معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار مصر يوم الثلاثاء 3/4/2012 - egypt news 3-4-2012

Tags: اخبار مصر يوم الثلاثاء 342012, egypt news 3 4 2012, مصر اليوم, مصر الان, اخبار الثورة المصرية, اخبار الحكومة المصرية, اخبار الصحف المصرية, اخبار اللجنة التاسيسية للدستور,

اخبار مصر يوم الثلاثاء 3/4/2012 - egypt news 3-4-2012
التوقيت الحالي : 09-24-2021, 02:58 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1247

إضافة رد 

اخبار مصر يوم الثلاثاء 3/4/2012 - egypt news 3-4-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار مصر يوم الثلاثاء 3/4/2012 - egypt news 3-4-2012

اخبار مصر يوم الثلاثاء 3/4/2012 - egypt news 3-4-2012


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

اخبار مصر يوم الثلاثاء 3/4/2012 - egypt news 3-4-2012

هذه اهم اخبار مصر واخبار الثورة المصرية 25 يناير واخبار الحكومة المصرية واخبار مرشحين الرئاسة واخبار اللجنة التاسيسية للدستور واخبار مجلس الشعب واخبار الصحف المصرية اليوم الثلاثاء 3-4-2012 :

فى مفاجأة جديدة من نوعها وصل المطرب الشعبى سعد الصغيرللجنة انتخابات الرئاسة، حيث سحب أوراق ترشيحه اليوم الثلاثاء وسط زفة بالطبل البلدى والمزمار، وذلك بعدما جمع 55 ألف توقيع.

وأكد سعد أن سبب تفكيره فى الترشح لهذا المنصب الحساس إنه وجد أصحاب كافة المهن يأتون لسحب أوراقهم، فقررت الترشح وبالفعل جمع التوكيلات والتى وصل عددها إلى 55 ألف توقيع.

كما أكد أن هذا حقه وهو تخطى سن الأربعين حيث ومن حقه قانونا الترشح، ويقول سعد لمن يعترض على ترشيحه أن الغلطة ليست غلطته هو، فالمسئولون لم يضعوا شروطا قاسية لمرشحى الرئاسة، وأضاف أنه من الممكن أن برنامجه الانتخابى ينال إعجاب بعض الناس وينتخبوه.

وأضاف سعد أن الحظ خدمه من قبل حينما قرر دخول مجال الغناء، وبالتالى فإن الحظ قد يلعب دوره للمرة الثانية، بفوزه بتلك الانتخابات، خاصة أنه استطاع جمع 55 ألف توكيل، وأكد سعد أنه ترشح من أجل الفقراء، ولكى لا يشعر أحد منهم بأنه لا يزال يهان فى بلده، ويعانى من المشاكل بعد الثورة.


أكد الفريق أحمد شفيق المرشح المحتمل للرئاسة، أن مبارك كان ومازال مثله الأعلى بسبب الجمع بين الحسم والرفق معا، مضيفا "مازلت أفتخر بذلك وإلى آخر يوم فى حياتى سوف أقولها".

وقال شفيق خلال حواره فى برنامج الحياة اليوم مع الإعلاميين شريف عامر ولبنى عسل اليوم ويذاع على قناة الحياة 1 " لو كنت رئيسيا لمصر، فيجب على التيار الإسلامى أن يتفهمنى، وأنا وزير ناجح لمدة 10 سنوات ولدى من الخبرات التى تؤهلنى لمنصب الرئيس".

وحمل شفيق المسئولية الكاملة للجنة وضع الدستور لما نشهده الآن من تشكيل اللجنة الدستورية الحالية، موضحا أن أول الأخطاء الذى وقعت فيها، هى اختيار مجلس الشعب قبل الدستور أولا، لافتا إلى أن الشعب هو صاحب القرار النهائى فيمن يتولى إدارة المرحلة القادمة.

وأضاف شفيق أنه حتى هذه اللحظة يبدو أن الدستور لن ينتهى قبل إجراء انتخابات الرئاسة أم بعدها، ولم يجبرنى أحد على أداء شىء غير مقتنع به، وليس من حق مجلس الشعب الاقتراب من الدستور، لأن هذا تدخل فى دستور ينظم عملهم والمؤسسة التى ينتمون إليها، فنحن نمر الآن بأصعب فترة فى تاريخ مصر الحديث وربنا يكون فى عون المسئولين.

وعن أزمة البلكيمى قال شفيق، مع كل التقدير لكافة الإطراف المشاركة فى العملية السياسية فإن أزمة البلكيمى هى مثل لما يحدث يمر به المجتمع من أزمة، حيث ماذا نتوقع من كيانات لم تمارس العمل السياسى من قبل؟، وبالتالى الخروج من الأزمة تأتى عن طريق الاختيار السليم والمدروس والرجولة والمهمة شاقة على كل أبناء الوطن للخروج من هذه الأزمة، وهناك ثغرات فى كل مؤسسات الدولة.


شهد أول مؤتمر جماهيرى لدعم وتأييد المهندس خيرت الشاطر نظمته أمانة حزب الحرية والعدالة بمصر القديمة مشادة كلامية بين بعض الحضور والقيادى بالإخوان أحمد أبو بركة لعدم وضوح إجابته على سؤال لماذا رشحتم الشاطر؟.

وبرر أبو بركة تغيير موقف الجماعة بسبب العوامل والمستجدات التى طرأت على الساحة السياسية المصرية، فيما أكد النائب المحمدى عبد المقصود أن حكومة الجنزورى تتشبث بالحكم وتقف بالمرصاد أمام مجهودات أعضاء البرلمان بأكمله.

وارتفعت هتافات تأييد الشاطر "يلا يا شاطر انهض بينا.. بكرة القدس يرجع لينا"، و"قول ما تخافش الشاطر ما يتسبش"، و"على الصوت غير الشاطر مين هايفوز"، و"ياللا يا شاطر قول للناس يا مصر النهضة ما تستناش".

وصف أحمد أبو بركة، المستشار القانونى لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين الفترة الحالية التى تشهدها البلاد بأنها اللحظات الفارقة التى يقف فيها شعب مصر أمام آماله، لافتا إلى أن الشعوب تقوم بالثورات من أجل تغير صياغة حياتها.

وأكد أبو بركة الذى لقيت كلمته استياء من البعض، أن حزب الحرية لديه تصميم أن تبنى الدولة الجديدة بإرادة الشعب المصرى، مضيفا أن جميع المعاملات بكل أشكالها لا اعتبار لها إذا لم تأت بإرادة حرة ومختارة.

وأضاف أبو بركة خلال مؤتمر حزب الحرية والعدالة والذى تصدرت فيه بوسترات خيرت الشاطر رئيسا لمصر حوائط المكان، أن قضيتى الحرية والاختيار قضيتين أساسيتين للشعب المصرى، متسائلا ماذا فعل الرئيس السابق حسنى مبارك، مجيبا على سؤاله بأن مبارك قام بإلغاء مبدأ سيادة الشعب، مؤكدا أن الاستبداد كان فى كل شىء.

وعبر أبو بركة عن دهشته للذين يطالبون باستمرار المجلس العسكرى، قائلا يتهمون الإخوان بعقد الصفقات ويطالبوا المجلس الأعلى الذى يدير شئون البلاد بالاستمرار فى الحكم لمدة 5 سنوات، مضيفا ليس هذا فحسب بل يطالبون المشير محمد حسين طنطاوى بأن يترشح للرئاسة، مشيرا إلى أن هؤلاء قاموا بتنظيم حملة رهيبة من قبل لتأجيل الانتخابات لكن الشعب المصرى علمهم درسا فى الديمقراطية وقطع الطريق أمام الجميع.



تنظر محكمة جنح مستأنف الهرم اليوم، الثلاثاء، أولى جلسات الاستئناف المقدم من صفوت حسين، محامى الفنان عادل إمام، على حكم حبسه ثلاثة أشهر، والصادر من محكمة جنح الهرم، بعد أن أدانته المحكمة بـ"الإساءة إلى الإسلام" فى أكثر من عمل سينمائى ومسرحى.

وكان "حسين" محامى الفنان، قد أكد أن الحكم صدر بحق الفنان عادل إمام عن أدائه لشخصيات فنية، ليس هو صانعها، كما أن تلك الأعمال التى يستند إليها رافع الدعوة مرت على الجهاز الرقابى المتمثل فى الرقابة على المصنفات الفنية، وأجازها، ولم يعترض عليها.

وأشار حسين صفوت إلى حق موكله الفنان عادل إمام فى معارضة الحكم، لكونه لم يتلق نبأ عن الدعوة، إلا بعد النطق فيها، وعلم كغيره من خلال الصحف، وهو ما يدل على أن مقيم الدعوة يبحث عن الشهرة وتسليط الأضواء من خلال الصحف والفضائيات التى ستتناول الموضوع وتذكر اسمه، لافتاً إلى أن مثل هذه الأمور ليست جديدة عن الزعيم، على حد قوله، مشيرا إلى أنه تعرض من قبل لأكثر من ذلك، حيث طلب عدد من رافعى الدعوى بعد الحكم والبروباجندا الصلح، وذلك بعد أن ينالوا قسطا من الشهرة.


أطلقت مجموعة شبابية حملة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، لمواجهة مرشحى رئاسة الجمهورية والمحسوبين على النظام السابق وعدم انتخابهم بعنوان "ما يحكموش"، جاء ذلك على غرار حملة "امسك فلول" التى أطلقها شباب الثورة لكشف مرشحى الفلول فى الانتخابات البرلمانية ومقاطعتهم، خاصة مع اقتراب إغلاق باب التقدم بأوراق المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية.

وأعلنت الحملة فى أول بياناتها اليوم عن بدء فعالياتها حملة "المليون منشور لمواجهة الفلول"، والتى تتمثل فى توزيع مليون منشور فى كل محافظة ضد مرشحى الرئاسة الذين ينتمون للنظام السابق وعلى رأسهم عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية مرشح رئاسة الجمهورية والفريق أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء الأسبق واللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق ومدير مخابراته.



أكد الفقيه الدستورى الدكتور شوقى السيد، أن انسحاب القوى والتيارات السياسية من «تأسيسية» الدستور واعتراض الرأى العام عليها دليل على وعى الشعب ويقظته، موضحا أن جماعة الإخوان المسلمين تريد الاستحواذ وتملك مقاليد الأمور، من خلال السيطرة على السلطة التشريعية والتنفيذية ووضع دستور البلاد المقبل ووصف الجماعة بأنها أخطر على البلاد والشعب من الحزب الوطنى «المنحل»، ناصحا إياها بأخذ العبرة والعظة من التاريخ وتجنب الأخطاء التى وقع فيها الحزب الحاكم الساقط، وأن يكون حزبها «الحرية والعدالة» قدوة ومثل للأحزاب السياسية الأخرى.

وشدد السيد خلال حواره مع «اليوم السابع»، على ضرورة أن يكون الدستور معبرا عن جميع فئات المجتمع وألا تستأثر به قوى بعينها، حتى لا نكرر مأساة الماضى، كما تطرق شوقى إلى آليات ضمان استقلال السلطة القضائية بعدم التدخل فى شؤونها ووضع ميزانية خاصة به، مطالبا المجلس العسكرى بضرورة التدخل بحسم وحزم وإصدار قرارات فورية لتصحيح الوضع الراهن، وفيما يلى نص الحوار:

بداية.. ما تعليقك على أزمة جمعية الدستور وانسحاب بعض أعضائها؟

ما حدث من انسحاب بعض القوى السياسية منها أو اعتراض الرأى العام على تشكيلها ووقوف الشارع السياسى ضدها هو فى رأيى نتيجة طبيعية تؤكد أن الشعب يقظ وسيظل يقظا وحريصا على مقدرات ومكاسب الثورة، فالأمر لم يصبح قاصرًا على الرأى العام فقط لكن الخبراء وعلماء القانون الدستورى أبدوا اعتراضهم، فلا يوجد فقيه دستورى صغيرا كان أو كبيرا يقر بأن المعايير التى تم وضعها فى الاجتماع المشترك لاختيار أعضاء الجمعية صحيحة، خاصة بعد الكارثة المسماه بالورقة الدوارة التى تنم عن الرغبة فى التحكم والسيطرة وفرض القوة فى اختيار أعضاء بعينهم من داخل وخارج البرلمان، ورغم كل هذا أرى أن ما حدث فى صالح الشعب، لأنه كشف حقيقة ما يجرى فى الكواليس من تسلط وسيطرة واحتكار بشكل أكثر مما مضى، وكأن المسألة كان المقصود بها أن يتم اختيار المائة بالاستحواذ والسيطرة.

وما رأيك فى المعايير التى تم على أساسها اختيار الجمعية التأسيسية؟

أرسلت اقتراحًا حددت خلاله معايير اختيار أعضاء اللجنة التأسيسية من باب المشاركة وكنت أتمنى الأخذ به، قلت إن المائة لابد أن يكونوا من خارج البرلمان وتكون المعايير هى الكفاءة والعلم والوطنية، وليس أن يتم أخذ %50 من داخل البرلمان و%50 من خارجه، وهذه كارثة ولكنها مكشوفة أمام الرأى العام.. وأذكر أنه فى لجان وضع الدساتير السابقة كان من بين الأعضاء رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس الدولة وغيرهما من أهل الاختصاص، أما الآن فرئيس الجمعية التأسيسية من؟ وما خبرته? وهل مجلس الشعب «فاضى» كى يشغل نفسه بوضع الدستور؟.

ومن وجهة نظرى، فإن من أهم أسباب بطلان تشكيل الجمعية التأسيسية أن مجلس الشعب لا يختص بوضع الدستور فدوره التشريع والرقابة البرلمانية وإقرار السياسة العامة للدولة، وهذه الزوايا الثلاث تستغرق وقته إذا كان سيؤدى عمله بأمانة، ورئيس مجلس الشعب فى رأيى لا يحتاج لرئاسة الجمعية التأسيسية إلا إذا كان هذا نوع من الاستحواذ، فالأمر شارح لذاته والعنوان كاشف لنفسه ولن نعيش فى حقل تجارب.

ما رأيك فى موقف المجلس العسكرى من هذا الجدل وقوله إنه يقف على مسافة واحدة من كل التيارات والأحزاب؟

أنصح المجلس العسكرى وأقول له كفانا «محاولات» للتوفيق وكفانا القول بأننا على مسافة واحدة من الأحزاب، خاصة أن هناك قوى سياسية متصارعة تريد السيطرة والتسلط، إضافة إلى تيارات فى الداخل والخارج تحاول العبث بمقدرات البلاد.. ولابد أن يدرك المجلس أنه مسؤول عن إدارة شؤون البلاد وأن حقوق الشعب فى رقبته.. فمصر ليست ملكا للأحزاب السياسية القديمة أو الجديدة التى لم يمض عليها سوى بضعة أشهر مثل «الحرية والعدالة» الذى نشأ فى يونيو الماضى أو غيره من الأحزاب الوليدة.

من وجهة نظرك، هل يقتضى الأمر إصدار قرار بحل الجمعية التأسيسية للدستور؟

نعم، أولا يجب تعديل المادة 60 من الإعلان الدستورى الخاص بتشكيل الجمعية، و أقول للذين يرون أن هذه المادة لا يجوز تعديلها بعد الاستفتاء عليها، إن هذا غير صحيح لأن هذه المادة وغيرها جاءت بأمر من المجلس الأعلى للقوات المسلحة وبالتالى يملك حق تعديلها، والمطب الذى وقع فيه المجلس بقصد أو دون قصد عليه أن يصححه.. وما يطلبه الشعب الآن هو تعديل المادة 60 وأن تكون الجمعية ممثلة لهم مثل السوابق الدستورية الأخرى كلجنة الثلاثين والخمسين، وعلينا أن نطالع تشكيلهما، فلجنة الخمسين مثلاً ضمت أقطابًا من العلماء والخبراء السياسيين وكان من بينهم 18 من ممثلى الأحزاب والباقين يمثلون كل طوائف المجتمع.. علينا أن نبعد الهوى والقصد والرغبة فى التسلط والاحتكار، فالإخوان يريدون التحكم فى السلطة التشريعية ويشكلون الحكومة ويرشحون رئيسا ويضعون دستور البلاد، وهذا المسلسل التحكمى المتواصل بالضبط كأنه يريد أن يأخذ مفتاح البلاد ويقول «اللى عاجبه عاجبه واللى مش عاجبه مع السلامة».

ما وصفك لإصرار الإخوان على استمرار انعقاد الجمعية التأسيسية رغم انسحاب بعض الأعضاء؟

الإخوان يريدون أن يكون الحكم لصالحهم..كأنهم يقولون «من يريد البقاء على الوضع الحالى فليبقى ومن لا يريد فعليه أن يغادر».. هذا خطر شديد جداً، والمجلس العسكرى لن يقبل بذلك وكذلك الشعب اليقظ، أريد أن أنبه لنقطة أخرى وهى أن الإخوان يتبعون سياسة التخوين والانتقام والتشفى من معارضيهم وكل من يقول رأيا مخالفًا لهم يطلقون الاتهامات عليه جزافا.

هل تقصد أننا أمام حزب وطنى آخر؟

بل أخطر من الحزب الوطنى.. أريد أن أذكر بواقعة حدثت معى عندما قلت لأحد قيادات حزب الحرية والعدالة، استمعوا للرأى العام واحترموه فقال ساخرًا.. رأى عام إيه؟، وهذا يذكرنى تماما بقيادات فى العهد السابق كنت أنصحها بأن تهتم بما يريده الرأى العام وتقدره، فكان ردها «خرطوم مياه يمكن أن يفرق هذا الرأى العام».. الأمر يعود إلى أخطر مما كان عليه، يبدو أنهم لم يتعظوا من السوابق ولم يعتبروا من التاريخ وهذا ما جعل المجلس الأعلى للقوات المسلحة يذكرهم بهذا فى بيانه الأخير.

على ذكر هذا البيان.. ما رأيك فى توتر العلاقات بين المجلس العسكرى والإخوان؟

توتر العلاقات أمر طبيعى لكن لا أحب أن يكون التوتر بالشكل الرمادى الليّن، الذى يأخذ الشكل الدبلوماسى.. حان وقت المواجهة الصريحة ولن يكون هناك غالب ومغلوب، فالغالب سيكون الشعب، خاصة أنه أصبح هناك مظاهرات تقول لا حرية ولا عدالة وهذه حقيقة، فالرأى العام أصبح واعيا ويعبر عن رأيه، وإذا لم يأخذ الحزب الغالب العبرة والعظة حالا سيكون فى خطر وسيُحمّل البلاد الكثير.. بقاء الحال على ما هو عليه سيجعل الخسائر شديدة.

كيف نصحح الوضع الراهن من وجهة نظرك؟

المجلس العسكرى هو المسؤول عن الإعلان الدستورى المنظم للانتخابات البرلمانية، وهو الذى قادنا إلى هذا الطريق المسدود وعليه الآن أن يصحح خريطة الطريق من خلال عدة خطوات أولها: تعديل المادة 60 من الإعلان الدستورى، وثانيها: انتظار حكم مجلس الدولة فيما يخص بطلان الجمعية التأسيسية، وثالثها: انتظار حكم المحكمة الدستورية العليا بخصوص الدعوى المقدمة لحل البرلمان.

ولا أعرف كيف تم الترشح للانتخابات الرئاسية دون معرفة نظام الدولة وما هى سلطات الرئيس فى ظل الدستور المقبل؟، وهل نظام الحكم رئاسى أم برلمانى؟ وفى كل الأحوال يكون على هؤلاء المرشحين احترام مقدرات الوطن، فالمسألة ليست طمعا فى السلطة لأنها مسؤولية وأمانة كبيرة ينوء بحملها الإنسان ويجب أن تكون الأحزاب الدينية على معرفة بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها.

ما هى ملامح الدستور المقبل فى ظل زيادة عدد الإسلاميين داخل الجمعية التأسيسية؟

خطر، لا أحد يقبله لأن الإسلام دين وعندما نقول الإسلاميين فإننا نعنى المتدينين، وهذا مختلف عن السياسيين المدنيين الذين لهم رؤى أخرى مختلفة، فالإسلام هو العلاقة بين العبد وربه لذلك جاء النص الدستورى الرافض لإنشاء الأحزاب على أساس دينى، ومازال قرار حل جماعة الإخوان المسلمين قائما، مع الأسف حتى الآن، وهذا سبب شعور البعض بالدهشة، فالجماعة دخلت الحياة السياسية من خلال حزبها وتعلن أن الحزب هو الذراع السياسية لها وكأن هناك علاقة عضوية وهم يجاهرون بهذا، وهذا خطر لأنه لا يصح خلط الدين بالسياسة، وأرى أنه لابد من الاتعاظ بالسوابق وأن تقوم السياسة على المواطنة والمجتمع المدنى والدولة المدنية ودولة سيادة القانون والمؤسسات الديمقراطية فهذه هى الحرية والعدالة، وليس معنى الحرية والعدالة أن نصبح دولة دينية، الدستور إذا كان فى قبضة الإخوان أو أى تيار دينى فهو خطر.

ما هى المواد التى سيحاول التيار الإسلامى إقرارها فى الدستور؟

سيحاول تطبيق مفهوم الدولة الدينية..من حيثُ الاقتصاد الإسلامى وبيت المال وإيجاد نصوص تسمح لهم بتطبيق سياسة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، لذلك أطلب أن يكون تشكيل الجمعية التأسيسية متوازنًا كى لا يكون انعكاسًا لفكر معين، والغريب فى الأمر أننا نسمع قيادات بالحرية والعدالة تطالبنا بانتظار المنتج النهائى قبل الحكم عليهم!

هل سيتكرر مشهد التعديلات الدستورية أثناء الاستفتاء على الدستور الجديد؟

لابد أولاً أن نحسم موقفنا من دستور 1971 المعطل وهل سيسقط أم لا؟ إذ لم ينص حتى الآن على إسقاطه نهائيًا، أمّا الإعلان الدستورى الحالى فلا يمكن أن نسميه كذلك، لأنه لابد أن يستند إلى استفتاء شعبى وهذا لم يحدث.. على أى حال الدستور الجديد سيثير جدلاً كبيرًا والإعلام له دور كبير جدا فى التوعية و المسألة لن تمر بسهولة.

ما هو الشكل الأمثل للاستفتاء؟

الاستفتاء على كل مواد الدستور مرة واحدة فيه خطورة كبيرة، والتصويت على كل مادة على حدة سيستغرق وقتًا طويلاً، وأرى أن الطريقة المثلى تكون بالتصويت بنعم أو لا أمام كل مادة، ويجب أن يسبق ذلك شرحا وافيا للدستور ومواده.

ما رأيك فى أداء البرلمان الحالى؟

إذا تأملنا الموقف لمعرفة ما الذى جرى منذ تشكيل مجلس الشعب حتى الآن؟، سنجد قضايا البلاد تزداد تعقيدا ومشاكل المواطنين تتضاعف والناس تتطلع إلى حلول، ومع ذلك هناك استغراق فى خلق مشاكل مثل تشكيل الجمعية التأسيسية.. والسلطة التشريعية - بكل أسف - أداؤها ليس على المستوى ونريد أن ندرس ونتفهم وننقب عن الخبرات أو نتمرن كما قال البعض، لأن الطريق للتسلط والاحتكار واضح والأمر يستدعى أن يتخذ المجلس الأعلى للقوات المسلحة موقفا إيجابيا التزاما منه بمسؤوليته فى إدارة شؤون البلاد، سواء فى مواجهة السلطة التشريعية أو الحكومة أو الترشيحات الرئاسية فهو المسؤول عن إعادة التركيبة فى البلد ليوصلها للطريق الصحيح وإلا تكون الثورة كأن لم تكن.

هل مجلس الشعب كان محقًا فى طلب سحب الثقة من الحكومة؟

تيار الأغلبية فى المجلس يتبع سياسة التشفى والانتقام من كل من لا يمثله، هو فقط يريد أن يتمسك بمقاليد الأمور فتكون السلطة التنفيذية تابعة له ويضع أيضًا دستور البلاد ويريد أن يمتد إلى الرئاسة لكى يكون الرئيس ومن قبله الدستور إضافة إلى السلطة التشريعية والتنفيذية فى قبضة التيار الغالب.. وهذا خطر سواءً كان هذا التيار إسلاميا ويمثله حزب الحرية والعدالة أو غيره من الأحزاب، لذا قلنا إنه لابد أن يكون رئيس البلاد ليس حزبيا ليكون محايدا حتى لا تتكرر المأساة الماضية وإلا ستصبح الانتخابات الرئاسية كأنها انتخابات حزبية وستكون الصراعات شديدة، ما سيؤدى إلى ديكتاتورية واحتكار السلطة بغير توازن.. لابد أن نتخلص من هذا الخطر لذا كنت دائما أقول لهم إن الرئيس لابد أن يكون محايدا وأن يتخلى عن عباءته الحزبية لأنه يحكم البلاد والسلطات، حتى لا ينحاز للحزب الغالب «معدتش البلد ناقصة ولا عادت تتحمل ديكتاتورا آخر» وأؤكد أن مأساة مصر دائما فى التشريع، لأن الحزب الغالب يسعى لوضع تشريعات لصالحه كما كان يحدث من قبل.


عقد مجلس إدارة الدعوة السلفية بالإسكندرية، لقاء مع الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح لرئاسة الجمهورية، واستغرق الاجتماع الذى عقد أمس بالإسكندرية عدة ساعات، عرض خلاله قيادات الدعوة السلفية "مبادرة هيئة الشورى" الخاصة باختيار مرشح إسلامى واحد فقط تدعمه كافة الجهات والتيارات الإسلامية، وحضر اللقاء كل من الشيخ محمد إسماعيل المقدم والشيخ ياسر برهامى والشيخ أحمد فريد والشيخ أحمد حطيبة.

وكشف الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس مجلس الدعوة السلفية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، عن أن اللقاء الذى جمع مجلس إدارة الدعوة السلفية بالشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح الإسلامى لرئاسة الجمهورية، كان هدفه استعراض برنامج الشيخ حازم ووجهات نظره تجاه عدد من القضايا الحساسة.

وأوضح برهامى، أن أبو إسماعيل نفى ما تردد حول جنسية والدته والتى تردد مؤخراً أنها تحمل الجنسية الأمريكية، مشيراً إلى أن مجلس إدارة الدعوة السلفية سيلتقى خلال الأيام المقبلة المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والمرشح لرئاسة الجمهورية، موضحاً أن الدعوة تتعامل مع الشاطر كمرشح إسلامى كباقى المرشحين الإسلاميين.

كشفت مصادر مطلعة بجماعة الإخوان المسلمين أن أعضاء بمكتب الإرشاد عقدوا أمس لقاء موسعا مع أعضاء الهيئة الإعلامية لحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين بمحافظتى القاهرة والجيزة، للاتفاق على تشكيل الهيكل التنظيمى للحملة الانتخابية للشاطر.

وأشارت المصادر إلى أن أعضاء مكتب الإرشاد تلقوا اقتراحات بشأن الأداء الإعلامى للحملة، وتم الاتفاق على انضمام الهيئة الإعلامية لحزب الحرية والعدالة فى الانتخابات البرلمانية الماضية إلى الحملة الانتخابية للشاطر فى الانتخابات الرئاسية، كما تم الاتفاق على الانتهاء من تشكيل الحملة خلال 48 ساعة.

وفى السياق ذاته بدأت جماعة الإخوان المسلمين إجراء لقاءات مع شباب الإخوان على مستوى الجمهورية للاتفاق على خطة العمل خلال الفترة القادمة، حيث التقى المهندس مدحت الحداد، مسئول المكتب الإدارى للإخوان بالإسكندرية بمجموعة من شباب الإخوان.

وأكد حسام الوكيل، المتحدث الإعلامى باسم الحملة الانتخابية لحزب الحرية والعدالة بمجلس الشعب وأحد الكوادر الشبابية للجماعة بالإسكندرية، أن قرار الإخوان بترشح المهندس خيرت الشاطر فى هذا التوقيت وبعد الأحداث المتلاحقة من جانب المجلس العسكرى وبعض النُخب للالتفاف على الشرعية والإرادة الشعبية هو قرار سليم ومناسب جدًّا.


قالت مصادر بحملة الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إن شفيق سيتقدم بأوراق ترشحه رسمياً إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية أوأخر الأسبوع الجارى، مرجحة أن يقدم شفيق يوم الخميس القادم.

وأوضحت المصادر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الفريق أحمد شفيق سيتقدم للجنة الانتخابات الرئاسية يوم الخميس القادم بحوالى 60 ألف توكيل، مشيرة إلى أن الحملة الرسمية لشفيق تلقت أكثر من 60 ألف توكيل لمواطنين من مختلف المحافظات مؤيدين لترشح شفيق لرئاسة الجمهورية.

فى سياق آخر قال الفريق أحمد شفيق، المرشح المحتمل للرئاسة، خلال لقائه فى برنامج "الحياة اليوم" على قناة الحياة، مساء أمس الاثنين، أنه من المحتمل أن ينسحب من سباق الانتخابات الرئاسية، فى حال ترشح اللواء عمر سيلمان، نائب الرئيس المخلوع مبارك.

أوضح شفيق، أن سبب تأخره فى التقدم بأوراقه الرسمية للجنة العليا لللانتخابات الرئاسية، هو انشغاله بالإعداد للحملة الانتخابية له، وأنه سيتقدم عندما يتفرغ، مشيراً إلى أنه جمع 60ألف توكيل، رغم أن المرحلة الأولى من الحملة لم تكن مهيأة بشكل كامل.

وأضاف: "لا يصح أن يتولى أحد المسئولين وتكون شركاته عاملة فى السوق، لأن ذلك تحايل - فى إشارة إلى ترشح رجل الأعمال الإخوانى خيرت الشاطر للرئاسة.

وعن أداء مجلس الشعب، قال شفيق إنه لا يمكن الآن الحكم عليه، مطالباً بالتمهل لإعطائه الفرصة، لأنه تحت التمرين، مضيفاً "جريمة فى حق المنطق أن يكتب مجلس الشعب الدستور، لأنه فوق كل المؤسسات".


وجه الدكتور كمال الهلباوى، القيادى المستقيل من جماعة الإخوان المسلمين ومدير مركز الدراسات الإستراتيجية بلندن، تحية إلى الشعب المصرى لوقوفه وراء الشرفاء فى الأمة ضد كل أصحاب المصالح الذين يريدون تمزيق الأمة المصرية، مؤكدا أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح من الأشخاص القادرين على ملء كرسى الرئاسة بمصر فى هذه المرحلة.

وأشار الهلباوى خلال احتفالية إطلاق المشروع الرئاسى للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح مساء اليوم الاثنين بحديقة الأزهر إلى أن أبو الفتوح رجل لم يخن الثورة يوما ولم يترك ميدان التحرير، مضيفا أن أبو الفتوح لديه تاريخ زاخر وشجاعة كما أنه لديه إيمان كامل بأن المسار الديمقراطى والمسار الثورى يسيران جنبا إلى جنب حتى تتقدم الأمة المصرية والعربية قائلا: "نحن معك إلى الأمام".

ولفت الشاعر عبد الرحمن يوسف خلال احتفالية اطلاق المشروع الرئاسى للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح بحديقة الأزهر مساء أمس الاثنين، إلى أن أبو الفتوح مشروع وطنى ضخم فهو قادر على تحقيق ما نصبو إليه فى هذه المرحلة التاريخية التى تمر بها مصر، مشيرا إلى أنه يستطيع أن يجمع كل المصريين من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، وأنه يعبر عن إسلامنا الصحيح الذى يؤلف القلوب دين المحبة، وأقول لمن يرى أنه يحتكر الدين إسلامكم الذى تفهمونه دين أحقاد والله يدعو بكل الأديان إلى المحبة.


أعلنت حملة حمدين صباحى "حمدين صباحى رئيساً.. واحد مننا"، أن المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية حمدين صباحى، سوف يتوجه إلى اللجنة القضائية العليا المشرفة على انتخابات رئاسة الجمهورية، يوم الجمعة القادم الموافق 6 أبريل عقب صلاة الجمعة مباشرة، وذلك لتقديم أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية، على أن يرافقه وفد من أنصاره ومؤيديه وأعضاء حملته الانتخابية وعدد من الشخصيات العامة المؤيدة له.

وأضافت الحملة فى بيان لها اليوم الثلاثاء، أن أعضاء الحملة قد انتهوا من حصر التوكيلات التى تسلمتها من المحافظات، والتى تجاوزت الـ30 ألف توكيل وهى فى المراحل النهائية لإدخال البيانات على الأسطوانة المدمجة لتقديمها ضمن أوراق المرشح.

وأشار البيان، إلى أن الحملة مازالت تتلقى حتى الآن توكيلات من جميع محافظات مصر، على الرغم من تجاوز عدد التوكيلات العدد المطلوب "30 ألف توكيل".

ومن المقرر أن يعقد حمدين صباحى مؤتمرا صحفيا أمام مقر اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، ليعلن من خلاله ملامح برنامجه الانتخابى فور الانتهاء من تقديم أوراقه.


أكد أيمن أبو العلا، عضو مجلس الشعب وعضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديموقراطى، أن المفاوضات التى أجراها حزب الحرية والعدالة لعودة القوى المنسحبة لتأسيسية الدستور مرة أخرى غير جادة فهى لم تتضمن إعادة تشكيل اللجنة من جديد، وإنما كانت مجرد استبدال عدد من الأعضاء الأساسين فى اللجنة بعدد من الاحتياطى الذى يمثل فيه التيار الإسلامى ما يزيد عن 15 عضوا من مجموع 20 عضوا.

وأضاف أبو العلا فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن تشكيل التأسيسية جاء من خلال مبدأ الاختيار وليس الانتخاب، مشيرا إلى أن الحزب لا يرفض وجود الأغلبية، وإنما قضية الدستور قضية كبرى يجب أن يتم التوافق حولها الشعب المصرى بكل طوائفه.

أكد فريد زهران المتحدث باسم الحزب المصرى الديموقراطى أن انسحاب الحزب من تأسيسية الدستور قرار نهائى لا رجعة فيه، مشيرا إلى أن المفاوضات التى أجرتها الحرية والعدالة من أجل عودة القوى المنسحبة من التأسيسية مرة أخرى مفاوضات غير جادة.


أكد محمد أبو حامد، عضو مجلس الشعب أنه يسعى لتأسيس حزب جديد يحمل اسم حياة المصريين وأضاف أنه يركز على صنع كوادر الحزب أولا، ولن يعتمد على أصوات رنانة من خارجه موضحاً أن 75 % من أعضاء الحزب سيكونون من الشباب، الذين سيتم تدريبهم لحمل الفكر العقائدى النابع من فكر الإمام محمد عبده، الذى طور الخطاب الدينى المعاصر، من أجل صنع خطاب دينى يتواءم مع العصر الحديث.

وأضاف خلال لقائه مساء أمس فى لقائه مع أعضاء نادى روتارى النزهة أن المشكلة فى اللجنة التأسيسية ليست إقصاء معارضة فقط، وقال إن التيار الإسلامى أقصى الشعب المصرى كله مشيرا إلى أن هناك العديد من الأسماء الأخرى التى كانت تستحق هذا الموقع مثل الدكتور إبراهيم درويش الفقيه الدستورى والذى استدعته تركيا فى نفس التوقيت لاستشارته فى تعديل بعض مواد الدستور مطالباً الشعب بالنزول إلى الشارع والاعتراض على هذه الطائفية فى وضع الدستور.

وقال أبو حامد إن سبب الهجوم الذى تعرض له عقب مشاركته فى ذكرى حل حزب القوات اللبنانية إنه نتاج عمل ما أسماهم " الكتائب الإلكترونية للإخوان المسلمين" موضحاً انه قال لسمير جعجع "ألهمتنا" بعد معرفة تاريخه.

ووصف أبو حامد اختيار الإخوان لخيرت الشاطر لا يحمل جديدا معتبرا أن الشاطر مثل عبد المنعم أبو الفتوح مثل سليم العوا، فجميعهم لديهم أجندات معروفة وأهداف معينة، مشيرا إلى أن أبو الفتوح لم ينتقد أى فكر من الأفكار الدينية للإخوان وأن عليه أن ينزل ببرنامج واضح ويعرض فكره بشكل كامل على الشارع.


حطم عدد من طلاب كلية الزراعة، جامعة المنوفية، سيارة وزير التعليم العالى الدكتور حسين خالد، وذلك خلال زيارته للجامعة، ونجا الوزير من محاولة التعدى عليه عصر اليوم، وذلك بعدما تجمهر عشرات الطلاب حوله للمطالبة بعرض شكواهم.

على الفور، تدخل أفراد أمن الجامعة، فى محاولة لاحتواء الموقف، إلا أن اشتباكات اندلعت فيما بينهم وبين الطلاب، الذين حاولوا التحدث للوزير بأى شكل.

من جهة أخرى، منع أفراد الأمن، الصحفيين من دخول حرم الجامعة، مؤكدين أن الدخول يتطلب إذناً كتابياً من رئيس الجامعة. وتعدى الأمن على الزميل أحمد عجور مراسل اليوم السابع بالمنوفية.

وردد المتظاهرون هتافات: "يا وزير يا مسئول.. قدام ربك أيه هتقول، هندسة زراعية ليها حق.. يا وزير ماتقولش لأ، انفصال انفصال.. هو ده القرار، باطل ... باطل"، مما دفع الأمن الخاص بالجامعة إلى التعامل بعنف مع المتظاهرين، مما أدى إلى إصابة الطالب إبراهيم محمد وتمزيق ملابس، والطالب كريم شبل وتحطيم الزجاج الأمامى للسيارة الخاصة بوزير التعليم العالى.


ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة القبض على الممثل طارق النهرى، لاتهامه بالتحريض على أحداث مجلس الوزراء، وتحريض عدد من المتظاهرين على الاشتباك مع رجال الأمن مقابل مبالغ مالية يدفعها لهم، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه، وإحالته لقاضى التحقيق لمباشرة التحقيق معه حول الاتهامات الموجهة إليه.

وكان قاضى التحقيقات فى القضية رقم 8629/2011 جنح السيدة، والمعروفة باسم "أحداث مجلس الوزراء"، أصدر قراراً بضبط وإحضار الممثل الشهير، وذلك بعدما اعترف عليه عدد من المتهمين فى القضية بأنه قام بتحريضهم على أفتعال مشاحنات ومشاجرات مع رجال الأمن، مقابل منحهم مبالغ مالية.

وعلى الفور أمر اللواء محسن مراد، مدير أمن القاهرة، بسرعة تنفيذ القرار وضبط الممثل المتهم، ومن خلال الأكمنة التى أُعدت له تمكن رجال المباحث من ضبطه، وجار عرضه على قاضى التحقيقات للتحقيق معه حول الاتهامات المنسوبة إليه.




وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار مصر لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب




المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
04-03-2012 04:02 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2021.
Google