معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار سوريا يوم الثلاثاء 24/4/2012 - syria news 24-4-2012

Tags: اخبار سوريا يوم الثلاثاء 2442012, syria news 24 4 2012, سوريا اليوم, سوريا الان, اخبار المقاومة السورية, اخبار الثورة السورية, اخبار الجيش السورى الحر, اخبار سوريا لحظة بلحظة,

اخبار سوريا يوم الثلاثاء 24/4/2012 - syria news 24-4-2012
التوقيت الحالي : 09-23-2020, 11:23 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1107

إضافة رد 

اخبار سوريا يوم الثلاثاء 24/4/2012 - syria news 24-4-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار سوريا يوم الثلاثاء 24/4/2012 - syria news 24-4-2012

اخبار سوريا يوم الثلاثاء 24/4/2012 - syria news 24-4-2012


اخبار سوريا يوم الثلاثاء 24/4/2012 - syria news 24-4-2012

سوريا الان - سوريا لحظة بلحظة - اخر اخبار سوريا - احدث اخبار سوريا - اخبار سوريا اليوم - syria news - سوريا اليوم

هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم الثلاثاء 24-4-2012 :


شكلت الحكومة لجنة لحصر الأضرار في بعض المدن وخاصة حمص ومنحها الصلاحيات لإنجاز مهامها في إعادة الحياة والمواطنين لبيوتهم بالسرعة القصوى، كما وافقت على اعتماد قرار ناظم لتأسيس شركات سورية تعتمد الدفع الالكتروني.

وبحث مجلس الوزراء برئاسة عادل سفر في جلسته، اليوم الثلاثاء، الآليات والإجراءات اللازمة لإعادة المواطنين الذين اضطروا إلى ترك منازلهم في بعض المناطق والمدن بسبب أعمال التخريب للمجموعات الإرهابية المسلحة وسبل مساعدتهم في إعادة أعمار وترميم بيوتهم وتأهيل وصيانة البنى والمرافق الخدمية الكاملة في هذه المناطق.

وقرر المجلس "تشكيل لجنة إنجاز برئاسة وزير الإدارة المحلية وعضوية وزراء الداخلية والصحة والإسكان والتعمير والكهرباء والدولة للمشاريع الحيوية تقوم بحصر وتقدير الأضرار الواقعة في مدينة حمص ومنحها الصلاحيات والإمكانات لإنجاز مهامها لإعادة الحياة وعودة المواطنين إلى بيوتهم بالسرعة القصوى".

وتحدثت تقارير إعلامية مؤخرا عن وضع إنساني متدهور في عدة مناطق في سورية, بسبب عمليات عسكرية وأعمال عنف, حيث تعاني تلك المناطق من نقص في المواد الأساسية والطبية, فضلا عن انقطاع الكهرباء والماء والاتصالات, وسط تشديد عدة دول على إيصال مساعدات إنسانية للشعب السوري.

إلى ذلك, بحث مجلس الوزراء مشروع القانون الجديد للمحكمة الدستورية العليا وإلغاء كل الإحكام المخالفة وذلك بما يتوافق وأحكام الدستور الجديد.

وكانت اللجنة التي شكلتها وزارة العدل، قبل أسبوع، وضع مشروع قانون جديد للمحكمة الدستورية العليا ليصار إلى استكمال الإجراءات اللازمة لصدوره وفقا للأصول الدستورية.

ويتضمن الدستور الجديد 157 مادة موزعة على 6 أبواب وهي المبادئ الأساسية, الحقوق والحريات وسيادة القانون, سلطات الدولة وتنقسم إلى 3 فصول السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية, السلطة القضائية, المحكمة الدستورية العليا, تعديل الدستور, أحكام عامة وانتقالية, بالإضافة إلى مقدمة

كما وافق مجلس الوزراء في جلسته، على "اعتماد قرار ناظم لتأسيس شركات سورية تمتهن ممارسة خدمات الدفع والتحصيل الالكتروني".

وأصدر الرئيس بشار الأسد، نهاية الشهر الماضي إحداث الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية.

وتهدف منظومة الدفع الالكتروني إلى تحديد الأطراف التي تدخل في عملية الدفع الإلكتروني بدءاً من الفواتير في المرحلة الأولى وصولاً للرسوم والمدفوعات الالكترونية والتجارة الالكترونية عن طريق الإنترنت، كما تحدد دور المصارف ووسطاء الدفع الإلكتروني ودور مصدري الفواتير من جهات عامة وخاصة.


قال أصحاب مكاتب سياحة وسفر، يوم الثلاثاء، أنّ مكاتب السياحة والسفر السورية تبلغت بأن" تعليمات وردتها من وكالات الملاحة العالمية وعلى رأسها وكالة أميدوس العالمية Amadeus بحذف اسم الطيران السورية من مراكز حجز التذاكر الإلكتروني العالمي".

وأضاف أصحاب المكاتب، وفق موقع "الاقتصادي" أن "هذا القرار الذي يبدو أنه تطبيق لعقوبات عالمية أوروبية وأميركية أدى إلى عدم إمكانية حجز الطيران السوري عبر الانترنت الأمر الذي سيتطلب من المسافر الحضور إلى المركزي الرئيسي لحجز الطيران السوري في منطقة السبع بحرات".

وتواجه سوريا مجموعة من العقوبات العربية الغربية، اقتصادية ودبلوماسية طالت العديد من المسؤوليين ورجال الاقتصاد إضافة إلى مجموعة من الكيانات المالية، بسبب الاحداث التي تشهدها سورية منذ اكثر من 13 شهرا، في حين تطالب السلطات برفع العقوبات واصفة اياها بانها غير انسانية وظالمة.

وأوضح أصحاب المكاتب أن "المكاتب الوكيلة للسورية للطيران لم يعد بإمكانها التواصل لحجز التذاكر مع المركز الرئيسي للسورية للطيران في دمشق من مختلف المحافظات بصورة مباشرة، وسيؤدي ذلك إلى الحاجة لأربعة أيام قبل تثبيت الحجز لدى السورية للطيران، وستكون الصعوبة بالغة في أية تعديلات للحظة الأخيرة قد يطلبها المسافر فقد أصبحت شبة مستحيلة".

وبدأ حذف اسم الطيران السورية من الأنظمة العالمية للحجز اعتباراً من أول نيسان الجاري. بحسب الاقتصادي.

يذكر أن مؤسسة الطيران العربية السورية تأسست في عام 1946، حيث بدأت بتسيير رحلات بين دمشق وحلب ودير الزور ثم القامشلي، وانضمت في عام 1965 إلى الاتحاد العربي للنقل الجوي، وإلى المنظمة الدولية للطيران ( آياتا) في عام 1967، وتعمل المؤسسة بشكل دائم على تسيير خطوط جديدة حيث تم خلال عام 2000 و2005 تسيير خطوط جديدة إلى كل من بروكسل – فيينا – ميلانو – برشلونة، كما أُعيد افتتاح خط كوبنهاغن.


كشف نائب رئيس وزراء روسيا دميتري روغوزين, اليوم الثلاثاء, أن موسكو ستستمر بالتعاون في المجال العسكري – التقني مع سورية, ولكن لن تزودها بمنظومات صورايخ " اس- 300 ".

ونقلت "قناة "روسيا اليوم", على موقعها الالكتروني, عن روغوزين قوله إن " موسكو ستستمر بالتعاون في المجال العسكري– التقني مع سورية, تنفيذا للاتفاقيات الموقعة في هذا المجال، ولكن ليست منظومة صواريخ أس – 300 من ضمنها".

وكانت روسيا أعلنت, في أكثر من مناسبة, أنها ستستمر في توريد الأسلحة إلى سورية, بموجب الاتفاقيات الثنائية ووفقا للأحكام والمقاييس الدولية.

ولم يتطرق روغوزين إلى أنواع الأسلحة التي توردها روسيا إلى سورية، إلا أنه أشار إلى أن من بينها " مضادات جوية مختلفة حديثة، لا يمكن استخدامها ضد السكان أو في المواجهات الداخلية".

وكانت روسيا قررت, مطلع العام الجاري, توريد طائرات خاصة بالتدريب والقتال من طراز "ياك -130" لسورية, بموجب عقد بقيمة تصل إلى حوالي 550 مليون دولار.

وأعلنت روسيا في أيلول الماضي أنها قررت توريد صواريخ "ياخونت" المضادة للسفن الحربية إلى سورية ضمن منظومات (باستيون) التي صممت لحماية السواحل وتدمير السفن الحربية, بموجب صفقة تصل قيمتها إلى أكثر من 300 مليون دولار.

وأشار روغوزين إلى أن "مجلس الأمن هو فقط يمكنه أن يقرر فرض حظر على توريد الأسلحة من روسيا إلى سورية, وبما أن مثل هذا القرار غير موجود فلن نأخذ على عاتقنا التزامات إضافية".

وفرضت عدة دول غربية مؤخرا عقوبات على سورية, شملت مجالات نفطية وتجارية ودبلوماسية, كما تضمنت حظرا على توريد الأسلحة, فضلا عن عقوبات على مسؤولين وشركات, لدفع السلطات السورية إلى وقف ما أسمته عمليات "القمع والعنف" التي تمارس بحق المدنيين في سورية.

وتمارس عدة دول غربية, وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية, ضغوطات على روسيا فيما يتعلق بتوريدها أسلحة إلى سورية, متهمة إياها بخرقها القوانين الدولية في مجال التعاون العسكري التقني مع سورية, في حين عارضت موسكو بشدة هذا الأمر, مؤكدة أنها مستمرة في توريد الأسلحة بموجب العقود الموقعة سابقا مع دمشق.

وتقيم روسيا علاقات إستراتيجية مع سورية, حيث تعد سورية من أكثر الدول استهلاكا للسلاح الروسي.

وتعد سورية بالنسبة لروسيا شريكا أساسيا ومهما في منطقة الشرق الأوسط كون سورية تلعب دورا محوريا في الشرق الأوسط، فيما تعول سورية على الموقف الروسي الرافض لأي قرار أممي بفرض عقوبات على السلطات السورية على خلفية الأحداث التي تشهدها البلاد.


يتابع فريق المراقبين الدوليين يوم الثلاثاء، زياراته إلى عدد من المناطق السورية، حيث زار صباح اليوم مدينة دوما في ريف دمشق، فيما يمكث مراقبان في مدينة حمص، كما يتابع الآخرون جولاتهم الميدانية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) عن المسؤول في وفد المراقبين نيراج سينغ ، قوله إن "عدد فريق القبعات الزرق بلغ 11 مراقبا، بينهم اثنان يمكثان في حمص، فيما يتابع التسعة الآخرون جولاتهم الميدانية"، مشيرا إلى أن "الفريق سيزور اليوم مناطق متعددة في البلاد"، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وكان سينغ، قال يوم الاثنين إن فريق المراقبين يتابع مهمته ويقوم بزيارات يومية ويتواصل مع جميع الأطراف من أجل التحضير لمهمة بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية، التي يفترض أن يبلغ عدد أفرادها 300، مبينا أن الفريق سيزور مناطق قريبة من دمشق.

بدورها, أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن "وفدا من المراقبين الدوليين زار صباح اليوم مدينة دوما في ريف دمشق".

وكان فريق من المراقبين الدوليين زار يوم الاثنين 3 مدن في ريف دمشق، وهي مدن دوما وحرستا والزبداني، بالإضافة إلى مدينتا حمص وحلب، وذلك إطار المهمة التي يقوم بها في سورية.

كما زار فريق طليعة المراقبين يوم الأحد، مناطق في محافظتي حماة وحمص، بينما استقر اثنان منهم في مدينة حمص منذ السبت "تلبية لرغبة السكان الذين شكوا للمراقبين انتهاكات وقف إطلاق النار المتكررة"، وفق تقارير.

فيما أظهرت مقاطع فيديو، بثت على الانترنت، أعضاء من فرق المراقبين يتجولون في حماة والرستن، حيث تجمع حولهم العديد من المواطنين، فيما أظهرت تسجيلات أخرى مراقبين في الرستن وبرفقتهم أعضاء مما يسمى "الجيش الحر".

وتأتي جولات فريق المراقبين في المدن السورية بعد تبني مجلس الأمن الدولي, يوم السبت, مشروع قرار روسي أوروبي يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سورية خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما.

وكان وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ بين السلطة وقوات المعارضة في 12 نيسان الجاري، بموجب خطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان، مع توارد أنباء عن وقوع خروقات بشكل يومي تتبادل السلطة والمعارضة الاتهامات حول مسؤولية وقوعها.

وأقر مجلس الأمن السبت قبل الماضي إرسال 30 مراقبا بينهم حوالي 11 دخلوا سوريا بالفعل لإجراء اتصالات مع حكومة دمشق والمعارضة حول إرسال الدفعة الجديدة من المراقبين.

وتنص خطة عنان، ذات النقاط 6 لوقف العنف، على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها، حيث نالت موافقة السلطة والمعارضة، إضافة إلى تأييد دولي، حيت أصدر مجلس الأمن الدولي بيانيين رئاسيين دعم فيها الخطة، إضافة إلى حصولها على دعم الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، عن أمله بألاّ تنجح محاولات إفشال عمل بعثة المراقبين الأممين في سوريا، مشيراً إلى أنه مقتنع بأن بعثة المراقبين لعبت دوراً إيجابياً لتسوية الأزمة السورية .

وقال لافروف في تصريحات صحفية نقلتها وكالة (انترافاكس) الروسية أنه "يأمل بأن يفشل من يحاولون عرقلة عمل بعثة المراقبين الأمميين في سوريا من تنفيذ خططهم".

وبدأ فريق المراقبين جولاته في المدن السورية الاسبوع الماضي بعد تبني مجلس الأمن الدولي, قرارا يقضي بارسال فريق يتالف من 30 مراقبا.

وأضاف وزير الخارجية الروسي "أنا مقتنع بأن بعثة المراقبين لعبت دوراً إيجابياً حتى الآن"، متمنياً أن "يزداد عدد المراقبين في أقرب وقت إلى 300 شخص، كما جاء في قرار مجلس الأمن المصادق عليه".

كما اقر مجلس الأمن يوم السبت الماضي إرسال بعثة مراقبين إلى سوريا مكونة من 300 مراقب عسكري غير مسلح يدعمهم مدنيون، خلال 15 يوم ولفترة تمتد إلى 90 يوما.

وأوضح لافروف أنه "كلما كان عدد المراقبين أكبر، كلما حصلنا على معلومات أكثر تستند إلى حقائق موضوعية"، معرباً عن أسفه لوجود "وسائل إعلام تستند إلى مصادر لا تبعث على الثقة".

وقال وزارة الخارجية الروسية، الاثنين إن موافقة مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار اقترحته روسيا لنشر مراقبين دوليين في سوريا، تنطوي على أهمية كبيرة لإطلاق عملية التسوية السلمية في هذا البلد.

وكان وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ بين السلطة وقوات المعارضة في 12 نيسان الجاري، بموجب خطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان، مع توارد أنباء عن وقوع خروقات بشكل يومي تتبادل السلطة والمعارضة الاتهامات حول مسؤولية وقوعها.

وتعتبر روسيا من أكثر الدول الداعمة والمؤيدة للسلطات السورية, مشددة مرارا على ضرورة حل الأزمة السورية عبر إجراء حوار وطني بعيدا عن أي تدخل عسكري في شؤونها, كما أسقطت مع الصين مؤخرا مشروعي قرارين في مجلس الأمن, الأول يدين "العنف", والثاني يدعم المبادرة العربية الجديدة, وذلك باستخدام حق النقض الفيتو، قبل أن توافقا مؤخرا على قرار بإرسال مراقبين دوليين إلى سوريا.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6143 شخصا بينهم أكثر 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


أعاد المصرف التجاري السوري تفعيل التسهيلات بالعملة الأجنبية بكل أنواعها "تمويل آجل، ودفع مؤجل" لأغراض الاستيراد وتفعيل إصدار الكفالات الخارجية بالعملة الأجنبية والكفالات الداخلية بالعملة المحلية.

ونقلت صحيفة (تشرين) الرسمية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصادر في المصرف التجاري السوري قوله أن "هذه التسهيلات تستهدف المستوردات الحقيقية حيث يموّلها المصرف بالاعتماد على توافر السيولة لديه بالعملتين المحلية والأجنبية وعلى الملاءة الكبيرة التي يتمتع بها".
وبموجب قرار المصرف، يُمنح المتعاملون التسهيلات المصرفية المذكورة بشكل اعتمادات بالعملات الأجنبية توضع تحت تصرفهم لأجل معين وفق أحكام نظام التسهيلات لدى المصرف، وللمصرف الحق في تعليق استعمال الاعتمادات على تقديم الضمانات التي يرى ضرورة الحصول عليها، وتمنح التسهيلات المصرفية لمدة معينة تحددها الجهة صاحبة الصلاحية في المنح.

وكان مدير عام المصرف التجاري السوري احمد دياب أعلن مؤخرا أن أهم الأولويات التي سيعمل عليها المصرف في المرحلة المقبلة البحث عن حلول للمشاكل التي تواجهه وخصوصاً في ظل العقوبات الأميركية والأوروبية المطبقة عليه, وذلك للوصول إلى أفضل الحلول لأداء العمليات المصرفية والبحث عن طرق بديلة لإدارة الودائع وتنفيذ العمليات المصرفية.
وأضافت المصادر أنه "على المصرف عند تجديد التسهيلات المصرفية أن يأخذ بالاعتبار النشاط التجاري الذي يمارسه المتعامل والغاية التي تمنح من أجلها التسهيلات والإمكانيات المالية والملاءة الأدبية للمتعامل والأخطار المصرفية المحتملة والضمانات التي يقدمها المتعامل، والتدقيق في تطور سير عمله قبل اقتراح تجديد أو تعديل تسهيلاته وعدم زيادة التسهيلات المصرفية للمتعامل في حال عدم تطور فعاليته التجارية وتطور ملاءته المالية".

وذكر المصرف التجاري السوري بأنه "مستمر في تجديد التسهيلات التي تشمل كلاً من حسم السندات التجارية والحسابات الجارية المدنية والاعتمادات المستندية والسلف بأنواعها والكفالات المصرفية".

يذكر أن المصرف التجاري من أكبر المؤسسات المصرفية في سورية ويستأثر بحيز واسع من النشاط المصرفي الإجمالي في سورية, وتقدر حصته من إجمالي الميزانية العمومية للقطاع المصرفي بأكمله بنحو 80% ويستحوذ على أكثر من 70% من نشاط الإيداع والإقراض في السوق المحلي.

يشار إلى أن الاقتصاد السوري تأثر في الآونة الأخيرة بالأحداث التي تتعرض لها سوريا من احتجاجات اندلعت في عدة مدن سورية منذ 15 آذار الماضي، والتي أسفرت عن سقوط مئات الشهداء، إضافة إلى جملة من العقوبات الاقتصادية غربية وعربية طالت عدد من الشخصيات الاقتصادية والسياسية والكيانات الاقتصادية منها المصرف التجاري.


شهدت منطقة المرجة بدمشق، صباح يوم الثلاثاء، انفجار سيارة مفخخة، أدت إلى إصابة عدد من الأشخاص، فيما هرعت الجهات المختصة إلى مكان وقوع الانفجار.

وقال التلفزيون السوري إن "انفجار سيارة مفخخة بوسط العاصمة دمشق، أدى إلى إصابة 4 أشخاص"، فيما قالت وسائل إعلام إن "الانفجار ألحق أضرارا بمبان في المنطقة التي تضم العديد من المتاجر وتقع خارج المدينة القديمة".

وشهدت العديد من المناطق في دمشق في الآونة الأخيرة، انفجارات لقنابل صوتية، لم تلحق أي أضرار بشرية، واقتصرت على الماديات فقط.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.



وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار دولة سوريا الشقيقة لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب





المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
04-24-2012 07:46 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2020.
Google