلى 52 سنة بدلا من 60 سنة بهدف إفساح المجال أمام الطاقات الشبابية الأكثر قدرة على التأقلم مع متطلبات العمل.

ويهدف مشروع قانون التقاعد المبكر إلى معالجة فائض العمالة الموجودة في القطاعات الإدارية والإنشائية والصناعية وتوفير فرص عمل جديدة للشباب والكوادر الجديدة المؤهلة.

واعتبر المدير العام للمؤسسة أنه "بالرغم من أن فكرة التقاعد المبكر غير مرغوبة عالميا، إلا أن مشروع القانون يشكل خطوة إلى الأمام ويساهم في خلق فرص عمل جديدة، لكن يجب أن يكون مؤقتاً حيث لايمكن الاستمرار به لأكثر من 1-2 سنة، وذلك للأعباء الكبيرة الناجمة عنه".

وكان وزير الشؤون الاجتماعية والعمل رضوان الحبيب كشف آذار الماضي، أن نسبة البطالة ارتفعت إلى 14.8% في العام الحالي، بعد أن كانت سجلت 8.2% العام الماضي.

وكان العبد الله قال مؤخرا، إنه لم يتم تحديد سن الـ52 عاماً للتقاعد المبكر، بل تمت الدراسات على الموظفين من فوق سن الخمسين، ويحتسب وفقاً لسنوات الخدمة، حيث تضاف على سبيل المثال 5 سنوات لمن لديه 25 سنة خدمة كمحفز للتقاعد وبهذا يصل إلى سقف الراتب، مشيراً إلى أنه وفق القانون 78 لعام 2001 يمكن للموظف حالياً التقاعد عند إتمام 25 سنة خدمة.

ويوجد في القانون 78 لعام 2002 المطبق حالياً في سورية (تقاعد مبكر) حيث نص صراحة على التقاعد المبكر لمن لديه خدمة 25 سنة أو أكثر، وهذه الخدمة محسوبة على أساس نسبة عالمية وهي 2.5% عن كل سنة من سنوات الخدمة.

وتقوم القاعدة المتبعة لحساب الراتب التقاعدي وفقا لقانون التأمينات الاجتماعية الحالي المعمول به منذ عام 1959 على أساس إعطاء المتقاعد 2.4 % من اجر السنة الأخيرة ضرب عدة سنوات الخدمة, فيما اقترحت بعثة البنك الدولي إعطاء المتقاعد 1.7 % من اجر السنة الأخيرة ضرب عدد سنوات الخدمة.

وكان مجلس الوزراء السابق أقر عام 2005 مشروع قانون التقاعد المبكر المتضمن استحقاق كافة العاملين المدنيين في الجهات العامة معاشا تقاعديا مبكرا يشمل القائمين منهم على رأس عملهم قبل نفاذ هذا القانون ممن بلغت خدماتهم عشرين عاما فما فوق والمؤمن عليهم لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية و المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات وذلك بناء على طلب العامل وموافقة الوزير المختص.


أعلنت وزارة الخارجية الصينية، يوم الجمعة، أن "الصين ستواصل أداء دور إيجابي وبناء، في الدعوة الى تحقيق حل عادل وسلمى وملائم للقضية السورية"، مشيرة إلى أنها "حافظت على الاتصالات مع الحكومة السورية وجماعات المعارضة من أجل تعزيز الحوار وتخفيف حدة التوتر".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو وي مين، بمؤتمر صحفي، نقلته وكالة (شينخوا) للأنباء إن "الصين تؤمن دائما بحماية مقاصد ومبادىء ميثاق الأمم المتحدة والقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية فضلا عن السلام والاستقرار في الشرق الأوسط والمصالح الجوهرية للشعب السوري".

وتعد الصين من الدول المؤيدة والداعمة للسلطة السورية، والرافضة اتخاذ أي قرار دولي يهدف إلى فرض إجراءات أممية ضدها، مشددة في أكثر من مناسبة على أهمية التوصل لحوار وطني, بعيدا عن أي تدخل خارجي.

وأشار المتحدث الصيني إلى أن "بلاده حافظت على الاتصالات مع كل من الحكومة السورية وجماعات المعارضة من أجل تعزيز الحوار وتخفيف حدة التوتر".

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية يوم الجمعة، أن رئيس "المجلس الوطني السوري" المعارض برهان غليون سيقوم بزيارة إلى بكين بين 6 و9 أيار الجاري، مؤكدة أن موقف الصين تجاه الوضع في سوريا وتجاه المجلس الوطني لم يتغير.

وكانت الصين استقبلت وفدا من اللجنة الوطنية "للتغيير الديموقراطي" التي تضم احزابا "قومية عربية" وكردية واشتراكية وماركسية وكذلك شخصيات مستقلة.

وجدد السفير الصين في بيروت ووتسيشيان، في وقت سابق، رفض بلاده التدخل الخارجي في شؤون سوريا الداخلية ولتهريب الأسلحة للمجموعات المسلحة فيها وتأييدها لخطة ومهمة المبعوث الخاص للأمم المتحدة كوفي عنان.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".


قال الرئيس اللبناني ميشيل سليمان إن بلاده لن تكون "قاعدة لتهريب السلاح" الى سوريا، مشيرا الى أنه "لا تورط" لدول خليجية في موضوع باخرة السلاح المرسلة الى المعارضة السورية، والتي ضبطت الاسبوع الماضي قبالة ساحل شمال لبنان.

وأوضح سليمان في تصريحات صحفية، نقلتها وسائل إعلام، إن "لبنان ليس قاعدة لتهريب السلاح الى سوريا"، مضيفا "لا قواعد مسلحة في لبنان ضد سوريا، وليس هناك مسلحون يدخلون لبنان من سوريا، اما من يدخل من الفارين من دون سلاح، فيصبح لاجئا".

وكانت مصادر قضائية كشفت, يوم الأحد الماضي, انه تم توقيف 8 سوريين ومصريين اثنين في قضية السفينة "لطف الله 2" المحملة بأسلحة قد تكون متجهة إلى سوريا.

وادعى القضاء اللبناني، يوم الجمعة، على 21 شخصاً بقضية باخرة الأسلحة التي صادرها الجيش اللبناني الاسبوع الماضي بتهم تصل عقوبتها في حدها الأقصى الى الإعدا، وهم 13 سوريا، بينهم 8 موقوفين، و4 لبنانيين بينهم 3 موقوفين، ومصريان موقوفان وهندي موقوف، ومن بين المدعى عليهم طاقم الباخرة التي تدعى "لطف الله" وعملاء جمركيين.

واكد الرئيس اللبناني أنه "لا تورط لدول خليجية في موضوع باخرة السلاح، التي ذكرت مصادر امنية انها قادمة من ليبيا الى لبنان، ومرسلة الى المعارضة السورية"، مشيرا الى ان "التحقيقات مستمرة في القضية".

وانتقد السفير السعودي في لبنان، علي عواض عسيري, اليوم الخميس, التصريحات الأخيرة التي أدلى بها نظيره السوري علي عبد الكريم علي حول اتهامه المملكة السعودية بالوقوف وراء تهريب الأسلحة إلى بلاده, مشيرا إلى أن هذه التصريحات "متسرعة وتفتقر إلى الأدلة والبراهين".

وكانت عدة دول أبدت استعدادها تقديم الدعم المالي والسياسي للمعارضة السورية, كما أطلقت عدة دول عربية وعلى رأسها قطر والسعودية دعوات لتسليح المعارضة السورية, حيث اعتبرت الحكومة السورية أن هذه الدعوات "عدائية" وحملت كل من يطلقها مسؤولية "سفك دماء السوريين".

وكان مالك السفية القبطان محمد خفاجي مالك الباخرة "لطف الله 2" نفى باسمه واسم طاقم الباخرة، في وقت سابق، لسـيريانيوز، علمهم بمحتويات الحاويات المحملة على الباخرة، ووجود "أسلحة قد يراد إرسالها إلى سوريا"، قائلا إن الحاويات تأتي إلى الباخرة مختومة ومرصرصة ولا يستطيع الطاقم رؤية ما بداخل الحاويات مع العلم بأن فك الختم من قبل الطاقم يقابله مساءلة قانونية كبيرة وغرامات وتصنف تحت بند سرقة محتويات الحاويات.

وشدد سليمان على أنه "لا مصلحة للبنان بالتدخل في سوريا وتغليب فريق على آخر"، معتبرا ان سياسة "النأي بالنفس، التي تعتمدها الحكومة اللبنانية في الموضوع السوري سياسة صالحة".

واعتبر الرئيس اللبناني مؤخرا، أن "مصادرة الباخرة "لطف الله 2" التي عثر بداخلها على أسلحة "يصب في صالح السلم الأهلي"، في حين أصدرت المحكمة العسكرية ببيروت أمراً بتوقيف أفراد طاقم الباخرة بالإضافة إلى وكيلها في لبنان على ذمة التحقيق.

وكانت الحكومة اللبنانية أعلنت مؤخرا أن سياسة الناي بالنفس عما يحصل في سورية جاء نتيجة التوجهات التي تعمل من أجلها , مشيرة إلى أنها اتبعت منذ بداية الأحداث في سورية سياسة الناي بالنفس التي هي مسؤولية بحد ذاتها لأنها تحمي لبنان من الداخل.

وتم خلال الأسابيع الماضية توقيف عدد من اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين في مناطق مختلفة من لبنان بتهمة تهريب سلاح إلى سوريا.

وشددت وزارة الدفاع اللبنانية في أكثر من مناسبة على أهمية ضبط الوضع الأمني في القرى الحدودية مع سورية ومنع الخروق.

وكان السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي قال مؤخرا إن حجم ما يضبط من أسلحة مهربة إلى سورية من لبنان يستدعي مراجعة لدى الأجهزة الأمنية اللبنانية.

وبدأ الجيش اللبناني مؤخرا بتعزيز إجراءاته الأمنية والعسكرية في القرى الحدودية المحاذية للحدود مع سورية.

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى وجود حركة تهريب أسلحة إلى سورية من الدول المجاورة كالعراق ولبنان, وذلك بالتزامن مع ما تشهده مدن سورية عدة من موجة احتجاجات وأعمال عنف.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".


طالب تيار "التغيير الوطني السوري" المعارض، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة المجتمع الدولي وكل المؤسسات المعنية بحقوق الصحفيين حول العالم، بالتحرك الفوري من اجل حماية ارواح الصحفيين في سوريا، والعمل السريع للافراج عن المعتقلين منهم، مؤكدا ان الحق في الوصول الى المعلومات هو جزء اصيل من الحق في الحرية.

وقال التيار في بيان له، نقلته وسائل إعلام إن "السلطات السورية، استهدفت الصحفيين الذين قاموا بواجبهم في نقل المعلومات حول ما يجري في سوريا"، مشيرا الى أنهم "قدموا على مدى عام من في سوريا 11 شهيدا".

وكانت تقارير إعلامية، قالت إن وفاة الصحفي شكري أبو البرغل، في كانون الثاني الماضي، إثر إصابته برصاصة في الوجه، يجعله أول صحفي يلقى حتفه في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، وذلك قبل مقتل صحفيين غربيين في هجوم على منزل بحي بابا عمرو 22 شباط الماضي، وهما الصحافية الأميركية العاملة في صحيفة (صندي تايمز) البريطانية ماري كولفن والمصور الفرنسي ريمي اوشليك.

كما أعلنت قناة الجديد اللبنانية، الشهر الماضي، عن مقتل مصور تابع للقناة، اليوم الاثنين، إثر تعرض فريق العمل في منطقة وادي خالد شمال لبنان لإطلاق نار كثيف من الجانب السوري للحدود، فيما لم يتم تحديد الجهة المسؤولة عن إطلاق النار.

وكشف تقرير لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كانون الثاني الماضي، أن سورية صنفت في المراتب الأخيرة في حرية الصحافة لعام 2011 الذي شهد موجة احتجاجات غير مسبوقة، حيث تراجعت سورية إلى المرتبة 176.

وأشاد تيار "التغيير الوطني" بـالصحفيين السوريين، الذين "وقفوا مع الحرية والكرامة، وساندوا ثورة شعبية سلمية عارمة انطلقت من أجل استعادة الحرية"، على حد قوله.

وشدد على "ضرورة مواصلة الجمعية العامة للأمم المتحدة التحرك والضغط في كل الاتجاهات من أجل وضع حد للمأساة الجارية على الارض السورية وبخاصة ان الشعب السوري لا يطالب الا باستعادة حريته المسلوبة والتعبير الحر عن رأيه، بما في ذلك حقه السياسي الحر في اختيار النظام الذي يرتضيه".



وأكد أن "الشعب السوري لن ينسى أولئك الذين سقطوا على تراب بلاده من الصحفيين، الذين كانوا جنودا تلقائيين في الثورة الشعبية السلمية العارمة".

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات، التي تشهدها عدة مدن سورية منذ 13 شهرا، وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

و تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

وحيا التيار "الصحافيين حول العالم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذين مارسوا، ويمارسون هذه المهنة مساهمة في احقاق الحق في كل مكان وفضح الظلم في أي مكان".

ويحتفل صحفيوا العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف 3 أيار الجاري، من كل عام احتفاء بالدور الكبير للصحفي الذي عادة ما يكون في الجبهة الأمامية في كل أحداث العالم.

ويعتبر السماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع في سورية من ضمن بنود خطة المبعوث الدولي إلى سورية كوفي عنان حيث تتضمن خطته أيضا، التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين.

وكان وزير الإعلام عدنان محمود أعلن, الشهر الماضي أن بعض وسائل الإعلام اعتمدت على إرهابيين كمراسلين لها في عدة مناطق لنقل ما يقومون به من اعتداءات بحق المواطنين وينسبون هذه الفظائع إلى عناصر حفظ النظام ,مشيرا إلى أن سورية ملتزمة بخطة عنان في إطار احترام السيادة الوطنية.

كما أفاد, مؤخرا, انه دخل منذ بداية الأحداث أكثر من 400 وسيلة إعلامية عربية وأجنبية من مختلف دول العالم, إضافة إلى منح سمات دخول لأكثر من 75 وسيلة إعلامية منذ موافقة سورية على خطة عنان في 25 آذار الماضي.

وتتهم السلطات السورية العديد من القنوات بالقيام بحملات إعلامية ضد سورية، تتضمن "التضليل الإعلامي"، من خلال الأفلام "المفبركة"، و"شهود عيان الزور"، إلا أن هذه القنوات ترد بأن السلطات لا تسمح لها بالوصول مناطق الأحداث، ما يضطرها الاعتماد على الأفلام المصورة التي ترسل إليها، وعلى شهود العيان.

يشار إلى أنه تم الإعلان عن تأسيس "تيار التغيير الوطني" المعارض في شباط الماضي في مدينة اسطنبول التركية حيث يضم التيار شخصيات معارضة مثل عمار قربي ووحيد صقر وبسام جعارة ومحمد العبد الله وأشرف المقداد وبسام البني وغيرهم.


أدانت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الجمعة، سقوط 4 طلاب خلال خروج مظاهرة بالمدينة الجامعية بحلب، مطالبة بالتنفيذ الفوري والكامل للتدابير التي طرحها المبعوث الدولي إلى سورية كوفي عنان.

وقال بيان للخارجية الفرنسية، نقلته وسا ئل إعلام إننا " نلاحظ مرة أخرى أن دمشق لا تحترم التزاماتها وتواصل ما أسمته القمع"، مضيفة أن "فرنسا تطالب مرة أخرى بالتنفيذ الفوري والكامل للتدابير التي طرحها عنان".

وكانت تقارير إعلامية، قالت إن المدينة الجامعية في حلب، شهدت ليل الأربعاء ـ الخميس أحداث عنف، إثر خروج مظاهرة طلابية وحدوث مواجهات بعد محاولة تفريقها بالقوة، أودت بحياة 4 طلاب، عقبها صدور قرار بإخلاء المدينة الجامعية والذي تم تنفيذه صباحا، وقرار آخر بإيقاف دوام الطلاب في كليات ومعاهد الجامعة حتى يوم 13 من الشهر الجاري.

وأشارت إلى أنها "تدين أيضا العديد من الاعتقالات في حلب خلال الاحتجاجات"، داعية السلطات السورية إلى "الامتثال والتعاون الكامل مع خطة عنان يشكل التزاما دوليا، بموجب قراري مجلس الأمن رقمي 2042، و2043".

وكانت السلطة والمعارضة السورية، أعلنت موافقتها على خطة عنان، التي تنص على وقف إطلاق النار ووقف العنف وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإطلاق سراح المعتقلين وبدء الحوار والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول للمتضررين والسماح لوسائل الإعلام بالدخول إلى البلاد والإطلاع على أوضاعها.

وتبنى مجلس الأمن الدولي تبنى, في يوم 21 من الشهر الماضي, مشروع قرار روسي أوروبي يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سورية خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما, وذلك بعد أسبوع من إصداره قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا دوليا إلى البلاد.

وقالت الخارجية الفرنسية إن "وزير خارجيتها آلان جوبيه تحدث مع عنان يوم الخميس، مجددا دعمه الكامل للجهود العاجلة لنشر نحو 300 من مراقبي الامم المتحدة في سوريا".

وكان جوبيه قال آواخر الشهر الماضي، إن بلاده ستسعى لاستصدار قرار بموجب البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة إذا لم تلتزم دمشق بحلول أوائل أيار، معتبرا أن الخامس من أيار سيكون لحظة الحقيقة بشأن سوريا.

ومن المزمع أن يقدم المبعوث الأممي العربي كوفي عنان في الخامس من أيار الجاري، تقريرا إلى مجلس الأمن حول تطورات الأزمة السورية.

وينص الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة على اتخاذ "إجراءات قسرية" في حال كان السلام مهددا, تتراوح بين العقوبات الاقتصادية واللجوء إلى القوة، كما يسمح بممارسة الضغوط على بلد لإجباره على الالتزام بالأهداف التي حددها مجلس الأمن, قبل أن يتم تطبيق إجراءات قسرية، لكن تطبيقه يستوجب ألا يستخدم أي من أعضاء مجلس الأمن الدائمين الخمس حق النقض.

وقال رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة إلى سورية الجنرال روبرت مود،في وقت سابق، يوم الجمعة، إن "نجاح خطة مبعوث الامم المتحدة كوفي عنان تتطلب تعاون الجميع وتطبيق نقاطها الست وان مهمة البعثة الاستماع والمراقبة"، مشيرا إلى أن "عدد المراقبين في سوريا وصل إلى 60 مراقب".

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


قضى 5 أشخاص وأصيب آخرون في انفجارات، وقعت صباح يوم السبت، في أحياء بحلب ودمشق إضافة إلى انفجار استهدف حافلة عسكرية في ريف دمشق، في الوقت الذي يقوم فيه وفد من المراقبين الدوليين بزيارة إلى مدينة دوما بريف دمشق، وحي مشاع الأربعين بحماة، بحسب تقارير.

وقالت تقارير إعلامية إن "5 أشخاص قضوا وأصيب آخرون في انفجار استهدف مغسلا للسيارات في حي تل الزرازير بمنطقة السكري في مدينة حلب، وذلك بعد يومين من سقوط 4 أشخاص في أحداث عنف في المدينة الجامعية بحلب، تلاها خروج مظاهرات في أحياء بالمدينة".

وكانت حصيلة أولية، قالت إن الانفجار، الذي استهدف حي بمدينة حلب أسفر عن استشهاد شخص وأصيب 10 آخرين، وفقا للتقارير.

بالمقابل، قالت وكالة "سانا" الرسمية إن "ثلاثة أشخاص استشهدوا بينهم طفل وأصيب 21 آخرون بانفجار سيارة مفخخة من نوع سابا عمومي وضعها إرهابي أمام مغسل للسيارات بحي السكري بحلب وغادر خلسة"، مضيفة أن "الانفجار أدى إلى استشهاد كل من المدنيين عبد الهادي الشامي 25 عاما وحسين حاج مسطو 30 عاما والطفل اكرم محبك بن عبد الباسط 10 اعوام وإصابة 21 آخرين بجروح حالة اثنين منهم خطيرة".

وتأتي هذه الأحداث بعد يومين من أحداث عنف شهدتها المدينة الجامعية بحلب أودت بحياة 4 وجرح أكثر من 20 واعتقال العشرات من الطلاب، أعقبها قرارين بإخلاء المدينة الجامعية ووقف دوام الطلاب حتى مواعيد لاحقة، تلا ذلك خروج مظاهرات في عدد من أحياء حلب.

وشهدت محافظة حلب في الآونة الأخيرة خروج مظاهرات متفرقة إضافة إلى تفجيرات عدة معظمها كان بعبوات ناسفة أو قنابل صوتية، إلا أن المدينة شهدت في شباط الماضي تفجير سيارتين مفخختين استهدفتا مقرين أمنيين، احدهما فرع الأمن العسكري في منطقة حلب الجديدة، والآخر كتيبة حفظ النظام في منطقة العرقوب ما أسفر عن استشهاد 25 شخصا بين عسكريين ومدنيين.

كما ذكرت التقارير أن "انفجارين آخرين استهدفا شارع الثورة بمدينة دمشق قرب المؤسسة، من خلال عبوتين ناسفتين وضعتا داخل سيارتين"، مشيرة إلى أن "التقديرات الأولية تشير إلى عدم وقوع إصابات".

وكانت منطقة المرجة وسط دمشق، شهدت 24 الشهر الماضي، انفجار سيارة مفخخة، أدت إلى إصابة عدد من الأشخاص، فيما هرعت الجهات المختصة إلى مكان وقوع الانفجار.

وفي سياق متصل، أفادت تقارير أن "انفجارا استهدف باص مبيت عسكري في جديدة عرطوز بريف دمشق على الشارع العام عند مفرق صحنايا ما أوقع عددا من الجرحى".

فيما أفادت أنباء من سكان في منطقة قريبة من حي تشرين بدمشق، فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، عن أن "اشتباكات جرت بين حرس مشفى تشرين العسكري ومسلحين حاولوا الهجوم عليه، حيث تم سماع إطلاق نار كثيف، تلاه أنباء عن إصابات، ليتم بعد ذلك إغلاق الطريق المؤدي إلى المشفى على محور ضاحية الأسد برزة حي تشرين".

وشهدت العديد من المناطق في دمشق في الآونة الأخيرة، انفجارات لقنابل صوتية، لم تلحق أي أضرار بشرية، واقتصرت على الماديات فقط، كما شهدت مناطق في سورية مؤخرا تفجيرات انتحارية استهدفت مراكزا أمنية أودت بحياة العديد من قوات الأمن والمدنيين.

وتأتي هذه التفجيرات بعد يوم من سقوط شهداء في عدة مدن مع توارد أنباء عن تعرض مظاهرات "لإطلاق نار وتفريق بالقوة"، رغم تواجد المراقبين الدوليين الذين وصل عددهم إلى 60 وانتشارهم في عدة مدن، وقبل يومين من الانتخابات البرلمانية، التي حددها المرسوم التشريعي رقم 113 في يوم الاثنين الموافق لـ 7/5/2012، وسط إعلان معارضين مقاطعتهم لهذه الانتخابات التي تجري في وقت ما تزال تتوارد فيه الأنباء عن أحداث عنف تودي بحياة العشرات يوميا.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن "وفد من المراقبين الدوليين زار مدينة دوما بريف دمشق والتقى عددا من الأهالي، كما زار وفد آخر من المراقبين حي مشاع الأربعين بحماة".

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الماضي, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وارتفع عدد المراقبين الدوليين في سورية إلى 60 مراقب، حيث قال رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة إلى سورية الجنرال روبرت مود، يوم الجمعة، إن نجاح خطة مبعوث الأمم المتحدة كوفي عنان تتطلب تعاون الجميع وتطبيق نقاطها الست وان مهمة البعثة الاستماع والمراقبة، مشيرا إلى أن عدد المراقبين في سوريا وصل إلى 60 مراقب.

وفي سياق آخر، أفادت (سانا)، عن "استشهاد وإصابة عدد من عناصر مخفر حدودي تابع لقوات حرس الحدود، خلال تصديه لمحاولة تسلل مسلحين من الأراضي التركية، قرب قرية العلاني التابعة لمدينة سلقين بإدلب".

وكانت "سانا" قالت إن الجهات المختصة أحبطت أواخر الشهر الماضي، محاولة تسلل مجموعة إرهابية مسلحة من الأراضي التركية إلى سورية في موقع خربة الجوز التابعة لجسر الشغور بريف إدلب.

وتردد في الآونة الأخيرة الإعلان مرارا بوسائل الإعلام الرسمية عن إحباط محاولات تسلل لمسلحين من تركيا، في وقت تتهم فيه مصادر رسمية سورية تركيا بدعم إرهابيين والسماح لهم بالعمل على أراضيها ضد سورية، فيما ينفي مسؤولون أتراك هذه الاتهامات قائلين إن بلادهم لم تسمح أبدا بالعمل المسلح ضد دولة أخرى انطلاقا من أراضيها، وأنها توؤي لاجئين سوريين فروا من العنف في بلادهم، وعسكريين معارضين غير مسلحين.

ويأتي ذلك في ظل ما تشهده عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد الضحايا بأنه تجاوز الـ9000 شخصا، فيما تقول الحكومة السورية أن عدد ضحايا الأحداث أكثر من 6 آلاف منهم 2500 شخص من الأمن والجيش ، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.





وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار دولة سوريا الشقيقة لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب





المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
05-05-2012 05:10 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2024.
Google