معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2013 سوق السيارات عقارات 2013 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اهم الاخبار اليوم :                                  اهم الوظائف اليوم :                             اهم اخبار الرياضة اليوم :                      اهم حلقات التوك شو اليوم :

اخبار مصر يوم الثلاثاء 27/3/2012 - egypt news 27-3-2012

Tags: اخبار مصر يوم الثلاثاء 2732012, egypt news 27 3 2012, اخبار الصحف المصرية, اخبار الحكومة المصرية, مصر اليوم, مصر الان,

اخبار مصر يوم الثلاثاء 27/3/2012 - egypt news 27-3-2012
التوقيت الحالي : 10-22-2017, 06:31 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1276

إضافة رد 

اخبار مصر يوم الثلاثاء 27/3/2012 - egypt news 27-3-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار مصر يوم الثلاثاء 27/3/2012 - egypt news 27-3-2012

اخبار مصر يوم الثلاثاء 27/3/2012 - egypt news 27-3-2012


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

اخبار مصر يوم الثلاثاء 27/3/2012 - egypt news 27-3-2012

هذه اهم اخبار الثورة المصرية 25 يناير واخبار الصحف المصرية واخبار اللجنة التاسيسية للدستور واخبار الحكومة المصرية يوم الثلاثاء 27-3-2012 :


قال الطبيب المصرى أحمد حرارة الذى فقد عينيه فى ثورة يناير وأحداث محمد محمود، إنه تلقى اتصالا باختياره عضوا بتأسيسية الدستور. وأضاف أنه عندما فكر فى المشاركة بوضع دستور مصرى يتوافق عليه الجميع قرر الانسحاب اليوم، من هذه اللجنة، بعدما تيقن أن الأغلبية هى من تضع الدستور ولن يكون هناك توافق مصرى.

وأضاف حرارة خلال مؤتمر صحفى عقده عدد من القوى والأحزاب ظهر اليوم الثلاثاء، بنقابة الصحفيين، أن الأغلبية لا يجوز لها أن تكتب الدستور، وأقول لها بملء فمى إن مصر للشعب المصرى وليست حكرا للأغلبية، وإذا رغبت الأغلبية فى أن تكتب دستورا فعليها أن ترحل لبلد أخرى غير مصر ولتكتب ما تشاء.

وأوضح حرارة أنه تلقى اتصالا هاتفيا من أهالى مرسى مطروح يؤكدون فيه أنهم غير ممثلين فى البرلمان، كما أنه تلقى اتصالا من عدد من ذوى الإعاقة يستاءون فيه من عدم وجود ممثل واحد لهم فى البرلمان بالرغم من تقديمهم لأربعين فردا ليتم تمثيل أحدهم فى تأسيسية الدستور.


أحداث ساخنة شهدتها محكمة القضاء الإدارى اليوم الثلاثاء، فى أولى جلسات الدعاوى القضائية والطعون التى أقامها عدد من المحامين والحقوقيين والنشطاء السياسيين والمثقفين والشخصيات العامة، مطالبين بإلغاء قرار البرلمان بمجلسيه الشعب والشورى، الخاص بمعايير اختيار لجنة المائة المعنية بوضع مشروع الدستور الجديد على أساس 50% من أعضاء البرلمان المنتخبين و50% من خارج البرلمان، وبطلان تشكيل أعضاء اللجنة التأسيسية.

وتوافد عدد كبير من المتظاهرين الرافضين لتشكيل الجمعية التأسيسية للدستور أمام مجلس الدولة، ونظموا وقفة احتجاجية قبل بدء الجلسة أمام المجلس، رافعين لافتات الجمعية الوطنية للتغيير، والتى تتضمن رفض تشكيل اللجنة التأسيسية، ورفض حكومة الدكتور كمال الجنزورى، كما ردد المتظاهرون هتافات مثل "يسقط يسقط حكم العسكر" و"لا إخوان ولا سلفيين.. الدستور للمصريين"، كما ضمت الوقفة حزب المصريين الأحرار والحزب الاشتراكى المصرى والحزب الشيوعى المصرى والتجمع وائتلاف شباب الثورة وجبهة فنانى الثورة وجبهة الإبداع، كما حضر من الصباح الدكتور حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أحد مقيمى الدعاوى، وخالد على المرشح للرئاسة، والذى أكد أن لجنة وضع الدستور المصرى لابد أن تمثل جميع أطياف الشعب المصرى وفئاته.

أعقب ذلك حضور كل من الدكتور يحيى الجمل والفقيه الدستورى ثروت بدوى وسامح عاشور نقيب المحامين وخالد على ومرتضى منصور المرشحين لرئاسة الجمهورية وعصام الإسلامبولى المحامى والدكتور شوقى السيد عضو مجلس الشورى السابق والدكتور جابر نصار أستاذ القانون الدستورى ونبيل جبرائيل المحامى القبطى للترافع فى القضية.

ومع بدء الجلسة برئاسة المستشار على الفكرى، نائب رئيس مجلس الدولة، ورئيس محاكم القضاء الإدارى، بدأ الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء السابق مرافعته أمام المحكمة قائلا إنه لا يوجد تمثيل حقيقى للأقباط والمرأة فى اللجنة التأسيسية التى تم تشكيلها، مطالبا بإلغاء قرار تخصيص 50% من أعضاء اللجنه لأعضاء مجلسى الشعب والشورى و50% الأخرى من خارج المجلسين.

بينما أكد الدكتور جابر نصار أستاذ القانون الدستورى، أن قرار تشكيل اللجنة التأسيسية قرار إدارى يجوز الطعن عليه أمام محاكم القضاء الإدارى، مشيرا إلى ان المحكمة الدستورية أكدت فى حكم سابق لها أن الدستور يعلو ويسمو، وينظم كل السلطات ويؤسسها، ولا يجوز للسلطة التنفيذية أو التشريعية أن تهيمن على إنشائه، فيما طالب سامح عاشور نقيب المحامين القضاء المصرى بأن يتدخل القضاء المصرى ليزيح هذه الغمة "تشكيل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور".


أكد الدكتور يسرى حماد، المتحدث الرسمى باسم حزب النور، أن رئيس مصر القادم يجب أن يكون متفقا مع المشروع الإسلامى، مضيفا أن "السماح للدعوة الإسلامية والدعاة فى المساجد شرط أساسى لاختيار مرشحنا ولن نقبل بمرشح فوق الـ70 لأنه غير مقبول فى العصر الجديد، أو من عمل بالنظام السابق لأنه سيستعين برموز النظام السابق خلال حكمه".

وقال "حماد" خلال حواره مع الإعلامى حسين عبد الغنى ببرنامج آخر النهار على قناة النهار، إن حازم صلاح أبوإسماعيل مقبول لدى الشباب السلفيين، ولكنه فى الوقت الحالى ليس المناسب لمصر، علما بأن العقيدة والخطاب السياسى السلفى هى الصورة والنموذج المتمثل فى أبوإسماعيل، ولكن مصر تحتاج الهدوء والرخاء وأفكار الشيخ حازم ورؤيته ضخمة ولا تتحملها مصر الآن فى أكثر من جانب ومازال النقاش متسمرا من جانب الحزب حول هذا الأمر للوصول إلى نتيجة مرضية للجميع.

وأوضح "حماد" أن الحزب جلس مع أبوالفتوح والعوا وتمت المناقشة فى كافة جوانب برنامجهما وسيتم المفاضلة على معايير وضعت لاختيار الأصلح الآن، وإن كان أبو الفتوح مرشحا مقبولا لنا من حيث المبدأ، وعلاقة العوا بإيران قيد على ترشيحنا له فى السباق الرئاسى، مشيرا إلى أن الحزب فى انتظار انتهاء المبادرة الإسلامية التى لاقت قبولا من أغلبية التيارات الإسلامية لتحديد اجتماعها خلال الأسبوع القادم لإعلان تأييد أحد المرشحين قبل إغلاق باب الترشح لرئاسة الجمهورية وهو بمثابة مجلس شورى إسلامى ينعقد لأول مرة فى مصر الأسبوع المقبل.

وأفاد "حماد"، أننا فى انتظار رؤية كافة البرامج المطروحة للمرشحين الذين ينتمون للتيار الإسلامى وبعد ذلك يتم اختيار مرشح واحد فقط تجتمع عليه الأصوات منعا للتفتت، فلا نريد أن ننظر نظرة طريقة بأنه مرشح من قبل التيار الإسلامى، بل نريد مرشحا يقود أمة إلى النهضة والتنمية ويكون الاختيار الأصلح لمصر.

تستمع نيابة أمن الدولة برئاسة المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول، اليوم الثلاثاء، إلى أقوال الدكتور نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، فى بلاغه للنائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، ضد الداعية الإسلامى وجدى غنيم، يتهمه فيه بإهانة البابا شنودة الثالث وسبه بعد وفاته، وتضامن معه مئات المسلمين والأقباط.

وكان النائب العام قد أحال البلاغ المقدم من جبرائيل الذى أكد من خلاله أنه فى الوقت الذى فجعت فيه مصر والمصريون أقباطا ومسلمين والعالم العربى بوفاة رمز بارز من رموز الوطنية الشامخة وحصن منيع لوأد الفتن الطائفية وصمام الأمان للوحدة الوطنية ووطنى بارز ومصرى عاش لوطنه وكنيسته ولمصره، وصاحب القول الشهير والمأثور الذى أصبح ترنيمة يرددها المصريون جميعا على اختلاف مشاربهم "إن مصر ليست وطنا نعيش فيه بل وطن يعيش فينا"، نجد من يخرج علينا ويصف قداسة البابا "بأن مصر قد استراحت من رأس الكفر والعبد الفاجر والهالك والمجرم الملعون وعدو الإسلام ينتقم منه رب العباد، والذى ولع مصر وأننا نفرح لهلاكه لعنة الله عليه ولعنة الناس عليه، غار فى ستين داهية".

أكد الدكتور أحمد سعيد، رئيس حزب المصريين الأحرار ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب، أنه فى هذه اللحظة التاريخية التى تمر بها مصر لابد أن ينظر كل منا إلى المستقبل ونحكم ضمائرنا قائلا: "الأغلبية البرلمانية زائلة والشعب المصرى باق".

وأضاف سعيد خلال بيان للقوى والأحزاب الوطنية أعلنه فى مؤتمر صحفى عقد بمقر نقابة الصحفيين ظهر اليوم الثلاثاء، أنه بعد الاتفاق مع عدد من القوى والأحزاب تقرر الانسحاب من تأسيسية الدستور التى احتكرها حزب الأغلبية ممثلا فى تيار الإسلامى السياسى، وأننا لن نقبل أبدا أن نخون الأمانة التى حملنا إياها الشعب المصرى حينما انتخبنا لنمثله، ونأتى بحقوقه بعد الثورة والتى يأتى فى مقدمتها دستورا حقيقيا يمثل كل طوائف الشعب المصرى بلا استثناء دون أن تتحقق فيه أدنى شروط التوافق.

وأكد سعيد أن القوى الموقعة على بيان الانسحاب ستبدأ منذ اليوم فى عمل لجنة موازية تشارك فيها كل طوائف الشعب المصرى، وتتوافق عليها بلا استثناء لعمل دستور مصرى يتفق عليه الشعب المصرى أجمع.

وأشار سعيد إلى أن عددا من القوى الوطنية ستعمل منذ اليوم على إسقاط هذه التأسيسية بكل السبل وسنقاطعها تماما، وسنضغط بكل الطرق لتحقيق حلم المصريين فى كتابة دستور يتوافق عليه الشعب فعلا.

وأعلنت الأحزاب والقوى السياسية والمنظمات غير الحكومية والشخصيات العامة الموقعة على البيان عن رفضها التام للأسلوب الذى تم به تشكيل لجنة كتابة الدستور والتى صدر بها قرار مجلسى الشعب والشورى يوم السبت 24/3، كما تعلن رفضها عن التشكيل النهائى للجنة والذى أسفر عنه هذا الأسلوب المعيب فى اختيار أعضائها.

وأعلن الموقعون على البيان والذى كان فى مقدمتهم كل من النائب مصطفى الجندى، والنائب عمرو حمزاوى، وزياد بهاء الدين، والدكتور أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار، عن انسحابهم وغيرهم من الأعضاء من اللجنة التأسيسية لوضع الدستور يعبر على احتجاجهم على تشكل اللجنة من حزب الأغلبية دون مشاركة باقى القوى السياسية لتحقيق الحد الأدنى من الأتفاق.

وأضافت القوى السياسية المشاركة فى المؤتمر أن العوار بدأ فى آلية تشكيل اللجنة واضحا منذ قرار المجلسين فى الأسبوع السابق بتخصيص نصف مقاعد لجنة كتابة الدستور لأعضاء البرلمان وهو ما اعتبروه منذ بداية استئثارا بحق المجتمع المصرى بكل ما فيه من خبرات قانونية ودستورية وسياسية.

أكدت الدكتور كريمة الحفناوى الأمين العام للحزب الاشتراكى المصرى، ضرورة أن يتم تشكيل اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور من خارج البرلمان، وذلك لكى يشعر الشعب بأن الدستور معبر عن جميع طوائفه وليس فصيل بعينه.

وأضافت كريمة فى تصريحات لـ "اليوم السابع" أثناء مشاركتها فى الوقفة الاحتجاجية على تشكيل اللجنة التأسيسية أمام مجلس الدولة، اليوم بأن جماعة الإخوان المسلمين ممثلة فى حزب الحرية والعدالة الذارع السياسية للجماعة، قد كذبت على الشعب فى استفتاء مارس على وضع الدستور أولاً، وأنهم يمارسون الكذب مرة أخرى من خلال التحدث عن الأغلبية فى وضع الدستور.
وشددت كريمة، على أنه قد آن الأوان لكى يعود الشعب إلى ثورته، مشيرة إلى أن هناك سيناريوهات عديدة للتصعيد فى حال عدم الاستجابة لصوت الشارع، والعدول عن تشكيل اللجنة التأسيسية بهذا الشكل، مؤكدة ضرورة أن يعود الشعب للميدان مرة أخرى ليطالب بدستور يحقق المساواة والمواطنة.


بدأ مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، عقد اجتماعه اليوم، الثلاثاء، لمناقشة ملف الانتخابات الرئاسية، ومن المقرر أن تحسم الجماعة قراراها فى هذا الشأن عقب الاجتماع تمهيدا لإعلانه رسميا خلال نهاية الأسبوع الجارى.

ويناقش أعضاء مجلس الشورى، 4 خيارات لحسم هذا الملف، أولها التراجع عن القرار السابق للجماعة بعدم الدفع بأحد أعضائها فى الانتخابات الرئاسية، وترشيح أحد الأعضاء فى الانتخابات، أما الخيار الثانى فهو ترك الأمر مفتوحا دون تأييد أحد المرشحين فى السباق الرئاسى، أو الخيار الثالث بدعم أحد الأسماء المطروحة ضمن المرشحين المحتملين، أو إقناع أحد الشخصيات العامة أو السياسية للترشح مقابل دعمها من جانب الإخوان.

وشهدت الساحة السياسية، أنباء غير مؤكدة عن نية جماعة الإخوان الدفع بالمهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد، مرشحا للانتخابات الرئاسية، فيما قوبلت هذه الأنباء بمعارضة من جانب بعض شباب الإخوان الذين أبدوا معارضتهم فى مظاهرة أمام مكتب الإرشاد.

قرر مجلس إدارة النادى الأهلى، برئاسة حسن حمدى، فى الاجتماع الذى عقد مساء أمس بمقر النادى بالجزيرة، وامتد حتى ظهر اليوم، لمناقشة العقوبات المفروضة على ناديى الأهلى والمصرى، من جانب اتحاد الكرة برئاسة أنور صالح، على خلفية أحداث بورسعيد الدامية، رفض تنفيذ تلك القرارات لعدم اتساقها مع جسامة الكارثة وسقوط 72 شهيداً من أبناء النادى الأهلى، وعدم استنادها للوائح والقوانين، وتجاهل توقيع العديد من العقوبات تجاه المصرى البورسعيدى، وعدم محاسبة حكم ومراقب المباراة، اللذين لم يوفرا الحماية الكافية للجهاز الفنى واللاعبين، وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة، حال قيام عدد كبير من جماهير المصرى باقتحام الملعب عقب كل هدف وبين شوطى المباراة.

وكان اتحاد الكرة قرر، فى وقت سابق، تجميد نشاط الكرة بالنادى المصرى لمدة موسمين، وإغلاق استاد بورسعيد لمدة ثلاث سنوات، بالإضافة إلى إيقاف البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلى، ولاعب الفريق حسام غالى، 4 مباريات لسوء السلوك، وحرمان جماهير الأهلى من حضور 4 مباريات، بسبب إشعال الشماريخ.


طالب المهندس ممدوح حمزة، الناشط السياسى والخبير الاستشارى، المجلس الأعلى للقوات بانتخاب الجمعية التأسيسية للدستور من خارج أعضاء البرلمان، مؤكداً أن ما صدر عن الاجتماع المشترك بين أعضاء مجلسى الشعب والشورى بالاتفاق على تشكيل "التأسيسية" بنظام 50%-50% يمثل الانحراف الثانى بالمسار الدستورى فى مصر، بعد أن وضعت التعديلات الدستورية أول انحراف بحرمان المصريين من كتابة الدستور قبل بناء المؤسسات.

وعاب حمزة فى بيان له على أعضاء البرلمان بغرفتيه استخدام سلطة التشريع فى هذا الانحراف، وطالب القوات المسلحة بمطالبة البرلمان بتصحيح الخطأ الإدارى الذى حدث باعتبار هيئة الناخبين من مجلسى الشعب والشورى لا يمارسون فى ذلك عملا برلمانيا، وإنما عملا إداريا يخضع للمراجعة، أو أن يتم إحالة القرار الصادر عن الاجتماع المشترك للشعب والشورى للدستورية العليا لإبداء الرأى فيه بطلب تفسير يحسم الخلاف الذى يكاد يعصف بالتوافق الوطنى حول الدستور القادم.

بدأ مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، عقد اجتماعه اليوم، الثلاثاء، لمناقشة ملف الانتخابات الرئاسية، ومن المقرر أن تحسم الجماعة قراراها فى هذا الشأن عقب الاجتماع تمهيدا لإعلانه رسميا خلال نهاية الأسبوع الجارى.

ويناقش أعضاء مجلس الشورى، 4 خيارات لحسم هذا الملف، أولها التراجع عن القرار السابق للجماعة بعدم الدفع بأحد أعضائها فى الانتخابات الرئاسية، وترشيح أحد الأعضاء فى الانتخابات، أما الخيار الثانى فهو ترك الأمر مفتوحا دون تأييد أحد المرشحين فى السباق الرئاسى، أو الخيار الثالث بدعم أحد الأسماء المطروحة ضمن المرشحين المحتملين، أو إقناع أحد الشخصيات العامة أو السياسية للترشح مقابل دعمها من جانب الإخوان.

وشهدت الساحة السياسية، أنباء غير مؤكدة عن نية جماعة الإخوان الدفع بالمهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد، مرشحا للانتخابات الرئاسية، فيما قوبلت هذه الأنباء بمعارضة من جانب بعض شباب الإخوان الذين أبدوا معارضتهم فى مظاهرة أمام مكتب الإرشاد.

أكد أحمد ماهر المنسق العام لحركة 6 إبريل، أن الحركة لا تعترف بالتشكيل الحالى للجنة الدستور، مشيرا إلى أن غالبية اللجنة من الأغلبية البرلمانية المنتمية للإخوان والسلفيين، ولا يمكن الاحتكام إلى أغلبية الصندوق المتغيرة بالانتخابات، متوقعا تراجع الإخوان عن موقفهم بعد انسحاب الأحزاب السياسية والقوى الوطنية من تأسيسية الدستور.

وشدد قائلا: إننا لن نعترف بدستور لا يمثل الشعب المصرى، مهددا بتحركات شعبية حاشدة لمقاومة سيطرة الإسلامين على تشكيل لجنة الدستور فى حال تجاهل القوى الوطنية ومبادرات إشراك الشعب فى صياغة الدستور.

وأشار ماهر "خلال مؤتمر صحفى لحركة 6 إبريل للإعلان عن موقفها من تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور والذى عقد صباح اليوم الثلاثاء" إلى أن ما يحدث بين العسكرى والإخوان زوبعة فى الفنجان ومرحلة شد وجذب بسبب طمع الإخوان فى تشكيل الحكومة وإحراجها أمام الرأى العام بسبب عدم قدرتها على سحب الثقة من الحكومة بعد إخفاقاتها المتكررة، مؤكدا على أن صراع البيانات الصحفية بين المجلس العسكرى والإخوان لا يرتقى إلى الصراع الفعلى.


وانتظرونا على مدار اليوم من اخبار مصر لحظة بلحظة باذن الله




المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
03-27-2012 06:13 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2017.
Google