معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار سوريا يوم الاثنين 30/4/2012 - syria news 30-4-2012

Tags: اخبار سوريا يوم الاثنين 3042012, syria news 30 4 2012, أخبار سوريا, سوريا اليوم, سوريا الان, اخبار الثورة السورية, اخبار المقاومة السورية, اخبار الجيش السورى الحر, اخبار الصحف السورية, اخبار المراقبين الدولين,

اخبار سوريا يوم الاثنين 30/4/2012 - syria news 30-4-2012
التوقيت الحالي : 09-23-2020, 09:03 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 994

إضافة رد 

اخبار سوريا يوم الاثنين 30/4/2012 - syria news 30-4-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار سوريا يوم الاثنين 30/4/2012 - syria news 30-4-2012

اخبار سوريا يوم الاثنين 30/4/2012 - syria news 30-4-2012


اخبار سوريا يوم الاثنين 30/4/2012 - syria news 30-4-2012

سوريا الان - سوريا لحظة بلحظة - اخر اخبار سوريا - احدث اخبار سوريا - اخبار سوريا اليوم - syria news - سوريا اليوم

هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم الاثنين 30-4-2012 :

ذكر التلفزيون السوري أن "مجموعة إرهابية" هاجمت مقر المصرف المركزي في ساحة السبع بحرات بدمشق في وقت مبكر من يوم الاثنين، كما هاجمت مجموعة أخرى دورية لشرطة النجدة بقذيفة أمام مستشفى ابن النفيس في منطقة ركن الدين، ما أدى إلى وقوع جرحى.

وقال التلفزيون السوري إن "مجموعة إرهابية" هاجمت مقر المصرف المركزي في ساحة السبع بحرات بدمشق ليلة 29 على 30 نيسان، مضيفا أن الهجوم نفذ بقذيفة "ار بي جي" وأسفر عن "أضرار مادية بسيطة".

وعرض التلفزيون السوري الرسمي مشاهد لمبنى المصرف المركزي تظهر أضرارا طفيفة لحقت بأحد أعمدة الواجهة الأمامية للمبنى.


وسمع في عدة مناطق في دمشق ليل يوم الاحد اصوات انفجرات ورشقات رصاص ، لم تأتي التقارير الرسمية على تقديم اي تفاصيل حولها.
وذكر التلفزيون السوري أن منفذي الهجوم، الذي وقع بعيد الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الأحد على الاثنين، هم ثلاثة مسلحين كانوا يستقلون سيارة و"قد لاذوا جميعهم بالفرار".

وفي سياق متصل، ذكر التلفزيون السوري أن "مجموعة إرهابية مسلحة" استهدفت دورية لشرطة النجدة بقذيفة "آر بي جي" أمام مستشفى ابن النفيس في منطقة ركن الدين، ما أدى إلى إصابة 4 عناصر من الدورية بجروح.

وتتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".
من جانبه اصدر الجيش الحر بيانا على صفحته في "الفيس بوك" نفى فيه "اي علاقة بالتفجريات" وقال بان هذه التفجريات "هي رسالة من قبل النظام ليضلل لجنه المراقبين وليرسل رسالة الى المجتمع الدولي بأن الجيش الحر هو من ينتهك الهدنة" .

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، حيث تقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


انضم خمسة مراقبين من مصر وبنجلادش، يوم الأحد، إلى بعثة المراقبين الدوليين العاملين في سوريا لمراقبة وقف إطلاق النار، ليرتفع عددهم إلى 20 مراقباً .



وقال قائد فريق طليعة المراقبين الدوليين العقيد احمد حميش، بحسب وكالة "يونايتد برس انترناشيونال" الامريكية، إن "خمسة مراقبين من مصر وبنجلادش انضموا إلى البعثة اليوم ، ومن المنتظر أن يصل عشرة يوم الاثنين بينهم مراقبون من اليمن ليكتمل عدد فريق طليعة المراقبين الى 30 مراقباً".

ووصل 15 مراقبا دوليا إلى سورية منذ حوالي أسبوعين, بموجب قرار من مجلس الأمن, حيث زاروا عدة أحياء في عدد من المحافظات السورية للاطلاع على ما يجري في البلاد, على أن تكتمل البعثة الأولى من المراقبين والمكونة من 30 مراقب قبل نهاية الشهر الجاري.

وكان رئيس بعثة المراقبين الدوليين الميجر جنرال روبرت مود وصل إلى دمشق اليوم لتسلم مهامه في قيادة الفريق.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى, في يوم 21 من الشهر الجاري, مشروع قرار روسي أوروبي يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سورية خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما, وذلك بعد أسبوع من إصداره قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا دوليا إلى البلاد .

وكان المبعوث الاممي كوفي عنان قال, يوم الثلاثاء الماضي, إن الوضع في سورية لا يزال "غير مقبول", مطالبا بنشر سريع لـ300 مراقب تابعين للأمم المتحدة, معربا عن قلقه إزاء عودة العنف إلى مدن معينة في أعقاب زيارة المراقبين لها.

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الجاري, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


أعلنت مجموعة تطلق على نفسها "جبهة النصرة"، يوم الأحد، مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي وقع أول من أمس بحي الميدان في دمشق.

وأورد البيان الذي نشر على موقع إلكتروني, نقلته وكالة الانباء الفرنسية (ا ف ب) أن "التفجير الانتحاري لم ينفذ قرب مسجد بل في مكان قريب من تجمع لقوات الأمن السورية"، وذلك بحسب مركز "سايت" الأميركي لرصد المواقع الإسلامية.

وكان التلفزيون السوري الرسمي قال يوم الجمعة الماضية إن 11 شخصا قتلوا وأصيب 28 آخرون في تفجير وقع بالقرب من جامع في حي الميدان بوسط دمشق.

وأضاف البيان أن "التفجير نفذه المدعو أبو عمر الشامي"، لافتا إلى أن "هذا الانتحاري لم يفجر نفسه إلا بعدما تأكد أن عناصر الشرطة المستهدفين ناهز عددهم 150".

وكانت هذه الجماعة تبنت الشهر الماضي تفجيرين استهدفا فرع للمخابرات الجوية والأمن الجنائي في دمشق، مما أسفر عن سقوط 27 شهيد و140 جريح من العسكريين والمدنيين.

كما كانت هذه المجموعة نفسها، التي تقول مواقع على الانترنت إنها تابعة لـ "تنظيم القاعدة"، تبنت, في شريط فيديو نشر على مواقع الكترونية, في نهاية شباط الماضي, مسؤولية التفجير الذي استهدف تجمعا لقوات حفظ النظام بحي الميدان بدمشق في كانون الثاني الماضي, والذي أودى بحياة 26 شخصا.

وتتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

وتاتي التفجيرات التي تشهدها مدن سورية في ظل وجود بعثة مراقبين دولية مؤلفة من 15 شخصا, قامت بزيارات الى عدة مدن لمراقبة وقف اطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 12 نيسان الجاري بموجب خطة المبعوث الاممي والعربي كوفي عنان.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


أعلن رئيس "الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير" المعارضة قدري جميل، اليوم الأحد، عن عزم ممثلي المعارضة السورية في الداخل لإنشاء قوة ائتلافية في اقرب وقت، ستطالب بتغييرات سلمية في سورية، معربا عن استيائه من موقف أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي من تدخله في الشؤون الداخلية السورية تنفيذاً لمطالب خارجية.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن جميل قوله، في مؤتمر صحفي بدمشق، انه "سيتم الدعوة في اقرب وقت إلى أول مؤتمر لقوى المعارضة التي تدعو إلى إصلاحات سلمية في البلاد"، مضيفا أن "الائتلاف القادم سيضم 6 من القوى السياسية المعارضة الداخلية في سورية".

وأوضح جميل أن "الحديث لا يدور حول التوحيد المنظم للمعارضة، وإنما حول الاتفاق على مبادئ مشتركة"، معتبرا أن "جمع المعارضة في بوتقة واحدة يخالف منطق العصر"، لافتا إلى أن "توحيد المعارضة تحت سقف واحد يتناقض مع بنود الدستور الجديد التي تدعو إلى التعددية الحزبية والسياسية".

وكانت "الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير"، دعت كانون الثاني الماضي، إلى ضرورة تشكيل حكومة موسعة بسرعة، بمشاركة كل القوى الوطنية، للخروج من الأزمة الراهنة في البلاد، وتحقيق المصالحة الوطنية.

ونوه قدري جميل في نفس الوقت بأن "توحيد المعارضة المشتتة في الوقت الراهن يشكل خطوة مهمة وأولى يجب اتخاذها لبدء حوار سياسي سيشكل الحل الوحيد المقبول للخروج من الأزمة"، حسب رأيه.

وكان رئيس "الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير" المعارضة دعا، مؤخرا، "المجلس الوطني السوري" المعارض إلى التنازل عن فكرة التدخل الأجنبي في البلاد، لافتا إلى انه في حال أعاد المجلس النظر في موقفه ورفض فكرة التدخل الأجنبي، فإن ظروف الحوار معه ستنضج.

وفي سياق أخر، قال جميل "نحن مستاؤون من موقف العربي الذي يوزع أختام من هو معارضة ومن هو غير معارضة"، معتبرا أن العربي "يتجاوز صلاحياته ويتدخل بالشؤون الداخلية للمعارضة السورية وموقفه يأتي تنفيذا لطلبات خارجية بتوحيد هيئة التنسيق مع المجلس الوطني"، لافتا إلى أن "بعض القوى في الجامعة تريد استثناءنا ونحن نطالب الجامعة بموقف حيادي ونزيه من المعارضة".

وكانت الجبهة أصدرت، في وقت سابق، بيانا صحفيا لخصت فيه موقفها من زيارتها إلى روسيا، وجاء في البيان "مرة أخرى يثبت الأصدقاء الروس أن عناء السفر يهون أمام صدق المساعي لحل الأزمة السورية على قواعد واضحة ومشتركة مع الجبهة الشعبية للتغير والتحرير في سورية، ومن أهم هذه القواعد الموقف البناء من خطة عنان وطرق تحقيقها، وأول بنودها وقف العنف من جميع الأطراف وبشكل متساوي ومتوازن".

وتضم "الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير" اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين و الحزب السوري القومي الاجتماعي وعددا من الشخصيات الوطنية المستقلة.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


كشف عضو في لجنة العلاقات الخارجية في "المجلس الوطني الكردي" المعارض طلال ابراهيم باشا يوم الاحد ان جامعة الدول العربية، وافقت على مشاركة المجلس فى اللجنة التحضيرية لمؤتمر المعارضة السورية والمقرر عقده في القاهرة منتصف الشهر المقبل.

وكانت اجتماع وزراء الخارجة العرب الأخير دعا إلى عقد اجتماع لأطياف المعارضة السورية في مقر الجامعة، برعاية مشتركة بين الأمانة العامة للجامعة والأمم المتحدة في منتصف أيار المقبل.

وقال طلال إبراهيم باشا، في تصريحات صحفية, عقب لقائه مع مستشار الأمين العام للجامعة العربية طلال الأمين، المسؤول عن ملف المعارضة السورية لدى الجامعة العربية، إنه "جرى استعراض الأوضاع على الساحة السورية والجهود المبذولة لحل الأزمة السورية والترتيبات المتعلقة بمؤتمر المعارضة السورية الذي تم الاتفاق على أن يعقد بالقاهرة يومي 16 و17 أيار المقبل".

وبين طلال إبراهيم باشا أن "المجلس سيشارك بواقع أربعة من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية وهم خير الدين مراد وكامران حاجو ومصطفى إسماعيل وطلال إبراهيم باشا".

ولفت طلال إبراهيم إلى أن "المجلس طالب الجامعة العربية بضرورة مشاركة المجلس فى اللجنة التحضيرية لمؤتمر المعارضة السورية، وذلك للسعى فى التوصل مع باقى أطراف المعارضة على صيغة توافقية تضمن الحل العادل لقضية الشعب الكردى فى سوريا".

وأضاف عضو "المجلس الكردي" "كما شرحت باختصار رؤية المجلس، والتي تتلخص في مشاركته فى "الثورة" السورية منذ البداية بكافة الأشكال وتبنيه مبدأ إسقاط النظام وإقامة نظام بديل ديمقراطي تعددي تداولي يعتمد مبدأ اللامركزية".

وتابع طلال إبراهيم "إننا سعينا وما زلنا نحاول جاهدين لتوحيد المعارضة السورية وأننا حريصون على المشاركة فى اللجنة التحضيرية لمؤتمر المعارضة المقبل المقرر يوم 16 أيار المقبل في القاهرة، وذلك للسعي في التواصل مع باقي أطراف المعارضة على صيغة توافقية تضمن الحل العادل لقضية الشعب الكردي فى سوريا".

وتعاني المعارضة السورية من التشتت وضعف القاعدة الشعبية لها، لأسباب عدة أهمها نشوء جزء كبير منها في الخارج، وقضاء معارضي الداخل معظم حياتهم في المعتقلات أو ملاحقين ممنوعون من العمل السياسي.

وشكلت في 26 تشرين الأول الماضي، 10 أحزاب كردية وأكثر من 150 شخصية في مدينة القامشلي "المجلس الوطني الكردي" الأول، الذي قال أحد الشخصيات المنضوية فيه إنه لا يقل تمثيله للشارع الكردي عن 70 %.

يشار إلى أن الأحزاب العشرة المشاركة في المجلس كان ثلاثة منها ضمن (هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي في سورية) وخمسة ضمن قوى (إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي)، وحزبان خارج الإطارين السابقين".

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


وصل رئيس فرق المراقبين الدوليين الجنرال النرويجي روبرت مود, اليوم الأحد, إلى العاصمة دمشق, ليتسلم مهامه في قيادة فريق المراقبين.


وقال مود, في تصريح للصحفيين في مطار دمشق الدولي, "أدعو جميع الأطراف في سورية إلى وقف العنف, ومساعدة فريق المراقبين لإنجاح مهمتهم في البلاد".

وتأتي تصريحات مود بالتزامن مع دعوة المتحدث باسم طليعة المراقبين الدوليين الموجودين في سورية نيراج سينغ كافة الأطراف إلى وقف جميع أشكال العنف واحترام اتفاق وقف إطلاق النار.

وأضاف رئيس فرق المراقبين الدوليين "سنعمل على ما أنجزته طليعة فريق المراقبين الدوليين في سورية", مبينا أن "عدد المراقبين الدوليين سيزيد خلال الأيام القادمة".

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ادواردو ديل بوي قال في وقت سابق أنه تم تعيين الجنرال النرويجي روبرت مود رئيساً لمراقبي الأمم المتحدة العسكريين في سورية وبعثة الإشراف الدولية.

وكان مود ترأس فريقا من قبل المبعوث الاممي والعربي بشان سورية كوفي عنان, لإدارة عمل بعثة المراقبين, حيث اجري مفاوضات مع السلطات السورية على نشر أول 30 مراقبا للأمم المتحدة, إلى أن تم استبداله بالهندي أبهجيجت أنمول، وهو مستشار عسكري ومساعد إدارة مهمات حفظ السلام في الأمم المتحدة.

ويتمتع الجنرال مود بخبرة طويلة في عمليات السلام في الشرق الأوسط. فبين 2009 و 2011 تولى قيادة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة في الشرق الأوسط، وخدم مرتين في إطار قوة الحلف الأطلسي في كوسوفو قبل أن يصبح رئيس أركان الجيش النرويجي في الـ 2005.

وكان الجنرال مود قال, في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء النرويجية، إلى وجود هوة من الشكوك والعنف تفصل بين النظام السوري والمعارضة.

ووصل 15 مراقبا دوليا إلى سورية منذ حوالي أسبوعين, بموجب قرار من مجلس الأمن, حيث زاروا عدة أحياء في عدد من المحافظات السورية للاطلاع على ما يجري في البلاد, على أن يصل المزيد من المراقبين في الأيام القريبة.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى, في يوم 21 من الشهر الجاري, مشروع قرار روسي أوروبي يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سورية خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما, وذلك بعد أسبوع من إصداره قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا دوليا إلى البلاد .

وكان المبعوث الاممي كوفي عنان قال, يوم الثلاثاء الماضي, إن الوضع في سورية لا يزال "غير مقبول", مطالبا بنشر سريع لـ300 مراقب تابعين للأمم المتحدة, معربا عن قلقه إزاء عودة العنف إلى مدن معينة في أعقاب زيارة المراقبين لها.

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الجاري, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".


أفادت وكالة الانباء الرسمية (سانا) عن استشهاد 4 عناصر من إدارة التسليح اليوم الأحد، في حلب بانفجار صندوق ذخيرة جراء سقوطه خلال نقله إلى داخل مستودع.

ونقلت (سانا) عن مصدر عسكري قوله أنه "خلال عملية نقل صناديق ذخيرة إلى داخل مستودع تابع لإدارة التسليح في منطقة خان طومان جنوبي حلب، سقط أحد الصناديق ما أدى إلى انفجاره واستشهاد أربعة من العناصر الذين كانوا ينقلون الصندوق إلى داخل المستودع".

وتأتي هذه الحادثة في وقت تتكرر بشكل شبه يومي أنباء استشهاد عسكريين وعناصر أمنية وقوات حفظ النظام، تقول المصادر الرسمية إنهم قضوا برصاص "عصابات مسلحة".

وتتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.




وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار دولة سوريا الشقيقة لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب





المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
04-30-2012 04:50 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2020.
Google