معهد سكيورتي العرب | وظائف خالية
وظائف 2018 سوق السيارات عقارات 2018 الارشيف البحث
اسم العضو:  
كلمة المرور:     
تسجيل المساعدة قائمة الأعضاء اظهار المشاركات الجديدة اظهارمشاركات اليوم

اخبار ليبيا يوم الاثنين 26/3/2012 - Libya news 26-3-2012

Tags: اخبار ليبيا يوم الاثنين 2632012, Libya news 26 3 2012, ليبيا اليوم, ليبيا الان, اخبار صحف ليبيا, اخبار المقاومة الليبيا, اخبار الثورة الليبية,

اخبار ليبيا يوم الاثنين 26/3/2012 - Libya news 26-3-2012
التوقيت الحالي : 09-23-2021, 09:22 PM
مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف
الكاتب: dr.wolf
آخر رد: dr.wolf
الردود : 0
المشاهدات : 1793

إضافة رد 

اخبار ليبيا يوم الاثنين 26/3/2012 - Libya news 26-3-2012

الكاتب الموضوع

رقم العضوية :3
الاقامة : ام الدنيا
التواجد : غير متصل
معلومات العضو
المشاركات : 7,392
الإنتساب : Oct 2010
السمعة : 5


بيانات موقعي اسم الموقع : سكيورتي العرب
اصدار المنتدى : 1.6.8

مشاركات : #1
اخبار ليبيا يوم الاثنين 26/3/2012 - Libya news 26-3-2012

اخبار ليبيا يوم الاثنين 26/3/2012 - Libya news 26-3-2012


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

اخبار ليبيا يوم الاثنين 26/3/2012 - Libya news 26-3-2012

هذه اهم اخبار دولة ليبيا الشقيقة واخبار المقاومة الليبية واخبار الثورة الليبية واخبار الصحف الليبية واخبار المجلس الانتقالى الليبيى يوم الاثنين 26-3-2012 :

كشف استطلاع للرأي استهدف عينة ممثلة للشارع الليبي عن رفض 86 بالمائة من الليبيين أي تطبيع اقتصادي أو تجاري مع إسرائيل أو شراء بضائع من منشأ إسرائيلي أو تحمل علامات تجارية



جاء ذلك بعد أن ظهرت في أسواق مدينة بنغازي أخيرًا معلبات لشرائح البطاطس تحمل اسم تجاري أمريكي شهير ومدون عليها عبارات وإرشادات بحروف عبرية، وهي الحروف غير المتدوالة إلا داخل إسرائيل.

وأجرت "وكالة أنباء التضامن" استطلاع رأي لعينة ممثلة من الشارع الليبي بمدينة بنغازي شملت عدد 100 مبحوث بفئات عمرية وتعليمية مختلفة وتشمل الفئات العمرية من 18 إلى 28 عامًا، ومن 28 إلى 38 عامًا، ومن 38 إلى 48 عامًا، ومن 48 إلى 58 عامًا، ومن الفئة العمرية 58 عامًا فما فوق، وبما يضمن تمثيل في العينة لكل أجيال الشعب الليبي.

كما شملت العينة 50 مبحوثًا من الذكور و50 مبحوثًا من الإناث في الفئات العمرية السابقة، كما تضمنت العينة الفئات التعليمية لغير الحاصلين على أي مستوى تعليمي والحاصلين على تعليم أساسي، والحاصلين على تعليم متوسط، ثم فئة الحاصلين على تعليم جامعي.



ووجهت "وكالة أنباء التضامن" إلى جميع المبحوثين نفس السؤال وهو: "هل توافق على شراء سلع إسرائيلية حتي إذا كانت هذه السلع أرخص في السعر وأكثر جودة من نفس السلع المستوردة من دول أخرى خلاف إسرائيل، وكانت هي موافقة 14% من المبحوثين على الشراء بشرط توافر الجودة العالية ورخص الثمن، في حين رفض 86% الفكرة رفضًا قاطعًا مهما كانت الإغراءات.

وتضمنت النتيجة موافقة 4 أفراد من الفئة بين 18 إلى 28 من الحاصلين على تعليم متوسط وجامعي على شراء السلع الإسرائيلية بسبب رخص الثمن والجودة العالية مقابل رفض 16 الشراء مهما كانت الأسباب.

كما أظهر الاستطلاع أن 3 من الفئة العمرية المتمثلة في سن 28 إلى 38 من الحاصلين على تعليم متوسط وجامعي لا يمانعون في شراء سلع إسرائيلية الصنع حال توفرت الجودة العالية مقابل رفض 17 من عينة المبحوثين للشراء مهما كانت الأسباب.



وبينما أيّد 3 من الفئة من 38 إلى 48 من الحاصلين على تعليم متوسط وجامعي ويقرأ ويكتب شراء السلع الإسرائيلية بسبب رخص الثمن والجودة العالية رفض 17 من العينة المبحوثة الشراء مهما كانت الأسباب.

في حين رفض كل المشاركين في الاستصلاع من الفئة العمرية من 48 إلى 58 من الحاصلين على تعليم متوسط و جامعي ويقرأ ويكتب شراء أي سلع إسرائيلية رفضًا قاطعًا.

وأخيرًا أظهر الاستطلاع أن 16 من بين عشرين ينتمون إلى الفئة من 58 فما فوق من أفراد العينة يقرأ ويكتب لن يشتروا سلع إسرائيلية لأي سبب وتحت أي إغراءات مقابل موافقة 4 بسبب رخص الثمن والجودة العالية.

كانت قد ظهرت في الأسواق والمحال التجارية بمدينة بنغازي معلّبات رقائق بطاطس مكتوب عليها بحروف عبرية، بما يشير إلى أنها مصنوعة في إسرائيل برخصة

تجارية من شركة أغذية شهيرة بالولايات المتحدة الأمريكية، وتحمل بيانات الإنتاج على الغلاف المطبوع على علبة شرائح البطاطس من الخارج عبارة "منتج أمريكي" product of usa باللغة الإنجليزية وبحروف صغيرة، وأسفل منها حروف عبرية بطباعة بشكل بارز وهي الحروف التي لا توجد في أي مطابع أوفست أو فلكسو من النوع المستخدم في طباعة عبوات الأغذية المحفوظة في أي دولة أخري في العالم بخلاف إسرائيل وهي الدولة الوحيدة التي تعتمد اللغة والطباعة العبرية وتصنع لوحات الطباعة باللغة العبرية خصيصا للمطابع الإسرائيلية، وتحمل علبة رقائق البطاطس حرفًا دالاً على اختصار كلمة حلال في الشريعة التوراتية!!.

قام الجيش الوطني عصر السبت بمدينة المرج باستعراض عسكري بمناسبة عودة تشكيلاته لثكناتها ، و قد شارك به عدد كبير من كبار الضباط و ضباط الصف والجنود وشمل فرق المشاة والصاعقة والمدفعية والمظلات وقد قدمت عروض للإنزال بالمظلات ، وقد حضر الاستعراض عدد كبير من أعضاء مؤسسات المجتمع المدني ، مع جموع من المواطنين .

كما شهدت مراسم الاستعراض تسليم آخر كتائب الثوار " كتيبة شهداء المرج" أسلحتها و مقرها لوزارة الداخلية "إدارة الإسناد الأمني" وبذلك تكون مدينة المرج من أوائل المدن التي تتولى فيها وزارة الداخلية ووزارة الدفاع وحدهما مسئوليات الحماية في المدينة .

يذكر أن العرض يأتي عقب احتجاجات ووقفات قامت به عدد من مؤسسات المجتمع المدني تضامناً مع الجيش والأمن الوطني مطالبة بتفعيل دورهما وإلغاء أي جسم خارج الوزارتين ، إضافة إلى اعتصام نفذه عدد من الضباط والجنود بالجيش الوطني مطالبين بتفعيل دور الجيش الوطني ومحتجين على تأخر رواتبهم .

أطلق معرض أبو ظبى الدولى للكتاب 2012 حملة التبرع بالكتب فى مبادرة تعتبر الأولى من نوعها ينظمها المعرض، وتندرج ضمن التزام المعرض بمسئولياته الاجتماعية تجاه الفئات الأقل حظاً من محبى القراءة، وتهدف إلى جمع الكتب الجديدة أو المستعملة وإعادة توزيعها لمحبى القراءة من المحتاجين فى المجتمع.

وسيتم اختيار بعض دول العالم الثالث لتوزيع الكتب على القراء الأقل حظاً فيها، وتوفير فرص القراءة والاطلاع، حيث وزعت الصناديق الخاصة بالحملة فى نقاط متعددة فى أبو ظبى، بالإضافة إلى مركز أبو ظبى الدولى للمعارض وتستمر طيلة فترة المعرض.

وتعتبر هذه المبادرة ثمرة لتضافر جهود عدّة جهات منها مجلس أبو ظبى للتعليم، حيث يساهم المجلس فى جمع الكتب لصالح الحملة من المؤسسات التعليمية والمدارس فى أرجاء إمارة أبو ظبى، بالإضافة إلى تواصل المعرض مع مكتبات المؤسسات التعليمية والقراء فى أنحاء الدولة، وتم وضع صناديق التبرع بالكتب فى الجامعات والكليات والمدارس.

وقال جمعة عبد الله القبيسى مدير معرض أبوظبى الدولى للكتاب الذى تنظمه هيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة: "يوفر معرض أبوظبى الدولى للكتاب منصة عالمية لتبادل الخبرات والأفكار الثقافية والبرامج التعليمية للمؤلفين والجمهور، ونسعى بالدرجة الأولى إلى نشر ثقافة القراءة فى المجتمع خصوصاً فئة اليافعين والشباب، ونتطلع لإكساب المعرض المزيد من ثروات العلم والمعرفة لينهل منها الجميع".

ويحث معرض أبو ظبى الدولى للكتاب الجمهور على المشاركة بحملة التبرع بالكتب عبر وضعها فى الصناديق المخصصة فى معرض أبو ظبى للكتاب، والذى تنطلق أعماله ابتداء من 28 مارس ويستمر إلى 2 أبريل يوميًا من الساعة التاسعة صباحاً إلى العاشرة مساءً، وفى يوم الجمعة من الساعة الرابعة عصراً إلى العاشرة مساء.


أكدت قبائل المشاشية أنها لن تقبل ابدا الا بليبيا واحدة موحدة مكفول فيها حق العيش الكريم لكل ابنائها على مختلف اطيافهم ، كما أكدت قبائل المشاشية أنها تؤمن ايمانا راسخا بأن بناء ليبيا الجديدة ليبيا دولة الحرية والعدالة لايتم الا بمشاركة كل الليبيين بلا إقصاء ولا تهميش وأن كل ابناء الشعب الليبي اخوة متحابين متعاونين ولا فضل لاحد على آخر ، وأن الثورة ثورة كل الليبيين والوطن للجميع وحق المواطنة مكفول للجميع والمصالحة الوطنية الشاملة هي الضمان الأكيد لتحقيق الأمن والاستقرار اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا ، وشددت قبيلة قبائل المشاشية في بيان تلقته " ليبيا اليوم وموقع من قبل وجهاء واعيان وشيوخ المشاشية على ان قبائل المشاشية المنتشرين على امتداد خارطة الوطن في بنغازي وسبها والشاطىء وسرت وطرابلس والمتواجدين بكثافة في كل من مزدة والعوينية والشقيقة ووامس وفسانو كجزء من مكونات هذا الشعب تأثرت بمجريات الاحداث بعد 17 فبراير وفقا لظروف كل مرحلة على حد ما جاء بالبيان .

كما اشار البيان الذي تلقت ليبيا اليوم نسخة منه الي انه يومي السبت والاحد الموافق 19و20 فبراير عبرت قبائل المشاشية مثلها مثل كل بقية المناطق الليبية من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب في العوينية ومزدة والشقيقة وفسانو عن تأييدهم لثورة 17 فبراير ومؤازرتهم لأخوتهم في المناطق المذكورة ، بل أن أحد ابنائها من "فسانو" وهو عمر محمد عيسى قريوي اصيب بجروح اثناء مشاركته في تظاهرة مدينة البيضاء بتاريخ 16/2/2011 .

وأشار البيان إلى أنه يوم 19/2/2011 تم اقتحام واحراق معسكر الردع بالعوينية والاستيلاء على مافيه ثم اشترك ثوار قبائل المشاشية مع ثوار يفرن واقتحموا معسكر التدريب بها ، وفي 21/2/2011 أثناء اقتحام مخازن السلاح بالقريات استشهد من ثوار قبائل المشاشية في القريات كل من محمد صالح الفرجاني و يونس صالح الفرجاني و عامر حامد جمعة و منصور حامد جمعة ، ويوم 15مارس 2011 استولى ثوار قبائل المشاشية على سيارة محملة بالاسلحة وشملت قواذف ار بي جي ذخيرة وسلموها لثوار الزنتان في الرياينة ، ويوم 20 مارس استولى ثوار قبائل المشاشية على سيارة نقل دبابات وسلمت لثوار الزنتان في العوينية.

وبعد اقتحام مخازن السلاح في القرية الشرقية أرسل نظام القذافي كتائبه قادمة من سرت وتمركزت في مزدة بغرض تأمين مخازن السلاح الاكبر على مستوى ليبيا ،واحكم سيطرته الكاملة على المنطقة التي تتواجد فيها قبائل المشاشية جغرافيا ، وأشار البيان إلى أن قبائل المشاشية رفضت بقوة الخوض في معركة يتقاتل فيها الاشقاء ابناء الوطن الواحد حقنا للدماء والتزمت قبائل المشاشية بذلك بالرغم من المحاولات اليائسة المتكررة التي كان يقوم بها بعض اركان النظام السابق بغية جر قبائل المشاشية الى معارك مع اخوتها وجيرانها ، وخصوصا الزنتان الذين كان معهم حزازات ومشاكل قبلية قديمة ، وتجنبا للفتنة وشعورا من قبائل المشاشية بخطورة الوضع كانت لقبائل المشاشية اتصالات مباشرة مع مناطق الغرب الليبي تتعلق بالتنسيق والتشاور.

كما اشار البيان إلى أن قبائل المشاشية قامت بإيواء بعض الاسر النازحة من المناطق المجاورة في بلدة العوينية وتحديدا في يوم 21مارس 2011 حيث قدمت قبائل المشاشية مساعدات انسانية ومادية بالإضافة الوقود إلى لبعض اهالي جبل نفوسة ، ونتيجة لذلك دفع النظام بقوات من الجيش دخلت زاوية الباقول يوم 26مارس 2011 وسيطرت الكتائب على مداخل العوينية الشرقية والغربية والجنوبية مدعومة بالتشكيلات القتالية "الجحافل" ، وبالرغم من التوصل الى اتفاق يقضي باخراج الجيش والتشكيلات من العوينية وزاوية الباقول وابعاده لمسافة خمسة كيلو مترات من جميع الجهات، الا انه بعد اقل من 24 ساعة فوجئت قبائل المشاشية باقتحام الجيش لزاوية الباقول واحتلالها يوم 28مارس مما اجبر السكان على النزوح يوم 29مارس ومغادرتها نهائيا.

وخلال الاحداث خرجت مجموعة من ثوار قبائل المشاشية الى تونس وتواصلوا مع بعض الثوار في الجبل وكانت المساعي تجرى من اجل تجنب وقوع عمليات حربية في منطقة العوينية عن طريق منفذ وازن التقوا بالثوار في الزنتان والرجبان وجادو وتشاوروا معهم وبالتنسيق مع وجهاء المشاشية في الداخل تم الاتفاق على اخلاء بلدة العوينية من السكان لتسهيل مرور الثوار ، واشار بيان قبائل المشاشية إلي أنه عندما دخل الثوار البلدة في 15 يونيو دون اية مقاومة لم يجدوا فيها سوى شيخ مسن رفقة ابنائه فضل البقاء في منزله فكان أن قتل في منزله هو وابنيه الاثنين واقتيد الباقي اسرى من قبل الثوار! ومع ذلك خرج بعض من ثوارنا والتحقوا بركب الثورة في بنغازي واعلنوا عبر الاذاعات ووسائل الاعلام عن مواقفهم الداعمة والمؤيدة للثورة ، وفي نفس الوقت كانت حملات الاعتقال لثوار قبائل المشاشية في الداخل مستمرة حيث اعتقل العشرات من ابنائها وففقد الكثير وتم الافراج عن بعضهم بعد سقوط طرابلس من سجون ابي سليم والجديدة وعين زارة وغيرها.

وبعد أن انتهت الحرب وقتل القذافي فوجئت قبائل المشاشية بأرتال الانتقام والحقد تتوجه الى مناطقها في الشقيقة ومزدة وفسانوا بحجة نزع السلاح ، وبدأت الاستفزازات وحملات المداهمة والقبض على الهوية من بعض سرايا الزنتان. ودرءا للفتنة واظهارا لحسن النوايا وتظامنا والتحاما مع ثورة 17 فبراير قامت القبائل بتسليم السلاح الثقيل للمجلس العسكري للجبل والذي كان على رأسه آنذاك السيد "اسامة الجويلي" وزير الدفاع الحالي ثم أكد بيان الزنتان على ما يلي :



ان قبائل المشاشية كجزء اصيل من النسيج الاجتماعي للشعب الليبي تؤيد تطلعات الشعب الليبي المشروعة في الحرية والكرامة ،وتؤكد بان ليبيا الوطن فوق كل اعتبار وأنه لا ارتباط لها بنظام القذافي سابقا ولا حاضرا. بل ان البعض ممن يدعون الان الثورة هم من كانوا اكثر استفادة وتقربا الي القذافي والشواهد على ذلك كثيرة ، وأن قبائل المشاشية جزء من الليبيين الذين اضطهدوا وحرموا من ثروتهم .
ان استعمال الدعاية المغرضة الموجهة باحقاد دفينة نتيجة لتراكمات خلافية قديمة لا يمكن تصديقها من ذوي الالباب العارفين بتاريخ ليبيا القديم والحديث ، والليبيون شهود على ذلك ، لهذا تضع قبائل المشاشية الليبيين امام مسئولياتهم الوطنية والاخلاقية فيما تتعرض له من عدوان وظلم مرفوقا بحملة اعلامية مغرضة مدفوعة بنوازع قبلية حاقدة.
تضع قبائل المشاشية كل الليبيين امام مسئولياتهم الوطنية في عودة ابنائها المشردين المهجرين من العوينية منذ 15 يونيو 2011, الى ديارهم وتدعوهم للوقوف عن كثب لرؤية ما قامت به عصابات التخريب والدمار من اعمال حرق وتدمير للبيوت المهجورة والمحلات في منطقة العوينية وزاوية الباقول لتكونوا شهداء على ذلك للتاريخ ، كما تطالب قبائل المشاشية بعودة كل من الليبيين المهجرين من المناطق الاخرى الى ديارهم.
ان قبائل المشاشية لا تدعي بأنه ليس منها من تعامل مع كتائب وتشكيلات النظام السابق ولهذا تتبرأ من كل عمل مشين ينافي الشرع وحقوق الانسان تحت اي ذريعة ، وأن قبائل المشاشية على استعداد لتقديم من يثبت تورطه في جرائم ضد الانسانية من ابنائها الى العدالة بعد استقرار الامور وتفعيل المؤسسات القضائية والقانونية ، لكنها ضد ما يتعرض له ابنائها المعتقلون بالهوية وبدون وجه حق.
قبائل المشاشية تتعهد باحترام مباديء حسن الجوار والتعامل بتسامح ومسئولية مع كل اخوتها من جيرانها في الارض وتؤكد على اننا اخوة في الاسلام وشركاء في الارض الليبية الطاهرة ، وتحترم باجلال كل الثقافات الاسلامية المتنوعة الموجودة في القطر الليبي بما فيها الثقافة الامازيغية العريقة.
قبائل المشاشية على استعداد تام للتضحية والفداء من اجل وحدة التراب الليبي وحمايته من اي عدوان اجنبي ، ولن تقبل ابدا الا بليبيا واحدة موحدة مكفول فيها حق العيش الكريم لكل ابنائها على مختلف اطيافهم ، كما تؤمن ايمانا راسخا بأن بناء ليبيا الجديدة ليبيا دولة الحرية والعدالة لايتم الا بمشاركة كل الليبيين فلا اقصاء ولا تهميش وكلنا اخوة متحابين متعاونين ولافضل لاحد على آخر فالثورة ثورة كل الليبيين والوطن للجميع وحق المواطنة مكفول للجميع والمصالحة الوطنية الشاملة هي الضمان الأكيد لتحقيق الأمن والاستقرار اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا.



وصل إلى ليبيا اليوم بيان صحفي عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ذكر فيه أنه بناء على دعوة من الحكومة الليبية، أوفدت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) فريقا من الخبراء لمناقشة مساعدة ليبيا في معالجة قضية الأشخاص المفقودين من الصراع الأخير، فضلا عن أربعة عقود من حكم معمر القذافي. ستقدم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين أيضا المساعدة العاجلة في حل القضايا المحددة.


وبحسب السلطات الليبية فإن عشرات الآلاف من الأشخاص في عداد المفقودين في ليبيا من النزاع الأخير، وكذلك من الحروب في عام 1970 وعام 1980 مع مصر واوغندا وتشاد والإبلاغ عن فقدان 1272 شخص في عداد المفقودين من المذبحة سنة 1996 في سجن بوسليم في طرابلس.


و قد زودت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ليبيا بمجموعة من التوصيات:


• تعزيز الحكم المحلي من مؤسسات القانون التي من شأنها تمكين ليبيا من الامتثال لالتزامات حقوق الإنسان بشأن قضية المفقودين بطريقة غير تمييزية وشفافة وخاضعة للمساءلة. وهذا يشمل وزارة شؤون أسر الشهداء والمفقودين، فضلا عن مكتب المدعي العام والسلطات المعنية الأخرى في معالجة قضية المفقودين؛



• إنشاء التشريعات المحلية لمعالجة مسألة المفقودين والاحتياجات الخاصة للضحايا بشكل شامل. يمكن أن تشمل هذه التشريعات توفير الحقوق لأسر المفقودين، بما في ذلك الحق في معرفة مصير وظروف الاختفاء. وبالإضافة إلى ذلك فإن القانون يمكن أن ينص على حماية المقابر الجماعية أو المقابر السرية و حماية المعلومات الشخصية بما في ذلك المعلومات الوراثية، و يمكن للقانون أن ينص على الحصول على التعويضات للضحايا؛



• إنشاء السجلات المركزية وقواعد البيانات حول الأشخاص المفقودين من شأنها أن تسمح للسلطات الليبية بتوفير معلومات دقيقة وموثوق بها عن عدد المفقودين وظروف اختفائهم. ومن شأن هذه السجلات أيضا أن تشكل الأساس للحصول على تعويض للضحايا في المستقبل؛



• يجب المشاركة الكاملة لمجموعات الضحايا وأسر المفقودين والمجتمع المدني في كل عنصر من عناصر العملية بما في ذلك تطوير التشريعات، وتعزيز مؤسسات الدولة، والقرارات المتعلقة بالنصب التذكارية، والأهم من ذلك، في عملية تحديد الهوية القائمة على الحمض النووي.



• تطوير العملية العلمية المتكاملة لتحديد المكان، واستخراج الرفات، وتحديد هويات الأشخاص المفقودين بعملية قائمة على الحمض النووي في تحديد الهويات التي من شأنها أن تتضمن مبادئ أفضل الممارسات في تحديد مكان الرفات، واستخراجها وتخزينها وتحديد هويات الأشخاص المفقودين فيها بطريقة علمية من خلال استخدام علم الآثار في الطب الشرعي والأنثروبولوجيا وعلم الأمراض، والإدارة السليمة لمشهد الجريمة، والمعلوماتية الحيوية واختبار الهوية بالحمض النووي.

سوف تمنح اللجنة الدولية لشؤون المفقودين أيضا نظام إدارة بيانات الطب الشرعي (fDMS) إلى ليبيا، والذي هو البرمجيات المتخصصة التي بنيت داخليا من قبل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لدعم جميع الأنشطة المتعلقة بالطب الشرعي التي أجرتها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين. والهدف الرئيسي من نظام إدارة بيانات الطب الشرعي (fDMS) هو التمكين من جمع وتخزين وتحليل أنواع كثيرة من البيانات المطلوبة لخبراء الطب الشرعي لتتبع عملية تحديد الموقع، واستخراج الرفات وتحديد هويات الأشخاص المفقودين.


وقد ختم البيان بالحديث عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين فذكر أن لديها 15 عاما من الخبرة في مساعدة الحكومات في تحديد المكان والاستخراج وتحديد هوية المفقودين في أعقاب النزاعات المسلحة وانتهاكات حقوق الإنسان. وهي المنظمة الوحيدة في العالم التي تم تكليفها حصرا بالعمل على قضية المفقودين.


ساعدت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الحكومات في بناء مؤسسات سيادة القانون للبحث عن المفقودين وإنشاء تشريع للسماح لعائلات المفقودين لتأكيد حقوقهم. إن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين منظمة عملية وساعدت الحكوماتِ في حفر أكثر من 3000 مقبرة جماعية وكانت سباقة إلى استخدام اختبارات الحمض النووي لتعمل بذلك أكثر من ثلاثين ألفا (30,000) مطابقة للحمض النووي، والتي استخدمت لتحديد هوية أكثر من 18,000 شخص مفقود على مستوى العالم. وقد تطلب هذا العمل الحصول على أكثر من 150,000 ملمح بيولوجي وإدارتها.


تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين أيضا مع منظمات المجتمع المدني، ولاسيما أسر المفقودين، بحيث يمكن أن تصبح هذه الأسر مشاركين نشطين في هذه العملية.


وانتظرونا على مدار اليوم مع اخبار ليبيا باذن الله

ادارة سكيورتي العرب




المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
اخبار حريق الحديقة الخلفية للكاتدرائية
نشرة اخبار مصر يوم الثلاثاء 19/2/2013
اخبار حريق محكمة المنشية بالاسكندرية
نص كلمة لاحمد رجب 27/12/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 27-12-2012
بالفيديو كلمة وخطاب الرئيس محمد مرسى للشعب المصرى على الاعلان الدستورى 29/11/2012
اخبار حريق المحلة - اخبار حريق محطة الوقود بالمحلة يوم الثلاثاء 27/11/2012
شاهد واقرا عدد غدا يوم الاربعاء 28/11/2012 من جريدة الحرية والعدالة
نص كلمة لاحمد رجب 26/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 26-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 24/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 24-11-2012
نص كلمة لاحمد رجب 20/11/2012 - 1/2 كلمة احمد رجب 20-11-2012
03-26-2012 07:25 PM
إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 






سوق العرب | معهد سكيورتى العرب | وظائف خالية © 2021.
Google