معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار العراق يوم الجمعة 30/3/2012 - iraq news 30-3-2012

Tags: اخبار العراق يوم الجمعة 3032012, iraq news 30 3 2012, العراق اليوم, العراق الان, اخبار الصحف العراقية, اخبار المواقع العراقية, اخبار الحكومة العراقية,

اخبار العراق يوم الجمعة 30/3/2012 - iraq news 30-3-2012
التوقيت الحالي : 09-24-2021, 05:13 AM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1317

إضافة رد 

اخبار العراق يوم الجمعة 30/3/2012 - iraq news 30-3-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار العراق يوم الجمعة 30/3/2012 - iraq news 30-3-2012

اخبار العراق يوم الجمعة 30/3/2012 - iraq news 30-3-2012


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

اخبار العراق يوم الجمعة 30/3/2012 - iraq news 30-3-2012

هذه اهم اخبار دولة العراق الشقيقة واخبار الحكومة العراقية واخبار الصحف والمواقع العراقية يوم الجمعة 30-3-2012 :

أستكمل الرئيس جلال طالباني الجلسة المفتوحة من الدورة الثالثة و العشرين للقمة العربية ببغداد وتحويل اجتماع القادة العرب إلى جلسة خاصة لمناقشة بنود إعلان بغداد ، بعد انتهاء كلمات الرؤساء وممثلي الرؤساء الذين اعتذروا عن الحضور، والتي خلت من كلمات لقطر وسلطنة عمان وجيبوتي، في وقت غادر أمير الكويت قاعة الاجتماع قيبل انتهاء الكلمات. وأكد جلال الطالباني عقب انتهاء كلمات الرؤساء وممثلي الرؤساء الذين اعتذروا عن الحضور والتي خلت من كلمات لدولة قطر وسلطة عمان ودولة جيبوتي. وتناوب خلال الجلسة، التي تسلم فيها رئاسة القمة العربية من ليبيا، رؤساء الدول العربية وممثلي القادرة الذين لم يحضروا الاجتماع القاء الكلمات التي ركزت بمجملها على ضرورة تفعيل الدور العربي المشترك ودعم فلسطين ضد العدوان الاسرائيلي إضافة إلى دعم التغيير السلمي في العالم العربي وحل المشاكل عبر الحوار إضافة إلى التنمية والاصلاح، ومكافحة الارهاب وانتشار الاسلحة النووية في المنطقة. ولم يدل ممثل دولة قطر في الاجتماع باي كلمة كذلك ممثل سلطنة عمان ورئيس جيبوتي في حين جاءت كلمة ممثل المملكة السعودية مقتضبة جدا وأكد فيها ان التحديات التي تشهدها المنطقة العربية هي اقتصادية بالدرجة الأولى. وقبيل انتهاء كلمات ممثلي الرؤساء شوهد امير الكويت صباح الأحمد الصباح، الذي يزور العراق للمرة الاولى منذ نحو 22 عاما، وهو يودع الرؤساء ويغادر قاعة الاجتماع، فيما تحدثت أنباء عن مغادرة الرئيسين الجيبوتي والسوداني عقب تحويل الاجتماع إلى جلسة مغلقة.

بدأ رئيس الوزراء نوري المالكي بإلقاء كلمته في إجتماع القمة العربية ببغداد بقراءة آية من الذكر الحكيم الذي أكد فيها على أن هذه القمة تمتاز بخصوصية وهي أنها تعقد في أصعب المراحل التي يمر بها العراق اليوم. وقال المالكي كان حلما مستحيلا ان نلتقي بكم في بغداد قبل اقل من ثلاث سنوات ، وأضاف أيضا إن العراقيين تمكنوا من طي المرحلة المؤلمة بهمة الجميع وبجميع طوائفهم . وتابع ان تجربتنا في المصالحة الوطنية يمكن ان تكون نموذجاً في الوطن العربي. مؤكدا ان نظرية الحزب والحاكم الواحد قد سقطت تماما . معتبرا ان العراق اثبت نجاحه في ثلاث دورات من التداول السلمي للسلطة. وزاد بالقول أن وحدة العراق وتنوعه هي مصدر قوته وثرائه.ودعا المالكي الدول العربية الى استئناف فتح البعثات الدبلوماسية العربية في بغداد .متمنيا أن يشكل الحضور العربي لقمة بغداد مرحلة جديدة للتخلص من تركة النظام السابق. واكد ان العراق يدعم جهود الاشقاء العرب في اعادة هيكلة الجامعة العربية.

كشف مصدر عربي مطلع الخميس أن إعلان بغداد الخاص بالقمة العربية الـ23 إلى ستعقد اليوم، يتضمن 48 بندا لتسعة محاور اهمها حل القضية السورية من دون التدخل الخارجي، والاصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وإدانة الارهاب بكافة أشكاله، ودعم القضية الفسطينية إضافة إلى تفعيل العمل البرلماني العربي.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه إن المحاور التسعة تتناول القضية السورية والقضية الفلسطينية، والأزمة في الصومال، وقضية مكافحة الإرهاب وحظر اسلحة الدمار الشامل، وقضية اليمن، وقضية دعم السودان، تبني استراتيجية اقتصادية واجتماعية للاصلاح، ودعم التغيرات السياسية وحل الخلافات العربية بالحوار، إضافة إلى تفعيل العمل البرلماني العربي. وذكر المصدر أهم البنود التي تناولها إعلان بغداد :



ما يخص القضية الفلسطينية :

- اعتما المصالحة الفلسطينية كركيزة أساسية للشعب

- تقديم الدعم الكامل لمدينة القدس وأهلها ومواجهة العدوان الإسرائيلي

- التأكيد أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967

- الالتزام بالشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية من أجل التوصل إلى حل عادل للصراع العربي.

- التضامن مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية



اما في ما يتعلق بالقضية السورية فقد ركز إعلان بغداد على البنود التالية:

- التنفيذ الفوري والكامل لمشروع قرار كوفي أنان (عربي دولي) لحل الأزمة السورية

- إدانة أعمال العنف والتمسك بالحل السياسي ورفض التدخل الخارجي



اما في ما يتعلق بقضية مكافحة الارهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل، فقد شدد إعلان بغداد على البنود التالية:

- إدانة الإرهاب بكافة أشكاله وأيا كان مصدره وتجفيف منابعه

- التذكير بانضمام الدول العربية لاتفاقية حظر الأسلحة النووية ودعوة المجتمع الدولي إلى إلزام إسرائيل بالتخلي عن سلاحها النووي.



وبشأن تبني استراتيجية عربية اقتصادية واجتماعية للاصلاح فقد ركز إعلان بغداد على البنود التالية:

- تأكيد أهمية اندماج وتكامل الاقتصادات العربية

- ربط الشبكات الكهربائية العربية وتقويتها

- التأكيد على الأمن المائي

- التأكيد على حقوق الإنسان وضمان الحقوق السياسية والثقافية والدينية للأقليات

- تكثيف حوار الأديان والحضارات والشعوب وإرساء ثقافة الانفتاح



اما بشأن دعم التغيرات السياسية وحل الخلافات العربية بالحوار، فقد ركز البيان على البنود التالية:

- الالتزام بالتضامن العربي واحترام سيادة الدولة

- الاشادة بالتطورات السياسية في المنطقة العربية

- حل الخلافات العربية عبر الحوار

- توفير الدعم الكامل لجمهورية جزر القمر المتحدة والحرص على وحدتها الوطنية

- دعم الوساطة القطرية لإنهاء الخلاف القائم بين جيبوتي وأريتريا

اما بخصوص تفعيل العمل البرلماني العربي وإعادة هيكلة الجامعة فقد شدد الاعلان على البنود الآتية:

- الدعوة إلى مواصلة الجهود الرامية لىتطوير وإصلاح منظومة العمل العربي

- دعوة الدول العربية إلى تقديم الدعم المالي للجامعة العربية

- تبني رؤية شاملة للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي

اما بخصوص قضية السودان فقد شدد إعلان بغداد على "دعم جمهورية السودان في مواجهة محاولات النيل من سيادتها"

وبخصوص قضية اليمن فقد أشاد إعلان بغداد بعملية انتقال السلطة ونجاح الانتخابات الرئاسية اليمنية

أما في ما يتعلق بقضية الصومال فقد شدد الإعلان على البنود التالية:

- دعم الحكومة الصومالية في جهودها لإعادة تأهيل قواتها الأمنية

- دعم التنمية والاقتصاد في الصومال


ألقى الرئيس اللبناني ميشال سليمان كلمته أمام القادة العرب في إجتماع القمة العربية ببغداد اليوم الذي دعا فيها العرب إلى الاستفادة من المرحلة الحالية لتحقيق عملية السلام والديمقراطية. وقال سليمان ان الاحداث العربية الاخيرة بدأت تظهر بعض المخاوف من خلال عملية الانتقال التي تشهدها بعض البلدان ، والتي شاب بعضها شيء من الارهاصات . وشدد على ضرورة الالتزام بالفكر القومي، مع المحافظة على التنوع التي تتمتع بها البلدان العربية ، مبيناً ان التنوع مصدر غنى وليس مصدر شقاء ، لذلك من الضروري الاستفادة منه لتطوير البلدان العربية. وأوضح سليمان ان الاحداث الجارية في الوطن العربي لا يمكن ان تصرف الاهتمام عن رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني داعيا الى قبول عضوية كاملة لفلسطين في الامم المتحدة لأنها دولة عربية ولايمكن ان تبقى تحت ظلم الاحتلال.

- ألقى رئيس منظمة التعاون الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلو كلمته خلال إجتماع القمة العربية في بغداد الذي أعرب فيها عن ثقته بقدرة الشعب العراقي على ترسيخ الديمقراطية بين أطيافه. وقال أوغلو ان انعقاد القمة العربية في بغداد يعيد مكانة العراق في الوطن العربي ، وأضاف أيضا أن القضية الفلسطينية قضية مركزية للعرب والاسلام، ولابد من العمل على حل هذه القضية مشيداً بالحراك العربي الذي اطاح بالنظم القمعية والفاسدة، بحسب تعبيره. وأكد اوغلو ان المجتمع الدولي بقى عاجزاً عن ايجاد حل للأزمة السورية معلناً عن ارسال منظمة التعاون الاسلامي مبعوثاً خاصاً الى سوريا لأيقاف نزيف الدم.


ذكرت مصادر إعلامية أن دوي عدة انفجارات قد سمعت في العاصمة بغداد مع بدء أعمال مؤتمر القمة العربية الثالثة والعشرين. وذكرت تلك المصادر أن انفجارا، لم تعرف تفاصيله بعد، قد وقع قرب السفارة الإيرانية في بغداد، هذا بالأضافة إلى سماع دوي قذائف هاون وهي تسقط بالقرب من مكان انعقاد القمة. ولم تذكر تلك المصادر الأعلامية ما إذا كانت تلك الخروقات الأمنية، التي ضربت الخطة الأمنية المحكمة والمطبقة منذ عدة أيام، لم تذكر ما إذا كانت قد خلفت ضحايا أو أضرار مادية.

بدأ الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالقاء كلمته خلال مؤتمر القمة العربية . وكان الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد وصل صباح اليوم الى بغداد قادماَ من الكويت للمشاركة في اجتماع الرؤساء والملوك العرب للقمة العربية الذي سيعقد اليوم الخميس. وذكر مصدر المتواجد في مطار بغداد الدولي إن كي مون وصل قبل قليل وكان باستقباله وزير الخارجية هوشيار زيباري .وأضاف ان زيباري اصطحبه الى قاعة الاستراحة وقدم له شرحا مختصراً عن استعدادات العراق للقمة ، وبعدها وعده لمقر اقامته متمنياً لكي مون اقامة طيبة في العراق .

كشف النائب عن إئتلاف دولة القانون علي الشلاه عن حضور سبيعين شخصية سياسية عراقية في إجتماع الزعماء العرب ضمن أعمال القمة العربية الثالثة والعشرين ببغداد، مبينا إن هذه الشخصيات تمثل قادة الكتل السياسية ونواب في البرلمان العراقي وشخصيات سياسية عامة شاركت في التغيير.

حذرت أسرة رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين الخميس الحكومة العراقية من اتخاذ قرار بنقل جثمانه من قرية العوجة بمحافظة صلاح الدين، التي دفن فيها بعد إعدامه قبل خمس سنوات، وفيما اعتبرت القرار دليلا على تأثير قوى خارجية على الحكومة، دعت شيوخ العشائر العراقية والعربية والمسؤولين العرب إلى اتخاذ خطوات جريئة لوقف هذه الإساءة والاستهانة. وقال بيان صدر عن رغد صدام حسين باسم أسرة صدام تلقت – شبكة أخبار العراق – نسخة منه المقيمة في العاصمة الأردنية عمان أن منع الحكومة العراقية زيارة قبر الرئيس الراحل وإغلاقه في وجه الغيارى والشرفاء من أبناء العراق والعالم من الذين يرغبون بزيارته، شاهد على الحقد والظلم، معتبرة القرار دليلا على تأثير القوى الخارجية على السلطة القائمة في العراق التي أصبحت تأتمر بأمرها. ودعت رغد صدام يوخ عشائر العراق خاصة وشيوخ وعشائر العرب عامة وأبناء العراق الصامد من محبي الرئيس الراحل من المرابطين والمجاهدين وأصحاب المبادئ والفكر ورجال الدين وأصحاب القرار من المسؤولين العرب إلى اتخاذ خطوات جادة وجريئة لوقف هذه الإساءة والاستهانة. وكانت عشيرة رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين أكدت، في (27 آذار الحالي)، أنها تلقت كتابا رسميا من وزارة الداخلية العراقية تطالب فيه بإغلاق مدفنه ونقل رفاته إلى مكان آخر، فيما أكدت إدارة المحافظة أنها حولت الموضوع إلى مجلس المحافظة تفاديا للمشاكل، لافتة إلى أنها تجري حاليا مفاوضات مع بغداد بشأن الموضوع.

وصل رئيس الوزراء الاردني عون الخصاونة ظهر اليوم الى بغداد للمشاركة في اجتماع الرؤساء والملوك العرب للقمة العربية الذي سيعقد اليوم الخميس. وقال مصدر إن الخصاونة وصل قبل قليل وكان باستقباله رئيس الوزراء نوري المالكي ، حيث تمت مراسيم الاستقبال الرئاسية .واضاف المصدر ان رئيس الوزراء نوري المالكي اصطحبه الى قاعة الاستراحة وقدم له شرحا مختصراً عن استعدادات العراق للقمة، مشيراً الى ان الوفد يضم وزير الصناعة والتجارة سامي قموه ووزير الخارجية ناصر جوده

كتب الاعلامي وليد الزبيدي تحليلا عن المصالحة في العراق تحت تسمية( اشكالية المصالحة في العراق)) ونظرا لما ورد فيه تعيد شبكتنا نشره وعلى النحو الاتي...عاملان رئيسيان يحولان دون تحقيق مصالحة عراقية شاملة، ودون التغلب على هذين العاملين، فإن العراق سيبقى واقفا على رمال متحركة، تتحكم بإدامة زخم الفوضى وعدم انتظام هذا البلد في دائرة البناء والتنمية الحقيقية،

التي أصبحت حاجة ملحة جدا لبلد تعرض لكل هذا الخراب والدمار. والعاملان الرئيسيان هما:الأول: دخل العراق أربع حروب طاحنة، أتت على مرتكزات بنية هذا البلد وألقت بظلال قاتمة ومتشعبة على المجتمع العراقي بأسره، وهي الحرب العراقية - الإيرانية (1980 - 1988)، وحرب الخليج الثانية (1991) وحرب الحصار (1990 - 2003) والحرب الأخيرة (2003 - 2011)، إضافة إلى حرب أخرى قد تكون الأشرس والأكثر تدميرا وفوضوية، هي مرحلة ما بعد خروج القوات الأميركية من العراق، واستمرار الصراع المركب في العراق، وإذا كانت لكل حرب من تلك الحروب خصائصها الواضحة، فإن الحرب الحالية غائمة ومتداخلة، وإذا كان لكل حرب أقطابها الواضحة والمعلومة وأسلحتها المعروفة، فإن الحرب المفتوحة الحالية، لها أكثر من سلاح بقنوات متشعبة، ما يجعل الإمساك بالعقدة الرئيسية أمرا صعبا، لذلك فإن جميع الأطراف والجهات السياسية تقف أمام امتحان حقيقي، فإما أن يكون السلوك السياسي لخدمة العراق حاضرا ومستقبلا، أو لخدمة مصالح فئوية وشخصية وهو ما يطغى حاليا، راسما صورة معتمة وغائمة لمستقبل العراقيين.هذا الواقع الذي يكتنف المشهد السياسي العراقي، لا يمكن تجاوزه إلا بمشروع غالبا ما يطلق عليه «المصالحة العراقية»، التي تعني الانتقال بالبلد من واقع مزر إلى مرحلة الشروع ببناء يتجاوز الحروب الأربع الماضية، وينفض غبار الحرب الدائرة حاليا، على أمل الانتقال إلى مرحلة «الطمأنينة» التي وصفها السياسي الفرنسي المعروف شارل ديغول بقوله «الحرية تنبع من الطمأنينة، والعدالة تنطلق من الكفاية، وأن تتاح الفرصة المناسبة للجميع»، وأجد في قول ديغول اختصارا لما يشهده العراق حاليا، يصلح أساسا لمشروع «المصالحة في هذا البلد»، ودون أن يقتنع الجميع بذلك، فإن هذا الأمر يتكفل بالحؤول دون تجاوز رماد وغبار وزوابع ما يجري الآن.الثاني: أن ينزع الجميع معطف الذاتية، التي تندرج تحتها العديد من العناوين التي تطفو بقوة على السطح، والاتفاق على أن بناء الدول لا يتم إلا بتنمية شاملة لا تستثني أحدا أو منطقة وفئة، وخلاف ذلك، فإن صاحب أي مشروع يتناقض مع هذا المنهج، لا يريد خيرا للعراق والعراقيين، وأن نبحث جميعا عن شخصية تشابه في كل توجهاتها وقناعاتها الياباني شيغيرو يوشيدا الذي قاد حملة بناء اليابان بعد الدمار الذي لحق بها خلال الحرب العالمية الثانية، وتمكن من إعادة النهوض باليابان خلال الأعوام التي ترأس فيها الحكومة (1946 - 1947 وبعد ذلك 1948 إلى عام 1954) ويوصف بالأب الحقيقي للدستور الياباني الحديث، ولا يختلف اثنان على أن هناك آلاف العراقيين لا يقلون كفاءة عن يوشيدا الياباني، لكن ضعضع إمكاناتهم الجلوس تحت عباءة الحزبية والفئوية والطائفية ومجموعة الأمراض الاجتماعية المهلكة الأخرى، إضافة إلى اضطرار الآلاف منهم مغادرة العراق لظروف مختلفة منذ عقود.إن المعضلة الجوهرية في مسألة المصالحة العراقية لا تنحصر في حدود قبول السياسيين بعضهم بالآخر، والجلوس على طاولة واحدة، رغم أهمية هذا الأمر، والذي تم تجريبه في مؤتمر القاهرة (نوفمبر/ تشرين الثاني 2005) واجتماع القاهرة بمقر الجامعة العربية (يوليو/ تموز 2006)، دون أن تتحقق خطوة إيجابية واحدة باتجاه مصالحة عراقية حقيقية، أعقب ذلك لجوء الحكومة العراقية إلى أسلوب جرجرة أطراف أو أشخاص من القوى المعارضة أو المحسوبة عليها لعنوان اسمه «المصالحة» بعيدا عن المشروع الحقيقي لهذا العنوان، وتم تأسيس وزارة باسم المصالحة الوطنية، لكن انصبت جهودها على محاولة تفكيك منظومة القوى المعارضة للاحتلال الأميركي والعملية السياسية، وبعد سنوات عجاف لم تفلح في محاولاتها، لتبقى المصالحة في مفهوم الحكومة وأقطاب العملية السياسية أي العمل على قضم الآخر، لصالح المشروع القائم في العراق منذ عام 2003 وحتى الآن، وتدرك الأطراف التي وظفت السلطة والمال في مشروع (القضم) فشلها في ذلك، رغم عملها الذي تواصل لسنوات وفي ظل وجود القوات الأميركية، التي وفرت دعما وزخما كبيرين للقائمين على مشروع القضم تحت يافطة المصالحة.من هنا نعتقد أن دراسة هذين العاملين والإمساك بما هو مفيد للبناء والتنمية فيهما وتجاوز ما يحول دون تحقيق ذلك، من أولى أولويات مشروع المصالحة الحقيقي والجوهري في العراق، وخلاف ذلك فإن هذا البلد وبالتالي المجتمع العراقي سيبقى إلى أجل غير معروف يموج تحت رمال متحركة.


أهدرت الحكومة العراقية مليار ونصف المليار للتحضير والإعداد للقمة العربية في وقت بعاني ملايين العراقيين الفقر والحاجة إلى المساعدات. وحتى تظهر أنها أمنت مستلزمات القمة فقد إستعانت الحكومة العراقية بشركات أجنبية لتأمين بعض المستلزمات في حي أن معضم هذه المستلزمات متوفرة في العراق. حيث تم شراء من هولندا أنواع مختلفة من الورود بمليون دولار نقلتها طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية من هولندا إلى بغداد مباشرة. وكشف مصدر مقرب من اللجنة التحضيرية الممطلقة بالتحضير لقمة بغداد أن الحكومة العراقية كلفت شركة تركية بتزويدها بنحو ألف بدلة مع ربطة عنق مثبت عليها شعار القمة وزعت على لجان الإستقبال والضيافة، وأضاف أن شركات تركية وكورية ولبنانية قامت بتأهيل فنادق الميرديان والشيراتون ومنصون ميليا والشدير بنحو نصف مليون دولار. ونوه إلى أن شركات تركية ومغربية وتونسية استقدمت مئات من العاملين في خدمة الضيوف وتقديم الطعام لهم وتأمين راحتهم خلال تواجدهم في بغداد. وأشار المصدر إلى أن شركة دبي للمصوغات الذهبية كلفت بعمل نحو ألف باج لرؤساء الوفود والوزراء من الذهب من عيار 21 أشرف عليه الناطق الرسمي بإسم الحكومة علي الدباغ وصلت تكلفته بنحو مليون دولار. وكان نحو نصف مليار دولار خصصت للقمة العربية التي كان من المقرر عقدها في بغداد العام الماضي وقد إختفى هذا المبلغ الكبير وجرى التكتم على أوجه صرفها


قال عضو لجنة النزاهة النائب عثمان الجحيشي، أن اللجنة ستدقق في الاموال الطائلة التي تم صرفها في قمة بغداد. واوضح الجحيشي أن لجنة النزاهة ستحاسب الجهة المسؤولة عن صرف تلك الاموال، أن كان هناك هدرا فيها


عقد زعماء من القائمة العراقية برئاسة اياد علاوي اجتماعا في مركز الدراسات الستراتيجية التابع لرجل الاعمال العراقي الشيخ خميس الخنجر والذي يتخذ من العاصمة الاردنية عمان مقرا دائما له. وحضر الاجتماع بالاضافة الى رئيس القائمة العراقية اياد علاوي حيدر الملا وصالح المطلك وشقيقه صادق المطلك واكرم زنكنه ونزار السامرائي وباسل الغريري ووصال العزاوي وطلال الزوبعي وعدنان الجنابي واحمد المساري ومؤيد الونداوي ويحى الكبيسي.


واطلع علاوي الحاضرين والذي من بينهم صحفيون واعلاميون وسياسيون على اخر تطورات الاوضاع الجارية في العراق وخلافه من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وقال انه ليس لديه خلافات شخصية مع المالكي ولكنه يختلف معه في طريقة ادارة الحكومة مشيرا الى ان قائمته حوربت بشدة من قبل دولة القانون واننا لم يكن لدينا النية للمشاركة في حكومة المالكي التي شكلها بعد الانتخابات ولكن العراقية تعرضت الى ضغط من قبل نائب الرئيس الامريكي جو بايدن وبعض الاصدقاء اجبرتها للمشاركة على وعود بحكومة شراكة وطنية واتخاذ القرار السياسي سيتم اشراكنا فيه ولكن مع الاسف لم ينفذ أي شيء من هذه الوعود حيث انفرد المالكي في ادارة كل شيء وحتى اتفاقيات اربيل لم تنفذ. واعترف بوجود انشقاقات في حركة الوفاق الوطني التي يراسها وفي القائمة العراقية على اعتبار وجود اخطاء فيهما ولكن هولاء انشقوا بسبب الضغوط عليهم وان البعض منهم جرى وراء مصالحه الشخصية حيث المال والجاه لدى الحكومة وان بعض الوزراء قد تمردواعلى قرارات القائمة العراقية ولم يلتزموا بقرار مقاطعة اجتماعات مجلس الوزراء وان هولاء سيتم محاسبتهم بعد القمة العربية. واعترف بوجود تغلغل ايراني كبير في الشؤون الداخلية للعراق وانها الداعم الرئيسي لحكومة المالكي. وكشف النقاب عن نية قائمته للتحول الى المعارضة وممارسة هذا الدور. وتوقع قيام تحالفات جديدة مع التحالف الكردستاني وتشكيل ضغط على نوري المالكي من اجل تصحيح مسار الحكومة. وقد تحدث بعض الحاضرين في الاجتماع ومن بينهم يحى الكبيسي الذي اعاب على العراقية انها لم تقدم شيئا يساعد على بناء العراق وهو ما غير وجهة نظر الشعب بالقائمة مشيرا الى ظاهرة الفساد في العراق حيث ان الكل يسرق.كما اكد ذلك صادق المطلك شقيق صالح المطلك وقد رد اياد علاوي على ذلك بالقول ان احدا لم يعطينا الوقت لكي نعمل. واعلن علاوي انه ينوي القيام بجولة خليجية قريبا لشرح وجهة نظره حول مجريات السياسية في العراق وان العراقية اجلت كل ماكانت تقوم به حتى لايقال عنها انها افشلت القمة العربية.



وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار دولة العراق الشقيقة لحظة بلحظة باذن الله

ادارة سكيورتي العرب




المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
03-30-2012 03:55 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2021.
Google